قيادات في الجيش يُحملون الرئيس اليمني والإخوان مسؤوليّة الاغتيالات
آخر تحديث 07:50:46 بتوقيت أبوظبي

"مصر اليوم" يرُصد الضحايا في صُفوف الأمن من 2011 حتى 2014

قيادات في الجيش يُحملون الرئيس اليمني والإخوان مسؤوليّة الاغتيالات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قيادات في الجيش يُحملون الرئيس اليمني والإخوان مسؤوليّة الاغتيالات

عناصر من الجيش اليمني
 صنعاء - عبد العزيز المعرس

 صنعاء - عبد العزيز المعرس رصد "مصر اليوم" إحصاءات خاصة بعدد القتلى والجرحى في صفوف الجيش والأمن اليمني، منذ عام 2011 حتى كانون الثاني/يناير 2014، في الفترة التي شهدت المحافظات اليمنية حالة من الانفلات الأمني رافقها موجة اغتيالات وعمليات إرهابية طالت مواقع عسكرية وأمنية راح ضحيتها العشرات من قوات الأمن والجيش في شمال وجنوب البلاد.
وأوضحت الإحصاءات أن عدد العمليات الإرهابية والاغتيالات والهجمات على المواقع العسكرية والأمنية  بلغت مايقارب من 144 عملية وازدادت الاغتيالات والهجمات على المواقع العسكرية، منذ إندلاع ثورة الشباب التي أطاحت بنظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومعاونيه.
وقال اللواء أركان حرب حرس جمهوري سابقاً إسماعيل الجائفي، تعليقا على الأحداث التي شهدتها البلاد، في حديث خاص لـ"العرب اليوم"، "لا يوجد من يعيد للجيش والأمن هيبته وأي عنصر أمني يتم اغتياله لا يتم التحري وملاحقه الجناة وإنما ينتظرون عملية اغتيال ثانية حتى يضعوا الأولى في سلة المهملات.
وأضاف الجائفي "أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد أصبحا في وضع حرج وهما الأن يعانيان من الضغوط الخارجية واتساع رقعه المشاكل في المناطق الشمالية والجنوبية"، موضحاً أن تنظيم القاعدة طرد من جنوب البلاد وانتشر في كل المحافظات ولا يوجد أي رادع له، مؤكداً أن عناصر القاعدة يسرحون ويمرحون داخل المحافظات ويحصدون عشرات الأرواح من العسكريين.
وعلق ظابط في قوات الأمن اليمنية عادل الهرش، على الأحداث التي تشهدها البلاد، قائلاً، لـ "العرب اليوم"، "المؤامرة هي من أساسها كانت على النظام السابق بكامل مكوناته وأهمها الجيش والأمن، ومن مسك زمام الامُور وبيده السلطة اليوم هو الذي يُنفذ ما رسم وخطط له من السابق".
وأضاف أن الدولة صرفت أكثر من 500 الف دولار على أحد الجرحى وقامت، وعالجته على نفقة الدولة في ألمانيا ، بينما الجنود يُقتلون في أرجاء البلاد ولا يتم الاهتمام بهم، محملاً مايحدث في البلاد للرئيس هادي.
وأشار الهرش إلى أن سيطرة جماعة الإخوان على وزارة الداخلية، في عهد اللواء قحطان، كانت هي الكارثة الكبرى على الأمن والسلم الاجتماعي في الوطن بشكل عام، معتبراً سيطرة الإخوان، على الأمن في البلاد كارثه في حق الجيش، قائلاً "ما أغلى الأنذال وما أرخص الأبطال"على حد تعبيره.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قيادات في الجيش يُحملون الرئيس اليمني والإخوان مسؤوليّة الاغتيالات قيادات في الجيش يُحملون الرئيس اليمني والإخوان مسؤوليّة الاغتيالات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قيادات في الجيش يُحملون الرئيس اليمني والإخوان مسؤوليّة الاغتيالات قيادات في الجيش يُحملون الرئيس اليمني والإخوان مسؤوليّة الاغتيالات



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates