دبلوماسي يتهم الرئيس اليمني ووزير الدفاع بتمويل جماعات مسلحة لتأجيج الصراع شمال البلاد
آخر تحديث 23:40:25 بتوقيت أبوظبي

أكد أن الهدف من وراءها بقاء هادي في الحكم أطول فترة ممكنة

دبلوماسي يتهم الرئيس اليمني ووزير الدفاع بتمويل جماعات مسلحة لتأجيج الصراع شمال البلاد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دبلوماسي يتهم الرئيس اليمني ووزير الدفاع بتمويل جماعات مسلحة لتأجيج الصراع شمال البلاد

تأجج الصراع في شمال اليمن
صنعاء - عبد العزيز المعرس

كشف السفير اليمني السابق لدى دمشق، عبد الوهاب طواف عن الأشخاص التي تعمل على تمويل الجماعات المسلحة في همدان وأرحب شمال البلاد من أجل بقاء حكم الرئيس هادي أطول فترة ممكنة. وقال طواف في حديث خاص لـ "مصر اليوم" إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قام بتسليح  قبائل حاشد من جهه بيمنا قام وزير الدفاع محمد ناصر أحمد بتسليم جماعة الحوثيين ذخائر وعربات مصفحه من اجل ضرب القبائل بعضهم البعض لضمان بقاء الرئيس هادي في الحكم  أطول فتره ممكنة.
وأضاف أن الرئيس هادي ووزير الدفاع يعملان على تأجيج الصراع بين القبائل في شمال البلاد  وإدخال الصراعات بينهم من خلال دعمهم بالأسلحة من أجل الاستمرار في الحكم حد قوله.
واتهم الدبلوماسي طواف، هادي بأنه عمل على  توسيع الخلاف بين أحزاب اللقاء المشترك وعلي محسن الأحمر من جهة وبين الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة أخرى، ليظهرأنه المنتقد لجميع الأطراف.
وأشار في حديثه لـ"العرب اليوم" إلى أن الرئيس هادي كان وراء كل استقالات القيادات العسكرية والوزراء خلال أزمه 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس صالح وعمل على إعادة غالبية القيادات المستقيلة خلال التشكيل الوزاري في حكومة الوفاق.
وبين أن الرئيس هادي طلب من الرئيس السابق دك منطقة الحصبة بمن فيها خلال العام 2011 بعد تفجير مسجد دار الرئاسة وعمل على إقناع صالح خلال زيارته له في مستشفى الغرضي بأن آل الأحمر هم من نفذوا تلك الجريمة وهو على علم ببرائتهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسي يتهم الرئيس اليمني ووزير الدفاع بتمويل جماعات مسلحة لتأجيج الصراع شمال البلاد دبلوماسي يتهم الرئيس اليمني ووزير الدفاع بتمويل جماعات مسلحة لتأجيج الصراع شمال البلاد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسي يتهم الرئيس اليمني ووزير الدفاع بتمويل جماعات مسلحة لتأجيج الصراع شمال البلاد دبلوماسي يتهم الرئيس اليمني ووزير الدفاع بتمويل جماعات مسلحة لتأجيج الصراع شمال البلاد



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates