أميركا تحقّق في استخدام الحكومة السوريّة الأسلحة الكيميائيّة في القصف
آخر تحديث 03:32:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نفّذ الطيران الحربي غارته التاسعة على المليحة واشتباكات في حمص

أميركا تحقّق في استخدام الحكومة السوريّة الأسلحة الكيميائيّة في القصف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أميركا تحقّق في استخدام الحكومة السوريّة الأسلحة الكيميائيّة في القصف

الأسلحة الكيميائيّة في سورية
 دمشق ـ ريم الجمال

 دمشق ـ ريم الجمال أعلنت الولايات المتحدة عن أنّها تدقّق في استخدام الحكومة السوريّة لموادّ كيميائيّة، خلال الأيام القليلة الماضية، فيما اشتبكت القوّات الحكوميّة مع الكتائب الإسلاميّة المعارضة في مدينة حمص وريفها، وحماة، وريف دمشق، وفي حي جوبر الدمشقي، بينما هاجمت المعارضة حاجز السلام الحكومي في مدينة خان شيخون الإدلبيّة. وأوضحت المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركيّة جين بساكي أنّه "لدينا مؤشرات على استخدام مادة كيميائية صناعية سامة، يرجح أنها الكلورين، في سورية، خلال نيسان/أبريل الجاري، في بلدة كفرزيتا في حماة، التي تسيطر عليها المعارضة".
وأضافت "نحن ندقّق في مزاعم مسؤولية الحكومة السورية عن ذلك، ونأخذ كل مزاعم استخدام المواد الكيميائية في المعارك بجدية، ونعمل على تحديد ما حصل، وسوف نستمر في التشاور مع شركائنا الرئيسيين، لاسيما منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ونشارك المعلومات معهم".
واشتدت وتيرة المواجهات والعمليات العسكرية، صباح الثلاثاء، في أحياء مدينة حمص (غرب سوريّة)، بين القوّات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومسلحين من قرية المزرعة من الطائفة الشيعية من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة من جهة أخرى، في الجزيرة السابعة في حي الوعر، غرب المدينة، بالتزامن مع قصف حكومي على مناطق في الحي، ومناطق في أحياء حمص المحاصرة، بالبراميل المتفجرة، فيما تواصلت المواجهات على جبهة بلدة الغاصبية، الموالية للحكومة، في ريف حمص الشمالي.
وارتفعت في حماة حدة الاشتباكات بين القوات الحكومية، مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة، في محيط حاجزي سنيدة والهندسة، من جهة قرية خنيفيس، التي يقطنها مواطنون من الطائفة العلوية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وقصفت الكتائب الإسلاميّة المعارضة، بقذائف الهاون، قريتي بليل والزغبة، في ريف حماة الشرقي، الّلتان يقطنهما مواطنون من الطائفة العلوية.
وقصف الطيران المروحي، في ريف دمشق (جنوب سوريّة)، بالبراميل المتفجرة، مناطق في محيط مخيم خان الشيح، ما أدى إلى سقوط جرحى، فيما نفّذ الطيران الحربي الغارة الجوية التاسعة على مناطق بلدة المليحة ومحيطها، في الغوطة الشرقيّة، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية، مدعمة بقوات الدفاع الوطني، ومسلحين من جنسيات عربيّة، ومقاتلي "حزب الله" اللّبناني من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" وكتائب إسلاميّة معارضة أخرى في البلدة ومحيطها.
وقضى مقاتل من الكتائب الإسلاميّة المعارضة في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، كما اعتقلت القوات الحكومية رجلاً من مدينة يبرود على حاجز لها، واقتادته إلى جهة مجهولة.
وتدور اشتباكات عنيفة في دمشق، بين القوات الحكوميّة ومقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة في حي جوبر، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، ترافق مع تنفيذ الطيران الحربي غارتين جويتين على مناطق في الحي، وقصف القوات الحكومية بقذائف الهاون على الحي، كما تعرضت مناطق في حي الحجر الأسود لقصف من طرف القوّات الحكوميّة.
وجدّدت القوات الحكومية في درعا قصفها على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، بالتزامن مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في البلدة، دون أنباء عن إصابات حتى الآن، ومناطق في بلدتي النعيمة ونوى، ما أدى إلى سقوط جرحى.
واستشهد طفل من بلدة ناحتة، جراء قصف القوّات الحكوميّة على البلدة، فيما نفّذ الطيران الحربي غارة جوية على المناطق الغربية من بلدة تسيل، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللّحظة.
وفتحت الكتائب الإسلامية المعارضة في إدلب (شمال سوريّة) نيران رشاشاتها الثقيلة على حاجز السلام، في الجهة الغربية من مدينة خان شيخون، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوّات الحكوميّة، ترافق مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة خان شيخون من الجهة الغربية.
وواصلت الطائرات المروحية، في حلب، صباح الثلاثاء، قصفها لأحياء المدينة بالبراميل المتفجرة، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات، حيث قصفت حي الجلوم، ومساكن هنانو، وحي السويقة، فيما قصفت فجر الثلاثاء أحياء السكري، وبني زيد والأنصاري الشرقي وتل الزرازير، ما أدى إلى سقوط جرحى، بينهم نساء.
وألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في المدينة الصناعية في الشيخ نجار، ما أسفر عن اشتعال حريق في أحد المعامل، وتصاعد أعمدة الدخان.
وتتواصل الاشتباكات العنيفة، منذ أيّام، على محور تشالما في ريف اللاذقية، حيث تقوم كتائب الثوّار يوميًّا باستهداف معاقل قوات الأسد، بقذائف الهاون، والصواريخ، وقتل عشرات الجنود من القوات الحكومية، إثر كمين مُحكم نصبه المُقاتِلون المعارضون على أطراف بلدة تشالما، قُرب كسب، في ريف اللاذقيّة.
واستهدفت الكتائب الإسلاميّة المعارضة في دير الزور (شرق سوريّة) تمركزات القوات الحكومية في حي الصناعة، وإنباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات الحكومة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركا تحقّق في استخدام الحكومة السوريّة الأسلحة الكيميائيّة في القصف أميركا تحقّق في استخدام الحكومة السوريّة الأسلحة الكيميائيّة في القصف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركا تحقّق في استخدام الحكومة السوريّة الأسلحة الكيميائيّة في القصف أميركا تحقّق في استخدام الحكومة السوريّة الأسلحة الكيميائيّة في القصف



خلال أمسيّة أقيمت في قاعة الاحتفالات الملكية في لندن

ميجان تتألّق بفستان مُثير مُستوحى من تصميم "فيرساتشي"

لندن ـ ماريا طبراني
شهدت حفلة "ITV Gala" وجود مزيج من مذيعي التلفزيون ونجوم الواقع وعظماء الغناء وأساطير كرة القدم، ويبدو أن النجوم استمتعوا بكل تأكيد، حيث قاد كل من ميجان ماكينا، وكلوي سيمز، وإيال بوكر وكاز كروسلي الأمسية التي أقيمت في قاعة الاحتفالات الملكية في لندن الثلاثاء. وبدت نجمة مسلسل "توي" السابقة ميجان ماكينا مثيرة في فستان مستوحى من تصميم فيرساتشي، وبينما بدأت النجمة الليلة في فستان بذيء، غادرت مع فستان مثير رائع، في حين أن زملاءها النجوم بدوا رائعين، ومع امتلاء السجادة الحمراء بالعيد من النجوم، يبدو أن ليلة التسلية أتت بأفضل ما لدى بعض الضيوف الذين استبدلوا تعابير وجههم المتجهمة بالابتسام والبهجة، في حين كانت ملابس ميجان بذيئة، كان تعبير وجهها مختلفًا تمامًا لأنها لم تستطع حيث كانت تضحك بسعاده وهي تغادر، وكان شريكها السابق كلوي يتشبث بها، حيث كانا يحدقان ببعضهما البعض عند مغادرتهما. وظهرت في الحفلة نجمة

GMT 16:35 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وشاح دار أزياء "فيندي" الشهيرة يُشعل موقع التواصل "تويتر"
 صوت الإمارات - وشاح دار أزياء "فيندي" الشهيرة يُشعل موقع التواصل "تويتر"

GMT 18:25 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"جسر السلام "أهم طرق السير وركوب الدراجات في كندا
 صوت الإمارات - "جسر السلام "أهم طرق السير وركوب الدراجات في كندا

GMT 12:28 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
 صوت الإمارات - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا

GMT 19:18 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فاتو بنسودا تعرب عن قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة
 صوت الإمارات - فاتو بنسودا تعرب عن قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة

GMT 14:26 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"عبير الأنصاري تؤكّد أن درة كانت الأفضل في "السينما العربية
 صوت الإمارات - "عبير الأنصاري تؤكّد أن درة كانت الأفضل في "السينما العربية

GMT 15:07 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" لقضاء عطلة مميزة ومُذهلة
 صوت الإمارات - أفضل فنادق "البوتيك" لقضاء عطلة مميزة ومُذهلة

GMT 16:17 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار
 صوت الإمارات - ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار

GMT 02:21 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة المخرجة مها عرام بعد صراع مع مرض سرطان الثدي

GMT 09:25 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"اللون الأسود" في ديكور المنازل لفخامة بلا حدود

GMT 08:05 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

سواحل كرواتيا تتمتع بمجموعة مذهلة من الجزر الجميلة

GMT 22:52 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصص "كلمات" تروي مغامرات الأطفال في معرض الشارقة

GMT 03:07 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

جيروم بواتينغ يكشف عن كواليس أزمة كارلو أنشيلوتي

GMT 19:02 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

اللواء محمد الرميثي والسفير اليمني يبحثان التعاون
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates