المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها
آخر تحديث 07:50:46 بتوقيت أبوظبي

سفيره في الأمم المتحدة أعلن أن الجارة الغربيّة أحدثت "البوليساريو" وموَّلَتْها

المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها

المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء
الدار البيضاء - أسماء عمري

رفَضَ سفير المغرب لدى الأمم المتحدة في جنيف، عمر هلال، تصريحات السفير الجزائري بكون بلاده ليست إلا ملاحظًا في النزاع بشأن الصحراء بين المغرب وجبهة "البوليساريو"، موضحًا أن الجارة الغربيّة أحدثت "البوليساريو" وموَّلَتْها وسلحتها. ووَصَف الدبلوماسي المغربي الذي كان يتحدث، الثلاثاء، في إطار حق الرد على مداخلة الدبلوماسي الجزائري خلال جلسة نقاش عام في المجلس، تلك التصريحات بـ"أكذوبة القرن".
وأعلن السفير المغربي خلال اللقاء أن الجزائر هي من أحدثت البوليساريو، ومن يُؤويها، ويمولها ويسلحها، متسائلاً في الوقت ذاته عن من يُنظِّم الحملة الدبلوماسية للبوليساريو، ويعبئ ويمول المنظمات غير الحكومية في جنيف، غير الدبلوماسيين الجزائريين، كما هو ملاحظ داخل أروقة الأمم المتحدة، حسب المتحدث نفسه.
وأوضح أنه "في ما يتعلق بالوضع الحقوقي في الصحراء، فإن مدنها تعيش بسلام وسكانها يباشرون بكل أريحية أنشطتهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية"، مؤكدًا أن المنطقة مفتوحة أمام الزوار الأجانب، والحكومات، والبرلمانات، والمنظمات غير الحكومية، والصحافيين.
وأشار السفير المغربي إلى أن المملكة هي "بلد حريات التعبير والرأي والتجمع والتظاهر لأنه بلد ديمقراطي يحترم حقوق الإنسان".
وأدلى السفير الجزائري، في وقت سابق، بتصريح خصصه لنزاع الصحراء، اتهم فيه المغرب "بالمس بشكل يومي بحقوق الإنسان" في المنطقة الجنوبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates