القاهرة تُوقِف اتصالاتها مع حكومة غزة بشأن معبر رفح وحماس تدعو إلى تحرك شعبي ودولي
آخر تحديث 09:53:29 بتوقيت أبوظبي

بعد إغلاقه منذ 40 يومًا تظاهرة لمحامين فلسطينيين أمام السِّفارة المصريَّة للمطالبة بفتحه

القاهرة تُوقِف اتصالاتها مع حكومة غزة بشأن معبر رفح و"حماس" تدعو إلى تحرك شعبي ودولي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القاهرة تُوقِف اتصالاتها مع حكومة غزة بشأن معبر رفح و"حماس" تدعو إلى تحرك شعبي ودولي

معبر رفح البري
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب  أكَّد مدير الإدارة العامة للمعابر والحدود، في وزارة الداخلية، في غزة، ماهر أبوصبحة، أن "الجانب المصري أوقف اتصالاته مع الحكومة الفلسطينية، بشأن معبر رفح، منذ 10 أيام متواصلة". وأوضح أبوصبحة، في تصريح صحافي، مساء الثلاثاء، أنهم "يتصلون بالجانب المصري دون أن يتلقوا أي رد، على خلاف ما كان في السابق"، لافتًا إلى أن "كل هذا الانقطاع يدلل على قطع الجانب المصري لاتصالاته بالجانب الفلسطيني في ما بتعلق بمعبر رفح".
وحذَّر من "خطورة إغلاق معبر رفح كل ذلك الوقت، لاسيما وأن القطاع يوجد به حالات إنسانية ومرضية تحتاج لأن تخرج عبر المعبر"، داعيًا "الجانب المصري إلى فتحه".
من جهته، أكَّد المتحدث باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم، أن "إصرار السلطات المصرية على إغلاق معبر رفح، وإحكام حصار غزة، ومنع دخول الوقود والدواء والمساعدات دون أي مبرر، وحرمان آلاف المرضى والحالات الإنسانية من التنقل والسفر والعلاج، يمثل جريمة ضد الإنسانية، بكل المعايير والمقاييس".
وأضاف برهوم، في تصريح صحافي الثلاثاء، إن "استمرار هذا الحصار وإغلاق المعبر والذي يتزامن مع ما يقوم به العدو الصهيوني من تصعيد وعدوان وحصار ينبئ بمخاطر شديدة ستطال كل مناحي الحياة الإنسانية والاقتصادية والصحية والبيئية".
وحمّل، "كل الأطراف المحاصرة لقطاع غزة المسؤولية الكاملة عن كل تداعيات تلك الجريمة"، داعيًا إلى "حملة تحرك شعبي فلسطيني وعربي وإسلامي ودولي واسعة بمشاركة كل أحرار العالم أمام سفارات وممثليات كل تلك الأطراف المحاصرة لغزة في كل أنحاء العالم تضامنًا مع غزة ورفضًا لحصارها".
كما دعا، "كل الوفود الشبابية والشعبية والمؤسساتية والحقوقية، التي جاءت إلى غزة إلى التحرك العاجل والوصول إلى غزة، وبكل الطرق، وعبر كل المنافذ، حتى يتم وضع حد نهائي لهذا الحصار الظالم".
وفي السياق ذاته، تظاهر عشرات المحامين الفلسطينيين، الثلاثاء، قبالة مقر السفارة المصرية المغلق في مدينة غزة، مطالبين مصر بفتح معبر رفح، وإنهاء الحصار على قطاع غزة.
ورفع المشاركون في الاعتصام الذي جاء بدعوة من تجمع "محامون ضد الحصار" لافتات طالبت بضرورة إنهاء الحصار عن قطاع غزة وفتح معبر رفح.
وأكَّد رئيس التجمع، أديب الربعي، في كلمة له، أن "الإغلاق المستمر للمعابر فاقم من الوضع الإنساني الذي وصل إلى حد لا يمكن أن يتصوره حر من أحرار العالم، والمتمثل في نقص حاد في الأدوية في كميات الوقود وغاز الطهي بدرجة كبيرة، علاوة على استمرار حملة السلطات المصرية بتدمير الأنفاق الطارئة ومنع دخول المواد الأساسية".
واعتبر الربعي، أن "اتهام المقاومة الفلسطينية بالإرهاب هو اتهام باطل قانونًا، وأن القرار الصادر عن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة هو بمثابة قرار سياسي بامتياز يتنافى مع أبسط حقوق الدفاع، ويمثل طعنة في ظهر المقاومة والممانعة الفلسطينية التي تقف حائطًا ضد الاحتلال، وتدافع بالأصالة والنيابة عن الأمة جمعاء".
ودعا مؤسسات حقوق الإنسان، إلى "الضغط على مصر بالعمل على فتح معبر رفح بشكل دائم لتسهيل حرية التنقل، وإنهاء معاناة الآلاف من المسافرين والمرضى والمحرومين من السفر نتيجة إغلاق المعبر".
ودعا الربعي، البرلمانات العربية والأوروبية إلى "الضغط على حكوماتها من أجل الملاحقة القضائية لقادة الاحتلال وقيادتها السياسية والعسكرية لارتكابهم جريمة الحصار ضد الشعب الفلسطيني، كما طالب قادة أحرار العالم بالخروج عن صمتهم دفاعًا عن مبادئهم، التي ينادون بها، والضغط على الأطراف من أجل إنهاء وفك الحصار عن غزة".
ويعاني قطاع غزة من إغلاق الجانب المصري لمعبر رفح البري منذ حوالي أربعين يومًا في الوقت ذاته الذي يقوم به الجيش المصري بتدمير ما تبقى من أنفاق تزود قطاع غزة بالمواد التموينية، ويحاصر الاحتلال الإسرائيلي قطاع غزة منذ أكثر من 7 سنوات، ويمنع عنها احتياجاتها، ما يزيد من معاناتها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القاهرة تُوقِف اتصالاتها مع حكومة غزة بشأن معبر رفح وحماس تدعو إلى تحرك شعبي ودولي القاهرة تُوقِف اتصالاتها مع حكومة غزة بشأن معبر رفح وحماس تدعو إلى تحرك شعبي ودولي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القاهرة تُوقِف اتصالاتها مع حكومة غزة بشأن معبر رفح وحماس تدعو إلى تحرك شعبي ودولي القاهرة تُوقِف اتصالاتها مع حكومة غزة بشأن معبر رفح وحماس تدعو إلى تحرك شعبي ودولي



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون تظهر في حفلة أغنيتها بإطلالة أنيقة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates