القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب
آخر تحديث 01:52:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"داعش" تقتل قائد لواء إسلامي في حلب وحملة لتلقيح الأطفال في مخيم اليرموك

القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب

القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا
دمشق - جورج الشامي

أكَّد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، في محافظة حلب، أن "قائد فوج مقاتل تابع للواء إسلامي مقاتل لقي مقتله، خلال الاشتباكات المستمرة منذ ليل أمس، مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في ريف حلب، بينما وردت معلومات عن سيطرة "الدولة الإسلامية" على الطريق الآمن المؤدي من مدينة الباب إلى مدينة حلب، ما أجبر المواطنين على الذهاب في طريق الصناعة، الذي يتعرض إلى قصف من القوات الحكومية، وتستمر الاشتباكات بين مقاتلي "جبهة النصرة"، و"الكتائب الإسلامية" المقاتلة من طرف، والقوات الحكومية مُدعَّمة بمُسلَّحين موالين لها، في منطقة الشيخ نجار، وسط غارات للطيران الحربي على المنطقة، وقصف متبادل بين الطرفين، ولا معلومات عن حجم الخسائر البشرية إلى الآن، كما سقطت قذيفة على منطقة في حي الموكامبو، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى اللحظة، وسقطت قذيفة أخرى على شارع الإكسبرس في حي الفرقان، دون إصابات، كذلك سقطت قذيفة على منطقة في حي بستان القصر، بينما استشهد 4 رجال وفتى (18 عامًا)، و3 أطفال جراء قصف جوي على مناطق في حي كرم البيك، بينما تجدد القصف الجوي على مناطق في حي مساكن هنانو، ما أدى إلى أضرار في ممتلكات المواطنين، دون إصابات إلى اللحظة".
وفي محافظة حماه، "نفذ الطيران الحربي غارة ثانية على مناطق في مدينة كفرزيتا، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، بينما تتعرض قرى في ريف حماه الشمالي إلى قصف من القوات الحكومية، ولا إصابات حتى اللحظة".
وفي محافظة ريف دمشق، "تستمر الاشتباكات بين مقاتلي "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، و"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، و"جبهة النصرة" من طرف، والقوات الحكومية مُدعَّمة بقوات الدفاع الوطني، و"حزب الله" اللبناني في بلدة رأس المعرة، وأنباء عن تقدُّم "حزب الله" والقوات الحكومية داخل البلدة، وسيطرتها على أجزاء منها، كما سقطت قذيفتا "هاون" على مناطق في سوق في بلدة يلدا في الريف الجنوبي، ما أدى إلى استشهاد رجلين اثنين ومعلومات مؤكدة عن سقوط ما لا يقل عن 5 شهداء آخرين، وأكثر من 23 جريحًا، بينما تدور اشتباكات وصفت بالعنيفة بين مقاتلي "الكتائب المقاتلة"، والقوات الحكومية على أطراف بلدة بيت سحم في محور طريق المطار، وسط قصف من القوات الحكومية على منطقة الاشتباك، وفي الغوطة الغربية تتعرض مناطق في بلدة بيت جن والمزارع القريبة منها إلى قصف من القوات الحكومية، ولا معلومات عن خسائر بشرية".
وفي محافظة حمص، "استشهد مقاتلان من "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، خلال اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في القلمون، كما ارتفع عدد الشهداء إلى 5، قضوا في سقوط قذائف على مناطق في ساحة الحج عاطف، في كرم الشامي، ومناطق في أحياء الإنشاءات والملعب والغوطة، كما أصيب أكثر من  18 آخرين بجراح.
وفي محافظة دمشق، علم المرصد السوري، أنه "تم إدخال أدوية ومستلزمات طبية إلى مشفى في مخيم اليرموك، ومن المنتظر البدء، غدًا الأربعاء، في حملة لتلقيح الأطفال في المخيم، وتوزيع علب حليب للأطفال".
وفي محافظة إدلب، "تعرضت مناطق في مدينة خان شيخون إلى قصف جوي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن".
وفي محافظة درعا، "تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي "الكتائب المقاتلة"، والقوات الحكومية، على أطراف مخيم درعا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates