وفدا منظمة التحرير وحماس يبدآن مفاوضات أخوية في غزة تؤسِّس لمرحلة جديدة
آخر تحديث 23:40:25 بتوقيت أبوظبي

لقاء منتظر اليوم يعبِّد الطريق الى المصالحة وقيام الوحدة الوطنيَّة الفلسطينيَّة

وفدا منظمة التحرير و"حماس" يبدآن مفاوضات أخوية في غزة تؤسِّس لمرحلة جديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وفدا منظمة التحرير و"حماس" يبدآن مفاوضات أخوية في غزة تؤسِّس لمرحلة جديدة

مقر منظمة التحريرالفلسطينية
غزة ـ أحمد نصَّار

أشاعت حركتا "فتح وحماس"، أجواء إيجابية قبل انطلاق لقاءات المصالحة المقررة اليوم الثلاثاء بشكل رسمي في غزة. وأكدت الحركتان أنهما معنيتان باتفاق وقريبتان منه.ويعتبر هذا اللقاء اليوم الثلاثاء بأنه الأول من نوعه الذي يجري في غزة على هذا المستوى، بعد لقاءات سابقة عقدت في مصر بشكل أساسي، وفي بعض الأحيان الدوحة والرياض. وتسعى حركتا "فتح وحماس"، عبر المصالحة، إلى إنهاء الانقسام الذي دام سبع سنوات منذ سيطرت "الحركة الإسلامية" بالقوة على قطاع غزة، منتصف يونيو / حزيران 2007.
ويضم وفد منظمة التحريرالفلسطينية الذي يرأسه عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، كلا من بسام الصالحي الأمين العام لحزب "الشعب"، ومصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة، وجميل شحادة الأمين العام "للجبهة العربية الفلسطينية"، ورجل الأعمال المعروف منيب المصري.
وكان مقررا أن يصل الوفد في وقت لاحق أمس الاثنين آتياً من الضفة أو مصر، بعد أن أبلغت إسرائيل البرغوثي أنها ستمنعه من دخول القطاع عبر معبر "ايريز" بين غزة والضفة.
واستبق موسى أبو مرزوق، القيادي في حركة "حماس" ومسؤول ملف المصالحة فيها، وفد حركة "فتح" في الوصول إلى القطاع من مصر حيث يقيم ، في زيارة نادرة للمشاركة في محادثات المصالحة.
والتقى أبو مرزوق قيادات من "حماس"، في مقدمتهم إسماعيل هنية رئيس الوزراء المقال، للتحضير لجولة المباحثات.
وفي بادرة حسن نية، أفرجت "حماس" عن 10 معتقلين لديها منتمين لحركة فتح، وكانوا متهمين بارتكاب مخالفات أمنية. وقالت وزارة الداخلية في القطاع إن عملية الإفراج تهدف إلى تعزيز جهود المصالحة الفلسطينية.
ويوجد أمام وفد المنظمة ثلاثة أيام كحد أقصى من أجل التوصل إلى نتيجة قبل عودته إلى رام الله لإطلاع اجتماع حاسم، يعقده المجلس المركزي السبت المقبل، على النتائج من أجل اتخاذ قرارات في هذا الشأن.
وقالت مصادر مطلعة إن تفاهمات بين الحركتين سبقت اللقاءات المفترضة اليوم. وأضافت أن الطرفين اتفقا على التركيز على ثلاثة ملفات، هي الحكومة والانتخابات ومنظمة التحرير.
وأوضحت المصادر أن المباحثات ستركز على تشكيل حكومة توافق يرأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) وتكون مؤقتة لمدة ستة أشهر، على أن تحضر لانتخابات عامة رئاسية وتشريعية وأخرى للمجلس الوطني التابع لمنظمة التحرير في نهاية تلك المدة. وأضافت: إذا اتفق الطرفان على ذلك فإن أبو مازن سيصدر مرسومين متزامنين بتشكيل حكومة وإجراء انتخابات.
أما الملف الثالث المتعلق بمنظمة التحرير، تصر حماس على تفعيل الإطار القيادي للمنظمة الذي اتفق عليه سابقا، ويضم إلى جانب فصائل منظمة التحرير، كلا من حماس والجهاد الإسلامي. وأكدت المصادر أن الاتفاق على تنفيذ الاتفاق السابق هو هدف وفد منظمة التحرير، وليس إجراء مفاوضات جديدة أو التغيير في الاتفاق.
عضو وفد المصالحة إلى غزة بسام الصالحي قال: إن المتغيرات المهمة التي حصلت مؤخرا، والتحديات الكبيرة التي تواجهنا جميعا على جميع المستويات تجعل امكانية التوافق راجحة.
اما رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية، فقال ان حركته ملتزمة بتفاهمات المصالحة الموقعة في القاهرة والدوحة والعمل والشراكة لتنفيذ ملفاتها الخمسة كرزمة واحدة.
وأكد التزام حماس بكل ما سبق الاتفاق والتوقيع عليه من وثائق المصالحة، والتزامنا كذلك بالعمل والشراكة معا من أجل تنفيذ جميع ملفات المصالحة الخمسة (الحكومة، والانتخابات، ومنظمة التحرير الفلسطينية، والحريات العامة، والمصالحة المجتمعية) رزمة واحدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفدا منظمة التحرير وحماس يبدآن مفاوضات أخوية في غزة تؤسِّس لمرحلة جديدة وفدا منظمة التحرير وحماس يبدآن مفاوضات أخوية في غزة تؤسِّس لمرحلة جديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفدا منظمة التحرير وحماس يبدآن مفاوضات أخوية في غزة تؤسِّس لمرحلة جديدة وفدا منظمة التحرير وحماس يبدآن مفاوضات أخوية في غزة تؤسِّس لمرحلة جديدة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates