القرضاوي ينفي مغادرته الدوحة إلى تونس ويؤكّد أنها افتراءات لا أساس لها
آخر تحديث 10:07:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح أنه يعمل في قطر ويُعبِّر عن "موقف الإسلام" بكل حريّة

القرضاوي ينفي مغادرته الدوحة إلى تونس ويؤكّد أنها "افتراءات لا أساس لها"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القرضاوي ينفي مغادرته الدوحة إلى تونس ويؤكّد أنها "افتراءات لا أساس لها"

الداعية المصري الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي نَفَى الداعية المصري الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، المرجع الروحيّ لجماعة "الإخوان المسلمين"، ما تردد عن مغادرته الدوحة إلى تونس، قائلاً إنها "افتراءات" لا أساس لها من الصحة، مؤكدًا أنه يعمل في قطر منذ 53 عامًا، ويعبّر فيها عن "موقف الإسلام" بكل حرية. وأعلن القرضاوي، الذي يترأس "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، ونقلها موقع "سي إن إن" العربية: "ما يشاع عن نقل مقر إقامتي إلى تونس أو إلى أي عاصمة أخرى محض افتراء، لا أساس له، وهو من تمنيات الفارغين والحالمين، ولن يتحقق إن شاء الله".
وأوضح القرضاوي: "صار لي في قطر أكثر من ثلاثة وخمسين عامًا، أخطب وأُحاضر وأفتي وأدرس وأدعو وأكتب وأشارك في كل عمل نافع، وأعبر عن موقف الإسلام كما أراه بكل حرية".
وسبَقَ ذلك تغريدة مماثلة للأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي القره داغي، ‏عرض فيها لصورة يظهر فيها القرضاوي في رفقة شخصيات تونسية في المطار، فقال: "نشرت بعض المواقع هذه الصورة والخبر المرفق له.. الصورة تعود لزيارة لتونس منذ شهور والخبر (سفر القرضاوي إلى تونس) عارٍ عن الصحة تمامًا".
واعتَذَرَ القرضاوي مرارًا عن عدم إلقاء خطبة الجمعة خلال الأسابيع الماضية بسبب "وضعه الصحي"، وحدث الاعتذار الأخير في 11 نيسان/ أبريل الجاري، بعدما كان من المتوقع له إلقاء أول خطبة له منذ الأزمة الخليجية التي نشبت في أعقاب إعلان السعودية والإمارات والبحرين سحبَ سفرائها من قطر الشهر الماضي، بسبب "حملات إعلامية" ووجود شخصيات وتنظيمات على صلة بالدوحة، في إشارة ضمنية إلى قيادات جماعة "الإخوان المسلمين".
وسبق للقرضاوي أن ألقي نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي خطبة هاجم فيها سياسة دولة الإمارات، التي ردت باستدعاء السفير القطري، ليعود بعدها وزير الخارجية القطري ليؤكد بأن القرضاوي لا يعكس وجهة نظر بلاده، وسرت بعد ذلك شائعات بمنع القرضاوي من إلقاء الخطب، علما أن الأيام الماضية شهدت أكثر من تقرير بشأن وجود وساطة لمعالجة الأزمة الخليجية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القرضاوي ينفي مغادرته الدوحة إلى تونس ويؤكّد أنها افتراءات لا أساس لها القرضاوي ينفي مغادرته الدوحة إلى تونس ويؤكّد أنها افتراءات لا أساس لها



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 01:30 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش على أعتاب العودة إلى صفوف "ميلان" الإيطالي

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 02:03 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي في مواجهة سهلة أمام أتالانتا لحسم التأهل

GMT 00:54 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 00:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 23:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 16:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء فعاليات مهرجان "المدن القديمة" بمشاركة المغرب كضيف شرف

GMT 16:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنيات جديدة تبعث جدار برلين إلى الحياة مرة أخرى بعد 30 سنة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates