إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين
آخر تحديث 18:47:23 بتوقيت أبوظبي

حكومة غزّة دعت إلى استمرار الوجود فيه لنصرته وإفشال محاولات تدنيسه

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في "الأقصى" والاحتلال يحاصر المُعتكِفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في "الأقصى" والاحتلال يحاصر المُعتكِفين

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في "الأقصى"
غزة ـ محمد حبيب

أُصيب 30 فلسطينيًا خلال اقتحام قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأربعاء، لباحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، فيما استنكرت الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة محاولات الاحتلال المتواصلة لتدنيس المسجد الأقصى المبارك، التي كان آخرها محاولات المستوطنين الصهاينة عمل احتفالات بالأعياد اليهودية في باحات الأقصى، في حين توجهت الحكومة بالتحية إلى حشود المرابطين المقدسيين، والذي قاوموا الاحتلال، وتصدوا لمحاولات الاقتحام بصدورهم العارية.
ودَعَت الحكومة أهالي القدس والداخل الفلسطيني وكلَّ من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى إلى استمرار الوجود والرباط فيه، لنصرته وإفشال أية محاولات لاقتحامه وتدنيسه.
وأصيب 30 فلسطيني خلال اقتحام قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، لباحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة.
وشَرَعَت تلك القوة في إطلاق كميات كبيرة من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع على الموجودين من المُصلين والمعتكفين داخل المسجد المبارك، ما أدى إلى إصابة عدد منهم.
وانسحب المعتكفون إلى الجامع القبلي الذي يخضع الآن لحصار مشدد، بعد إغلاق بواباته، في حين تلاحق قوات الاحتلال عددًا من الشبان في باحات المسجد.
وأعلنت قوات الاحتلال نيتها إخلاء المسجد من المعتكفين، الأمر الذي ينظر إليه المقدسيون بخطورة؛ لإمكان أن يكون خطوة تمهيدية للسماح باقتحامات جماعية من المستوطنين للمسجد، وتنفيذًا لمخططاتهم بإقامة صلوات تلمودية في باحاته في مناسبة "عيد الفصح العبري".
وفي السياق ذاته، أفاد مدير المسجد الأقصى المبارك عمر الكسواني بأن مواجهات عنيفة تدور في باحات الأقصى بعد اقتحام حوالي ألف جندي إسرائيلي رفقة حرس الحدود من دون أي سبب، كما حاصروا المصلين المعتكفين داخل المسجد القبلي المسقوف وأطلقوا القنابل القمعية منها الصوت والغاز في اتجاههم واتجاه موظفي الأوقاف.
وحذَّر الكسواني من خطورة المواجهات الدائرة، مؤكدًا "أنها تفوق خطورة المواجهات السابقة، إذ إن قوات الاحتلال مستعدة لتصفية الشبان الموجودين في المسجد الأقصى".
وأفادت المصادر بأن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى، وانتشرت في ساحاته المقابلة للمسجد القبلي والمرواني، ثم هاجمت المرابطين والمعتكفين الذين تمكنوا من دخول الأقصى بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية.
وأفاد شهود عيان أن القوات الخاصة ووحدة القناصة انتشرت في جميع ساحات الأقصى، وساحة مسجد قبة الصخرة، وأخلت ساحاته، وحاصرت المرابطين في المسجد القبلي.
أمّا على أبواب المسجد الأقصى فقد انتشرت القوات الخاصة على جميع أبواب الأقصى، ونصبت الحواجز الحديدية عليهم، ومنعت موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية باستثناء الحراس ، كما منعت النسوة والشبان، والهيئات الإدارية والتدريسية وطلبة مدارس الأقصى الشرعية من دخول الأقصى، وسمحت لأعداد من الرجال فوق الـ50 عامًا بالدخول اليه بشرط احتجاز هويته على الأبواب.
وأفاد شهود عيان بأن شرطة الاحتلال بدأت في منع المواطنين من دخول الاقصى منذ صلاة الفجر، حيث أدى العشرات منهم الصلاة على الأبواب.
وتأتي الاجراءات الاسرائيلية في الأقصى ومحيطه بالتزامن مع دعوات الجماعات اليهودية باقتحام الأقصى خلال ايام "عيد الفصح اليهودي".
ودَعَت الجماعات اليهودية إلى المشاركة " بالحج الجماعي وتأدية صلاة الشكر داخل الأقصى، اليوم الاربعاء"، علمًا ان حافلات قامت بنقل اليهود من مستوطنات الخليل إلى القدس منذ فجر اليوم لاقتحام الاقصى، كما دعت "نساء من أجل الهيكل" وطلبة المدارس الدينية للوجود في الاقصى.
وأشارت المصادر إلى أن العشرات من الشبان يواصلون اعتكافهم افي لمسجد الأقصى المبارك لليوم الثالث على التوالي لصد اقتحامات المستوطنين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين إصابة 30 فلسطينيًا في مواجهات عنيفة في الأقصى والاحتلال يحاصر المُعتكِفين



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates