القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب
آخر تحديث 07:47:39 بتوقيت أبوظبي

"داعش" تقتل قائد لواء إسلامي في حلب وحملة لتلقيح الأطفال في مخيم اليرموك

القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب

القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا
دمشق - جورج الشامي

أكَّد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، في محافظة حلب، أن "قائد فوج مقاتل تابع للواء إسلامي مقاتل لقي مقتله، خلال الاشتباكات المستمرة منذ ليل أمس، مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في ريف حلب، بينما وردت معلومات عن سيطرة "الدولة الإسلامية" على الطريق الآمن المؤدي من مدينة الباب إلى مدينة حلب، ما أجبر المواطنين على الذهاب في طريق الصناعة، الذي يتعرض إلى قصف من القوات الحكومية، وتستمر الاشتباكات بين مقاتلي "جبهة النصرة"، و"الكتائب الإسلامية" المقاتلة من طرف، والقوات الحكومية مُدعَّمة بمُسلَّحين موالين لها، في منطقة الشيخ نجار، وسط غارات للطيران الحربي على المنطقة، وقصف متبادل بين الطرفين، ولا معلومات عن حجم الخسائر البشرية إلى الآن، كما سقطت قذيفة على منطقة في حي الموكامبو، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى اللحظة، وسقطت قذيفة أخرى على شارع الإكسبرس في حي الفرقان، دون إصابات، كذلك سقطت قذيفة على منطقة في حي بستان القصر، بينما استشهد 4 رجال وفتى (18 عامًا)، و3 أطفال جراء قصف جوي على مناطق في حي كرم البيك، بينما تجدد القصف الجوي على مناطق في حي مساكن هنانو، ما أدى إلى أضرار في ممتلكات المواطنين، دون إصابات إلى اللحظة".
وفي محافظة حماه، "نفذ الطيران الحربي غارة ثانية على مناطق في مدينة كفرزيتا، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، بينما تتعرض قرى في ريف حماه الشمالي إلى قصف من القوات الحكومية، ولا إصابات حتى اللحظة".
وفي محافظة ريف دمشق، "تستمر الاشتباكات بين مقاتلي "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، و"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، و"جبهة النصرة" من طرف، والقوات الحكومية مُدعَّمة بقوات الدفاع الوطني، و"حزب الله" اللبناني في بلدة رأس المعرة، وأنباء عن تقدُّم "حزب الله" والقوات الحكومية داخل البلدة، وسيطرتها على أجزاء منها، كما سقطت قذيفتا "هاون" على مناطق في سوق في بلدة يلدا في الريف الجنوبي، ما أدى إلى استشهاد رجلين اثنين ومعلومات مؤكدة عن سقوط ما لا يقل عن 5 شهداء آخرين، وأكثر من 23 جريحًا، بينما تدور اشتباكات وصفت بالعنيفة بين مقاتلي "الكتائب المقاتلة"، والقوات الحكومية على أطراف بلدة بيت سحم في محور طريق المطار، وسط قصف من القوات الحكومية على منطقة الاشتباك، وفي الغوطة الغربية تتعرض مناطق في بلدة بيت جن والمزارع القريبة منها إلى قصف من القوات الحكومية، ولا معلومات عن خسائر بشرية".
وفي محافظة حمص، "استشهد مقاتلان من "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، خلال اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في القلمون، كما ارتفع عدد الشهداء إلى 5، قضوا في سقوط قذائف على مناطق في ساحة الحج عاطف، في كرم الشامي، ومناطق في أحياء الإنشاءات والملعب والغوطة، كما أصيب أكثر من  18 آخرين بجراح.
وفي محافظة دمشق، علم المرصد السوري، أنه "تم إدخال أدوية ومستلزمات طبية إلى مشفى في مخيم اليرموك، ومن المنتظر البدء، غدًا الأربعاء، في حملة لتلقيح الأطفال في المخيم، وتوزيع علب حليب للأطفال".
وفي محافظة إدلب، "تعرضت مناطق في مدينة خان شيخون إلى قصف جوي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن".
وفي محافظة درعا، "تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي "الكتائب المقاتلة"، والقوات الحكومية، على أطراف مخيم درعا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب القوات الحكوميَّة تشتبك مع المعارضة في ريف دمشق وحمص ودرعا وتقصف إدلب



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates