حسنين هيكل يؤكّد أن الغرب أدرك خسارة رهانه على الإخوان
آخر تحديث 13:59:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رأى أن السيسي "رجل المرحلة" وأن الجزائر على وشك "الانزلاق"

حسنين هيكل يؤكّد أن الغرب أدرك "خسارة" رهانه على "الإخوان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حسنين هيكل يؤكّد أن الغرب أدرك "خسارة" رهانه على "الإخوان"

حسنين هيكل يرى أن السيسي رجل المرحلة
القاهرة ـ محمد الدوي

كشف الكاتب الصحافيّ السياسيّ المصريّ محمد حسنين هيكل، أن هناك تغيّرات ملحوظة على الساحة العالميّة، وتغيّرًا في الموقف الأوروبيّ والأميركيّ، بعدما أدركوا أن "الإخوان" لم تكن الحصان الفائز في الرهان، وإن كان من الممكن استخدامهم للقتال في سبيل مصالحهم. وأشار هيكل، إلى أن هناك اعتقادًا أوروبيًّا، بأنه من الممكن أن يقاوموا أعداءهم بالإسلام، والمستقبل لا يُبنى بفشل الماضي"، مضيفًا أن قيام بريطانيا بحصر دور جماعة "الإخوان" ومراقبة أنشطة أعضائها، جاء نتيجة قلق حكومة لندن مما قامت به الجماعة في الوضع الجاري في مصر، ومحاولة تصديره إلى بريطانيا، وبدأ يظهر لهم نشاط أكبر مما سبق، وأن الغرب أدرك أن الرهان على الجماعات الإسلامية "خاسر"، وما حدث في سوريّة زاد من هذا القلق، وهذا ما أدّى إلى دور من المراجعة الأوروبيّة، وإن كان الوضع الحالي في غير صالحهم.
وأكّد الصحافي والسياسيّ الشهير، أن الغرب تعوّد على أن له "كلمة مسموعة"، وواشنطن لديها قناعة بأنها عندما تأمر، فلابد أن يستجيب الجميع، ولكن تغيّر الخريطة العربيّة جعل الكثير من دول المنطقة تعبر عن سيادتها وقرارها، معتبرًا أن الانتخابات في الجزائر ليست انتخابات بمفهومها "الديمقراطيّ"، لأن التجربة الديمقراطية تقوم علي منافسة بين المرشحين، والمواطن يختار بحرية واحدًا منهم، وهذا ما لم يحدث، مشيرًا إلى أن "الجزائر على وشك الانزلاق".
ورأى هيكل، أن منطقة الشرق الأوسط يحكمها "صراع البقاء"، وأن سوريّة "شبح" موجود داخل الصراع اللبنانيّ، ولابد من سيادة القرار اللبنانيّ، وأن لبنان بمثابة لوح زجاج، إذا اختل فسيؤدي إلى اصابة الدول المجاورة، ولابد من اختيار مُرشّح تدعمه سوريّة لتجنّب الكثير من الصراع في الفترة المقبلة، وأن وجود "حزب الله" حقيقة لبنانيّة، ولابد من دمجها في العملية الانتخابيّة، وأنه من الممكن أن يكون هناك مرشح مسيحيّ في الانتخابات الرئاسيّة اللبنانيّة، ولكنه ينتظر الوقت المناسب، وأن الحكومة السوريّة قادرة على إجراء الانتخابات، ولكن الوضع هناك ليس بالمناسب لإجراء عملية انتخابيّة بجو من الطمأنة والاستقرار، وستصبح الانتخابات شكليّة، لافتًا إلى أنه في حالة فوز بشار الاسد في الانتخابات السوريّة المقبلة، فستعترف بشرعيته الكثير من الدول مثل روسيا.
واعتبر حسنين هيكل، في تصريحات إعلاميّة، أن مرشحي الرئاسة في مصر لا يحتاجون إلى برامج انتخابيّة، لأن الأزمة ليست في توفر البرنامج، ولكن الإشكاليّة الحقيقيّة في التعامل بشكل واقعيّ مع ملفات مهمّة مثل قضايا الأمن القوميّ والمياه، وأن نظام حسني مبارك ظلّ لمدة 30 عامًا ولم يتوقع أحد سقوطه، ولكن قامت ثورة 25 كانون الثاني/يناير وأسقطت النظام، وأشدنا بدور الشباب في نجاح تلك الثورة الشعبيّة، ولكن غفل علينا أنها ثورة من دون قائد، وجاء بعدها المجلس العسكريّ لنجد كثيرًا من المساوئ بعد رحيله، لذلك لابد من التفكير في قائد قبل الأزمة، وأن المشير عبدالفتاح السيسي بمثابة "رجل المرحلة"، لأن التهديدات التي تقابلنا كثيرة، وأن الدولة الآن ضعيفة، وتحوّلت إلى "دولة رخوة"، ومنها إلى دولة من دون قائد، وهذا ما يأخذنا لنصبح دولة فاشلة، وهو ما يجعل من السيسي رجل المرحلة، لما له من خلفيّة عسكريّة، لأن القوات المسلّحة هي الضامن الوحيد لأمن واستقرار الدولة، والإمساك بمقاليد الأمور من دون أن تتحول إلى فاشية عسكريّة، مضيفًا أنه لم يكن يريد إقحام المؤسسة العسكريّة الآن داخل الصراع السياسيّ، ولكن الضرورات تُبيح المحظورات، وأن حمدين صباحي لديه تعثّر في جمع التوكيلات بالمعايير الجديدة التي وضعتها اللجنة العليا للانتخابات، ولكن وجدت همّة كبيرة لدى حملته لاستكمال جمع باقي التوكيلات، وأن المشير السيسي مرشح من دون منافس، ويتمتع بالكثير من المواصفات، من شعبية كاسحة وخلفيّة عسكريّة، وأنه لا توجد أية فرصة لحمدين، بما يعني أن تلك الانتخابات "غير متكافئة الفرص".
وشدّد هيكل، على أن الرئيس القادم في مصر، لابد أن يُحسن استغلال قُدرات الشباب، وبمقدار ما هو قادر فهو ضائع، ولابد من الحديث معهم، وأن ما يُزعج الشباب هو "انتهاء الأمل"، موضحًا أن "نتيجة الانتخابات ستُسفر عن عدد الأصوات التي حصل عليها السيسي وليس مَن الفائز، وأن الرئيس الجديد أمامه الكثير من التحديات، ولابد من ترك المألوف، وأن ينظر إلى ما لم ينظر إليه من سبقه من الرؤساء، وأن وجود رئيس للسلطة سيعيد المزيد من الاطمئنان".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسنين هيكل يؤكّد أن الغرب أدرك خسارة رهانه على الإخوان حسنين هيكل يؤكّد أن الغرب أدرك خسارة رهانه على الإخوان



GMT 00:20 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صقر غباش يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب البحريني

GMT 00:14 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات تؤكد أهمية التعايش السلمي والتسامح من أجل السلام

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:51 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

هبوط عجمان إلى دوري الدرجة الأولى الإماراتي

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:42 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

فورد إيدج 2019 الجديدة تغزو السوق البريطاني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates