الحر يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل
آخر تحديث 11:30:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضحايا جدد في قصف كفرزيتا في ريف حماة بالغازات السَّامة للمرة السادسة

"الحر" يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الحر" يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل

قصف حلب بالبراميل المتفجرة
بيروت ـ رياض شومان

هدَّد "الجيش السوري الحر" الاحد، بقطع الكهرباء عن العاصمة السورية دمشق ومدن الساحل الغربي حيث الثقل البشري والعسكري لنظام بشار الأسد، في حال لم يتوقف النظام عن قصف حلب بالبراميل المتفجرة التي لا تزال تنهمر على رؤوس المدنيين بشكل يومي، مع تكرار قصف مدينة كفرزيتا في ريف حماة بالغازات السامة للمرة السادسة خلال أسبوع، ما أوقع أمس أكثر من مائة إصابة.
وأصد "الجيش الحر" بياناً أعلن فيه فصل الكهرباء بشكل كامل عن جميع مناطق محافظة حلب، إلى حين توقف النظام عن قصف المناطق المحررة بالبراميل المتفجرة والصواريخ.
وأكد البيان إمكانية التوسع بهذا الإجراء جنوباً باتجاه العاصمة دمشق وغرباً باتجاه المناطق الساحلية بالتنسيق مع القيادات العسكرية والثورية.
وأشار البيان إلى أن الكهرباء لن تعود إلا بشروط منها وقف القصف الجوي بالطيران الحربي والمروحي بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية على المدنيين في كامل محافظة حلب ريفاً ومدينة، وفك الحصار عن مدينة حمص القديمة.
وتابع انه يتم التنسيق مع الفصائل العسكرية والثورية في المحافظات الأخرى، ليتم قطع الكهرباء عن الساحل والعاصمة في وقت قريب إن لم تنفذ هذه الشروط، حسبما قال مركز حلب الإعلامي.
في هذا الوقت قال ناشطون في حلب ان قوات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة حي قاضي عسكر بحلب، وقرية بيانون بريف حلب، وبث ناشطون صورا تظهر آثار الدمار في قاضي عسكر.
كما أفادت شبكة سوريا مباشر أن الجيش السوري الحر سيطر على حاجز قرية فجدان في ريف حلب الجنوبي، وعلى طريق الإمداد السفيرة- معامل الدفاع.
وقال ناشطون سوريون أمس إن الطيران المروحي للنظام ألقى براميل تحوي غاز الكلور السام على بلدة كفر زيتا في ريف حماة الشمالي.
وأعلنت كوادر طبية أن الغاز تسبب في نحو مائة حالة اختناق في صفوف المدنيين في البلدة. كما ذكر ناشطون أن حالات اختناق أخرى سجلت بقرية التمانعة في ريف إدلب بعد إلقاء المروحيات برميلا يحوي غازات سامة على القرية.
وقال مدير صحة محافظة حماة من مستشفى كفر زيتا بريف حماة حسن الأعرج إن هناك عشر حالات بين المسعفين بالعناية الفائقة، مشيرا إلى أن كفر زيتا تعرضت خلال أسبوع لست عمليات قصف بغاز الكلور.
وأوضح الأعرج أن عدد الإصابات بلغ أربعمائة حالة بينها ثلاث وفيات، مناشدا تدخل المجتمع الدولي لوقف ما وصفها بالإبادة.
وارتفع عدد حالات الاختناق بالغازات السامة التي طالت بلدة التمانعة في ريف إدلب مساء أمس، إلى 50 حالة اختناق شديدة بينهم أطفال ونساء. ونقلت الحالات جميعها إلى المستشفيات الميدانية التي تفتقر الى المعدات الضرورية لمعالجة هكذا حالات. وكانت بلدة التمانعة شهدت مساء أمس إلقاء قوات الأسد للبراميل المتفجرة على البلدة تحوي مواد سامة، قال ناشطون إنها غاز الكلور السام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحر يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل الحر يهدد بقطع الكهرباء عن دمشق والساحل ما لم يتوقف قصف حلب بالبراميل



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات جذَّابة وناعمة مِن وحي النجمات العرب

بيروت- صوت الإمارات
تعدّ الفساتين القصيرة موضة رائجة جدا هذا الصيف وشاهدنا منها العديد من التصاميم المميزة والمنوعة ضمن مجموعات هذا الموسم من ناحية القصات والألوان، وكذلك فقد لاحظنا أن الموديلات الكاجوال منها والرسمية كانت موجودة على منصات العروض وهي مثالية للمشاوير الصيفية، واليوم اخترنا لك تصاميم فساتين قصيرة لإطلالات جذابة وناعمة من وحي النجمات العرب. النجمات العرب دائماً ما يكن السباقات في اعتماد صيحات الموضة وهذا الموسم كثيرات منهن تألقن في موضة الفساتين القصيرة الرائجة هذا الصيف وقد اخترن منها موديلات متنوعة اتسمت بالنعومة والعصرية في آن معاً، منهن من فضلن اعتماد الموديلات الكاجوال للمشاوير الصباحية مثل هنا الزاهد التي اختارت فستان قصير مورد بقصة مكشوفة الأكتاف ونسرين طافش التي اعتمدت فستان أبيض مزين بالكشكش مع صندل من دون كعب، وف...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 14:54 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

العين الإماراتي يستكمل مسلسل التفوق الآسيوي على الأفارقة

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 06:26 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جماهير النصر والوصل تتحدى مقاطعة ديربي بر دبي

GMT 08:24 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

فاطمة بنت مبارك تستقبل قرينة الرئيس الصيني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates