قتلى وجرحى في اشتباكات الفلوجة وتوقيف شيخ عشائري بتهمة دعم المُسلَّحين في الأنبار
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصدر استخباراتي يُؤكِّد أنَّ "داعش" تتحكم في نينوى ويعدون لإعلانها إمارة رسميًّا

قتلى وجرحى في اشتباكات الفلوجة وتوقيف شيخ عشائري بتهمة دعم المُسلَّحين في الأنبار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قتلى وجرحى في اشتباكات الفلوجة وتوقيف شيخ عشائري بتهمة دعم المُسلَّحين في الأنبار

آثار الدمار في بغداد
بغداد ـ نجلاء الطائي

كشف مصدر استخباراتي في الجيش العراقي، السبت، عن "وجود دولة عميقة، تابعة لـ"داعش" تتحكم في مدينة الموصل عسكريًّا واقتصاديًّا وأمنيًّا"، مشيرًا إلى أنها "غيَّرت إستراتيجيتها في التمويل، وتعد محافظ نينوى، أثيل النجيفي، حاكمًا كرتونيًّا، وليس بيده أي شيء". وأكَّد المصدر، في حديث صحافي، أن "توقيف قادة بارزين من تنظيم "داعش"، كشف عن توجهات ونظرة وطريقة تعاملهم مع ما يجري في الساحة الموصلية"، مضيفًا أنهم "يرون أنفسهم دولة حقيقية تتحكم في مفاصل محافظة نينوى العسكرية والاقتصادية والأمنية، ولديهم هيكلية تفرض سطوتها على الحياة العامة".
وأوضح، أن "المُسلَّحين يسيطرون علنيًّا على معظم المدينة، ويعدون إعلان إمارتهم رسميًّا، ما يعني قطع رواتب عشرات الآلاف ممن يحسبون أبنائهم في الشرطة، وبقية دوائر الدولة، فضلًا عن إنهم يجنون مبالغ طائلة من تلك الرواتب على شكل تبرعات".
وتابع، إن "التحقيقات مع بعض القيادات من تنظيم "داعش" بيّنت أنهم يعدون أن محافظ نينوى الحالي، أثيل النجيفي، حاكمًا كرتونيًّا، وليس له أية سطوة أو سيطرة على الشارع الموصللي، الذي يعدونه تحت سيطرتهم فقط".
وفي السياق الأمني، أكَّد مصدر أمني، على "مقتل وإصابة 10 أشخاص في العاصمة بغداد، في حوادث أمنية متفرقة"، موضحًا أن "مُسلَّحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة أطلقوا، بعد ظهر السبت، النار من أسلحة رشاشة في اتجاه مدني بالقرب من منزله في قضاء المدائن، جنوب بغداد، مما أسفر عن مقتله في الحال".
وتابع، "وأصيب اثنان من عناصر "الصحوة"، و4 مدنيين بانفجار عبوة ناسفة، زرعت بالقرب من نقطة للصحوة في أبوغريب، غرب بغداد، بينما قتل تاجر عقارات، وأصيب مدني بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الغزالية، غرب بغداد، بالإضافة إلى مقتل مدني وإصابة 4 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة المعامل، شرق بغداد".
وفي الأنبار، أكَّدت مصادر أمنية، أن "مُسلَّحين مجهولين هاجموا، صباح السبت، في منطقه البودلمة، شمال غربي الرمادي، بقذائف "آر.بي.جي"، وأسلحة متوسطة، مقرًا تابعًا للجيش والصحوة مما أدى إلى مقتل 4 وجرح اثنين".
وأضاف أن "المدفعية الحكومية قامت بقصف حي الضباط، جنوب شرقي الرمادي والحوز، وحي البكر في وسطها، بعدد من قذائف المدفعية، مما خلف أضرارًا جسيمة في المنازل".
وتابع المصدر، أن "مُسلَّحين استهدفوا عجلة عسكرية نوع "همر"، تابعة للجيش في الحوز، وسط الرمادي، باﻷسلحة المتوسطة، ما أدى إلى إعطابها، ومقتل من فيها، الذين يقدر عددهم بثلاثة جنود"، مشيرًا إلى أن "المُسلَّحين قصفوا تجمعًا للجيش بعدد من قذائف "الهاون" في حي البكر، وسط الرمادي، وأصابوهم إصابة مباشرة من دون معرفة حجم الخسائر".
وأكَّد أن "قوة عسكرية خاصة قامت السبت بتوقيف الشيخ بشير السعدون، أحد شيوخ عشائر قضاء هيت، غرب الأنبار"، مبينًا أنه "أوقف بتهمة مساندة المُسلَّحين".
وأشار المصدر، إلى أنه "بعد 3 أيام من تفجير أول استهدف بيت مدير مستشفى هيت، الدكتور أكرم مشرف الهيتي، تم إسقاط البيت بالكامل في تفجير ثان"، مبينًا أن "الدكتور الهيتي مسافر خارج القُطر".
وأضاف مصدر في قيادة عمليات الأنبار، السبت، أن "اشتباكًا مُسلَّحًا اندلع، ظهر السبت، بين قوة من الجيش العراقي، و40 مُسلَّحًا يستقلون سيارات رباعية الدفع، حاولوا اقتحام ثكنات عسكرية في منطقة قرى؛ زوبع، والعناز، والنعيمية، جنوب شرقي الفلوجة، مما أسفر عن مقتل 10 مُسلَّحين، وتوقيف 7 آخرين".
وأضاف المصدر، أن "القوات الأمنية تمكَّنت من تفجير 3 سيارات مُفخَّخة وحرق شاحنة مُحمَّلة بالأسلحة والصواريخ"، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.
وتابع المصدر، أن "قوة أمنية من الشرطة عثرت، عصر السبت، على جثة تعود إلى رجل مجهول الهوية، طافية في نهر الفرات، في منطقة الجزيرة، شمال قضاء حديثة، غرب الأنبار"، مبينًا أن "الجثة كانت بدت عليها أثار طلقات نارية في مناطق مختلفة من الجسم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قتلى وجرحى في اشتباكات الفلوجة وتوقيف شيخ عشائري بتهمة دعم المُسلَّحين في الأنبار قتلى وجرحى في اشتباكات الفلوجة وتوقيف شيخ عشائري بتهمة دعم المُسلَّحين في الأنبار



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 05:28 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

انفجار عند مدخل القدس يتسبب في إصابة 10 أشخاص

GMT 12:27 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة "كاكاو توك" تضيف ميزة “الدردشة السرية” إلى تطبيقها

GMT 09:43 2013 الخميس ,25 إبريل / نيسان

للمرأة مطالبها في الحبّ وهي تتخطّى العشق

GMT 18:47 2013 الخميس ,21 شباط / فبراير

كلوريا كرفِتز تكتشفت ذاتها عبر القصيدة

GMT 17:22 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

دينا فؤاد تطلب الطلاق من زوجها في "ظلّ الرئيس"

GMT 02:36 2012 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإطالة عمر بطارية الهاتف النقال

GMT 19:00 2012 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

كيلي بروك شبه عارية في تقويم 2013

GMT 23:44 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

وظائف تؤثر على قلب المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates