الحركّات السياسيّة والأحزاب والحقوقيّون يديّنون تفجيّرات جامعة القاهرة
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالبوا بتشكيّل وزارة حرب وإلغاء الدراسة في المدارسِ والجامعات

الحركّات السياسيّة والأحزاب والحقوقيّون يديّنون تفجيّرات جامعة القاهرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحركّات السياسيّة والأحزاب والحقوقيّون يديّنون تفجيّرات جامعة القاهرة

حركة "وعي للتثقيف السياسي" تدين التفجيرات التي شهدتها أسوار جامعة القاهرة
القاهرة ـ محمد الدوي

دانَّت حركة "وعي للتثقيف السياسي" التفجيرات التي شهدتها أسوار جامعة القاهرة، وأسفر الحادث عن استشهاد رئيس قطاع غرب الجيزة العميد طارق المرجاوي، وأحد المواطنين، فضلا عن إصابة 3 آخرين بينهم نائب مدير أمن الجيزة اللواء عبد الرؤوف الصيرفي والعميد مصطفى بكري، والعميد عادل عطاالله هيكل، فيما طالبت الحركة الرئيس عدلي منصور بسرعة تشكيل وزارة "حرب" لتجنب ما يحدث و استبعاد الأيادي المرتعشة التي تحكم داخل الوزارة، فدماء المصريين ليست بلا ثمن، كما شددت الحركة أنه يجب الوقوف بحزم ضد التطرف، و سرعة إصدار قانون "الإرهاب" لمواجهة عنف الجماعات المتطرفة.
وجاء في بيان لها أن الحركة قد سبق، وأعلنت أن الجماعة لن تتوقف عن أعمال العنف منذ إعلان المشير السيسي الترشح للرئاسة اعتقادًا منهم أن حقهم قد ضاع في العودة إلى عهدهم للحكم او تشويه صورة المؤسسة العسكرية وجاءت تفجيرات اليوم ردا ايضاّ عن قرار الحكومة البريطانية في مراجعة تقيم فكر ونهج "الاخوان" في بريطانيا وحظر نشاطها .
وعلقت المتحدثة باسم الحركة شيماء العربي إن "ما شهدته جامعة القاهرة اليوم من التفجيرات سبقها شغب طلاب "الاخوان" داخل الجامعة دليل على ضعف إدارتها من قبل الدكتور جابر نصار وقرار إقالته طرح أخيرًا بسبب ضعف تحكمه بما يحدث داخل وخارج اسوار الجامعة فشغب طلاب "الاخوان" يحدث بشكل يومي ولا نقبل بتكرار تفجيرات او وقف دراسة داخل الجامعة كما يريد أنصار الجماعة".
وأضافت العربي " يجب على الرئيس عدلي منصور سرعة تشكيل وزارة حرب لتجنب ما يحدث ولا نريد أياد مرتعشة تحكم داخل الوزارة دماء المصريين ليست بلا ثمن يجب الوقوف بحزم ضد التطرف وتكرار المطالبة بسرعة إصدار قانون "الإرهاب" لمواجهة عنف الجماعات المتطرفة داخل مصر حتي لا نتركها مرتعا للجماعات التكفيرية".
واستنكر حزب "الوطن" التفجيرات الإجرامية التي حدثت صباح الأربعاء، أمام جامعة القاهرة،  منددًا بكل حوادث  العنف أياً كان مصدره وأياً كانت دوافعه وأسبابه، مؤكدًا  أن الدم المصري واحد .
وطالب الحزب في بيان له  الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط الجناة لتقديمهم للعدالة مبديًا رغبته بالا تؤثر  مثل هذه الحوادث الإجرامية على ضرورة سرعة عودة المسار الديمقراطي والالتزام بمواثيق حقوق الإنسان وإرساء دعائم دولة العدل والقانون والمؤسسات .
وتقدم الحزب بخالص الدعاء للضحايا بالرحمة والمغفرة ولأسرهم بالصبر والسلوان، وللمصابين بسرعة الشفاء .
كما طالبت الناشطة الحقوقية، الدكتورة دعاء عبد السلام، الحكومة بإلغاء الفصل الدراسي الثاني في الجامعات والمدارس، حرصًا على سلامة الطلاب والطالبات، وأعضاء التدريس.
وقالت " بعد تفجيرات جامعة القاهرة يجب على وزير التعليم العالي الدكتور وائل الدجوي،   وزير التربية والتعليم والدكتور محمود أبو النصر، إصدار قرار بإلغاء الفصل الدراسي الثاني في الجامعات والمدارس، ليسهل على قوات الأمن مهامها في تعقب الخلايا الإرهابية التي تختفي وسط طلاب الجامعات، وتهدد حياتهم وحياة تلاميذ المدارس، مع اعتماد نتيجة الفصل الدراسي الأول كنتيجة نهائية للعام الدراسي كله".
وأضافت "إن الجماعات المتطرفة  كثفت من تواجدها بين الطلاب، وكثير منهم يعاني الذعر والرعب، خوفا من استهدافهم دون ذنب، لأن الإجرام لا يفرق بين شخص وآخر، مطالبة بتفعيل دور الأمن في الجامعات داخل وخارج الحرم الجامعي، لحماية أرواح الطلاب وأعضاء هيئة التدريس"
ونعت عبد السلام أفراد الأمن والمواطنين الذين استشهدوا في التفجير الإجرامي الغاشم بجامعة القاهرة الذين سالت دماؤهم أثناء تأدية واجبهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحركّات السياسيّة والأحزاب والحقوقيّون يديّنون تفجيّرات جامعة القاهرة الحركّات السياسيّة والأحزاب والحقوقيّون يديّنون تفجيّرات جامعة القاهرة



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates