إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين
آخر تحديث 21:36:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حكومة غزّة دعت إلى استمرار الوجود فيه لنصرته وإفشال محاولات تدنيسه

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في "الأقصى" والاحتلال يحاصر المُعتكِفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في "الأقصى" والاحتلال يحاصر المُعتكِفين

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في "الأقصى"
غزة ـ محمد حبيب

أُصيب 30 فلسطينيًا خلال اقتحام قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأربعاء، لباحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، فيما استنكرت الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة محاولات الاحتلال المتواصلة لتدنيس المسجد الأقصى المبارك، التي كان آخرها محاولات المستوطنين الصهاينة عمل احتفالات بالأعياد اليهودية في باحات الأقصى، في حين توجهت الحكومة بالتحية إلى حشود المرابطين المقدسيين، والذي قاوموا الاحتلال، وتصدوا لمحاولات الاقتحام بصدورهم العارية.
ودَعَت الحكومة أهالي القدس والداخل الفلسطيني وكلَّ من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى إلى استمرار الوجود والرباط فيه، لنصرته وإفشال أية محاولات لاقتحامه وتدنيسه.
وأصيب 30 فلسطيني خلال اقتحام قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، لباحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة.
وشَرَعَت تلك القوة في إطلاق كميات كبيرة من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع على الموجودين من المُصلين والمعتكفين داخل المسجد المبارك، ما أدى إلى إصابة عدد منهم.
وانسحب المعتكفون إلى الجامع القبلي الذي يخضع الآن لحصار مشدد، بعد إغلاق بواباته، في حين تلاحق قوات الاحتلال عددًا من الشبان في باحات المسجد.
وأعلنت قوات الاحتلال نيتها إخلاء المسجد من المعتكفين، الأمر الذي ينظر إليه المقدسيون بخطورة؛ لإمكان أن يكون خطوة تمهيدية للسماح باقتحامات جماعية من المستوطنين للمسجد، وتنفيذًا لمخططاتهم بإقامة صلوات تلمودية في باحاته في مناسبة "عيد الفصح العبري".
وفي السياق ذاته، أفاد مدير المسجد الأقصى المبارك عمر الكسواني بأن مواجهات عنيفة تدور في باحات الأقصى بعد اقتحام حوالي ألف جندي إسرائيلي رفقة حرس الحدود من دون أي سبب، كما حاصروا المصلين المعتكفين داخل المسجد القبلي المسقوف وأطلقوا القنابل القمعية منها الصوت والغاز في اتجاههم واتجاه موظفي الأوقاف.
وحذَّر الكسواني من خطورة المواجهات الدائرة، مؤكدًا "أنها تفوق خطورة المواجهات السابقة، إذ إن قوات الاحتلال مستعدة لتصفية الشبان الموجودين في المسجد الأقصى".
وأفادت المصادر بأن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى، وانتشرت في ساحاته المقابلة للمسجد القبلي والمرواني، ثم هاجمت المرابطين والمعتكفين الذين تمكنوا من دخول الأقصى بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية.
وأفاد شهود عيان أن القوات الخاصة ووحدة القناصة انتشرت في جميع ساحات الأقصى، وساحة مسجد قبة الصخرة، وأخلت ساحاته، وحاصرت المرابطين في المسجد القبلي.
أمّا على أبواب المسجد الأقصى فقد انتشرت القوات الخاصة على جميع أبواب الأقصى، ونصبت الحواجز الحديدية عليهم، ومنعت موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية باستثناء الحراس ، كما منعت النسوة والشبان، والهيئات الإدارية والتدريسية وطلبة مدارس الأقصى الشرعية من دخول الأقصى، وسمحت لأعداد من الرجال فوق الـ50 عامًا بالدخول اليه بشرط احتجاز هويته على الأبواب.
وأفاد شهود عيان بأن شرطة الاحتلال بدأت في منع المواطنين من دخول الاقصى منذ صلاة الفجر، حيث أدى العشرات منهم الصلاة على الأبواب.
وتأتي الاجراءات الاسرائيلية في الأقصى ومحيطه بالتزامن مع دعوات الجماعات اليهودية باقتحام الأقصى خلال ايام "عيد الفصح اليهودي".
ودَعَت الجماعات اليهودية إلى المشاركة " بالحج الجماعي وتأدية صلاة الشكر داخل الأقصى، اليوم الاربعاء"، علمًا ان حافلات قامت بنقل اليهود من مستوطنات الخليل إلى القدس منذ فجر اليوم لاقتحام الاقصى، كما دعت "نساء من أجل الهيكل" وطلبة المدارس الدينية للوجود في الاقصى.
وأشارت المصادر إلى أن العشرات من الشبان يواصلون اعتكافهم افي لمسجد الأقصى المبارك لليوم الثالث على التوالي لصد اقتحامات المستوطنين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

دبي - صوت الإمارات
تعتمد الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة على اللون الأسود في غالبية إطلالاتها الرسمية، ولكن مع تعديلات طفيفة تجعل أناقتها مميزة. حيث تألقت النجمة خلال عرض فيلمها، بفستان أسود ضيق قصير، ونسقته مع سترة ملونة، كما ارتدت جوارب سوداء سميكة، وانتعلت جزمة بيضاء من الجلد اللامع وبكعب عريض. وخلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، بدت النجمة جذابة بفستان أسود خالٍ من الأكمام، وزينته بمشبك ألماسي، ووضعت أقراطاً من نوع Cascade earrings ألماسية. الزي حمل توقيع المصممة مرمر حليم، وانتعلت صندلاً من جيمي تشو Jimmy Choo، وتزينت بمجوهرات من تصميم نور شمس. كما تألقت النجمة خلال مشاركتها في مهرجان البحر الأحمر الدولي في دورته السابقة بفستان أسود يزدان بالريش وبعقدة كبيرة من الوراء. ووضعت قفازات سوداء طويلة من الساتان ا...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 00:26 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

سامح حسين يبدأ تصوير "أعود لرشدي" الأسبوع المقبل

GMT 13:53 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خوذة جديدة لأمان راكبي الدراجات الهوائية

GMT 16:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

حسين الحمادي يؤكد أن الخدمة الوطنية تصقل المهارات التربوية

GMT 18:40 2019 السبت ,13 تموز / يوليو

اكتشفي اتكيت الأعراس للحصول على زفاف مميّز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates