الحر يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل
آخر تحديث 10:07:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضحايا جدد في قصف كفرزيتا في ريف حماة بالغازات السَّامة للمرة السادسة

"الحر" يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الحر" يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل

قصف حلب بالبراميل المتفجرة
بيروت ـ رياض شومان

هدَّد "الجيش السوري الحر" الاحد، بقطع الكهرباء عن العاصمة السورية دمشق ومدن الساحل الغربي حيث الثقل البشري والعسكري لنظام بشار الأسد، في حال لم يتوقف النظام عن قصف حلب بالبراميل المتفجرة التي لا تزال تنهمر على رؤوس المدنيين بشكل يومي، مع تكرار قصف مدينة كفرزيتا في ريف حماة بالغازات السامة للمرة السادسة خلال أسبوع، ما أوقع أمس أكثر من مائة إصابة.
وأصد "الجيش الحر" بياناً أعلن فيه فصل الكهرباء بشكل كامل عن جميع مناطق محافظة حلب، إلى حين توقف النظام عن قصف المناطق المحررة بالبراميل المتفجرة والصواريخ.
وأكد البيان إمكانية التوسع بهذا الإجراء جنوباً باتجاه العاصمة دمشق وغرباً باتجاه المناطق الساحلية بالتنسيق مع القيادات العسكرية والثورية.
وأشار البيان إلى أن الكهرباء لن تعود إلا بشروط منها وقف القصف الجوي بالطيران الحربي والمروحي بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية على المدنيين في كامل محافظة حلب ريفاً ومدينة، وفك الحصار عن مدينة حمص القديمة.
وتابع انه يتم التنسيق مع الفصائل العسكرية والثورية في المحافظات الأخرى، ليتم قطع الكهرباء عن الساحل والعاصمة في وقت قريب إن لم تنفذ هذه الشروط، حسبما قال مركز حلب الإعلامي.
في هذا الوقت قال ناشطون في حلب ان قوات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة حي قاضي عسكر بحلب، وقرية بيانون بريف حلب، وبث ناشطون صورا تظهر آثار الدمار في قاضي عسكر.
كما أفادت شبكة سوريا مباشر أن الجيش السوري الحر سيطر على حاجز قرية فجدان في ريف حلب الجنوبي، وعلى طريق الإمداد السفيرة- معامل الدفاع.
وقال ناشطون سوريون أمس إن الطيران المروحي للنظام ألقى براميل تحوي غاز الكلور السام على بلدة كفر زيتا في ريف حماة الشمالي.
وأعلنت كوادر طبية أن الغاز تسبب في نحو مائة حالة اختناق في صفوف المدنيين في البلدة. كما ذكر ناشطون أن حالات اختناق أخرى سجلت بقرية التمانعة في ريف إدلب بعد إلقاء المروحيات برميلا يحوي غازات سامة على القرية.
وقال مدير صحة محافظة حماة من مستشفى كفر زيتا بريف حماة حسن الأعرج إن هناك عشر حالات بين المسعفين بالعناية الفائقة، مشيرا إلى أن كفر زيتا تعرضت خلال أسبوع لست عمليات قصف بغاز الكلور.
وأوضح الأعرج أن عدد الإصابات بلغ أربعمائة حالة بينها ثلاث وفيات، مناشدا تدخل المجتمع الدولي لوقف ما وصفها بالإبادة.
وارتفع عدد حالات الاختناق بالغازات السامة التي طالت بلدة التمانعة في ريف إدلب مساء أمس، إلى 50 حالة اختناق شديدة بينهم أطفال ونساء. ونقلت الحالات جميعها إلى المستشفيات الميدانية التي تفتقر الى المعدات الضرورية لمعالجة هكذا حالات. وكانت بلدة التمانعة شهدت مساء أمس إلقاء قوات الأسد للبراميل المتفجرة على البلدة تحوي مواد سامة، قال ناشطون إنها غاز الكلور السام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحر يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل الحر يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 01:30 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش على أعتاب العودة إلى صفوف "ميلان" الإيطالي

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 02:03 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي في مواجهة سهلة أمام أتالانتا لحسم التأهل

GMT 00:54 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 00:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 23:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 16:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء فعاليات مهرجان "المدن القديمة" بمشاركة المغرب كضيف شرف

GMT 16:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنيات جديدة تبعث جدار برلين إلى الحياة مرة أخرى بعد 30 سنة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates