ملاسنات كلاميَّة بين سعيداني وغريمه بلعياط والفضائح تطفو على السطح
آخر تحديث 10:35:53 بتوقيت أبوظبي

تأزم الوضع داخل بيت الآفلان سيضع الحزب الجزائري العتيد على المحك

ملاسنات كلاميَّة بين سعيداني وغريمه بلعياط والفضائح تطفو على السطح

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ملاسنات كلاميَّة بين سعيداني وغريمه بلعياط والفضائح تطفو على السطح

عبد الرحمن بلعياط وعمار سعيداني
الجزائر.سميرة عوام

تأزمت الأوضاع داخل بيت الآفلان في الجزائر، وزادت حدة الصراعات بين الأمين العام لـ"حزب جبهة التحرير الوطني" عمار سعيداني و المنسق الغام للجبهة عبد الرحمن بلعياط، حيث تدخل مناضلو الحزب لاحتواء الخلاف والذي خرج عن مساره الطبيعي، وذلك يظهر من خلال استعداد بلعياط للاجتماع مع مكتبه السياسي من أجل تحديد تاريخ اجتماع اللجنة المركزية للاسراع في اختيار قيادة جديدة و طرد سعيداني من الحزب بعد احالته على المجلس التأديبي لتورطه في تجاوزات خطيرة و استغلال ورقة الآفلان لتحقيق أغراضه الخاصة ، و هي النقطة التي أخرجت المحسوبين على الحزب العتيد عن صمتهم، فطالبوا بتدخل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لتسوية كل المشاكل المطروحة على طاولته منذ أشهر، مع الحفاظ على الاستقرار الداخلي للأفلان والذي يعتبر القاعدة الأساسية لتنظيم شؤون السياسة الداخلية للجزائر باعتباره حزب السلطة
وفي سياق متصل دعا سعداني بعض مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني لتأييده من أجل البقاء على رأس الحزب، مؤكدا نجاحه في مناصرة الرئيس بوتفليقة خلال الحملة الانتخابية والتي استطاع من خلالها استمالة أغلب المتعاطفين مع الرئيس، وهي النقطة التي أثارت حفيظة بلعياط والذي كان قد فتح النار على سعداني، مضيفا أن هذا الرجل لا يصلح كأمين عام للحزب نظرا لأخطائه العديدة و إثارته للمشاكل مع تورطه في انشقاق الحزب و زيادة عدد المنشقين والذين يشكلون خطرا على بيت الآفلان، خاصة أن الجزائر تمر بوضع أمني لا يحسد عليه
تجدر الإشارة الى أن سعداني قد هدد بإحالة قياديين في الجبهة من خصومه على لجنة الانضباط، وعلى رأسهم منسق الحزب السابق، عبد الرحمن بلعياط، والوزيران السابقان عمار تو، ورشيد حراوبية ووزير السياحة الأسبق محمد الصغير قارة>

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملاسنات كلاميَّة بين سعيداني وغريمه بلعياط والفضائح تطفو على السطح ملاسنات كلاميَّة بين سعيداني وغريمه بلعياط والفضائح تطفو على السطح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملاسنات كلاميَّة بين سعيداني وغريمه بلعياط والفضائح تطفو على السطح ملاسنات كلاميَّة بين سعيداني وغريمه بلعياط والفضائح تطفو على السطح



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates