الجيش الحُر يُسقط طائرتي سوخوي في ريف دمشق تزامنًا مع ارتفاع حدة الاشتباكات
آخر تحديث 15:48:44 بتوقيت أبوظبي

معارك عنيفة وقصف بالبراميل المُتفجرة على حلب تُخلّف عددًا كبيرًا من القتلى

"الجيش الحُر" يُسقط طائرتي "سوخوي" في ريف دمشق تزامنًا مع ارتفاع حدة الاشتباكات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الجيش الحُر" يُسقط طائرتي "سوخوي" في ريف دمشق تزامنًا مع ارتفاع حدة الاشتباكات

"الجيش الحُر" يُسقط طائرتي "سوخوي" في ريف دمشق
دمشق ـ ريم الجمال

اشتدت وتيرة المواجهات والعمليات العسكريَّة بين القوات الحكوميَّة السوريَّة وجبهات المعارضة في ريف دمشق، وتمكن "الجيش الحر" من إسقاط طائرتين للقوات الحكومية من نوع "سوخوي" في القلمون، واستهدفوا مقاتلو "الحر" الأولى في القلمون الشرقي ما أدى لاشتعال محركها وهبطت اضطراريًا في مطار الناصرية قبل أنّ تنفجر داخله، واسقطوا الثانية فوق مطار الضمير، ودمّروا دبابة في المليحة بقذائف الـ"أر بي غي" وسط اشتباكات عنيفة في البلدة تصدى خلالها مقاتلو المعارضة لمحاولة اقتحام المنطقة من قبل القوات الحكوميَّة. كما فجر "الجيش الحر" أحد مراكز الدفاع الوطني و"حزب الله" اللبناني على أطراف بلدة زملكا، وقصفت القوات الحكوميَّة مناطق في كفر بطنا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشريَّة حتى الآن، وتدور اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكوميَّة في الجهة الشمالية لمدينة داريا، وسط قصف من القوات الحكوميَّة على منطقة الاشتباك، وعلى محيط ساحة الأوقاف، وتبادل إطلاق النار من القناصة، وقتل رجل جراء سقوط قذيفة بالقرب من مكان عمله في بلدة حزة، وقتل أكثر من 7 مدنيين وعدد من الجرحى معظمهم في حالة خطرة جراء سقوط قذائف على بلدة جرمانا، تزامن ذلك مع سقوط عدة قذائف "هاون" على شارع بغداد ومحيط ساحة المحافظة. وقضى رجل من بلدة حفيرالفوقا داخل سجون القوات الحكوميَّة.
وأبلغت مصادر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أنه تم توقف عملية توزيع السلال الغذائيَّة على المواطنين في مخيم اليرموك، عقب توزيع أكثر من 150 سلة غذائيَّة.
وتشهد مناطق في ريف بلدة عين عيسى في الرقة، قصفاً متبادلاً بقذائف الـ"هاون" بين تنظيم "الدولة الإسلاميَّة في العراق والشام" ومقاتلي لواء إسلامي، ولا معلومات عن حجم الخسائر البشريَّة حتى الآن.
وفي حلب، قصف الطيران الحربي أطراف حي الأشرفية دون أنباء عن إصابات، وسقطت قذيفة على منطقة في حي الحيدريَّة، ما أدى لأضرار مادية دون ضحايا، وسقطت قذيفة على منطقة في حي بستان القصر، وارتفع عدد القتلى الذين قضوا جراء قصف الطيران الحربي، صباح الخميس، لمنطقة السوق في بلدة الأتارب إلى 27 مواطناً بينهم 3 أطفال والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالة خطرة. وقضت عائلة كاملة مؤلفة 10 أشخاص في قرية الصفيرة، في ريف حلب الجنوبي، جراء استهدافها، الأربعاء، بالبراميل المتفجرة.
وفي دير الزور، تتعرض مناطق في قرية المريعية القريبة من مطار دير الزور العسكري لقصف من القوات الحكوميَّة، ولا معلومات عن خسائر بشرية إلى اللحظة، وقصف الطيران الحربي مناطق بالقرب من حقل التيم النفطي في ريف دير الزور الجنوبي.
وفي حمص، شنت القوات الحكوميَّة حملة تفتيش على حاجز القلعة في تدمر، بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي في سماء المدينة وتتعرض مناطق في مدينة حمص لقصف من القوات الحكومية، وكذلك مناطق في الأحياء المحاصرة لقصف شديد دون إصابات إلى اللحظة، بالتزامن مع غارة للطيران الحربي على مناطق في حمص المحاصرة، وتدور اشتباكات في الجزيرة السابعة في حي الوعر بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكوميَّة، بعد تعرض المنطقة لقصف بقذائف الـ"هاون" من قبل القوات الحكوميَّة.
وفي اللاذقية، أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" بارتفاع حدة الاشتباكات بين القوات الحكوميَّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومسلحين من جنسيات عربية ومقاتلي "حزب الله" اللبناني و"المقاومة السورية لتحرير لواء اسكندرون" من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" و"جنود الشام" وحركة "أحرار الشام" من جهة أخرى، في محيط جبل تشالما في ريف اللاذقيَّة.
وقصفت القوات الحكوميَّة مناطق في بلدتي تسيل وسملين في درعا، ونقل المرصد سقوط مقتل 5 مقاتلين من ألويّة وكتائب إسلاميَّة  خلال اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في منطقة تل الجابية.
وفي حماه، تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكوميَّة ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في الجهة الجنوبيَّة من بلدة مورك، ترافق مع قصف الطيران المروحي والحربي على مناطق في البلدة، واستهدفت الكتائب الإسلامية سيّارة للقوات الحكومية قرب قاعدة تل عتمان العسكرية في ريف حماه الغربي وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكوميّة، وانفجرت عبوتان ناسفتان في حي أبي الفداء في مدينة حماه، ما أدى لإصابة مواطنة بجراح.
وفي ريف القنيطرة، سيطر مقاتلو المعارضة على قرية سكرية بعد معارك شرسة مع القوات الحكوميّة أسفرت عن مقتل عدد كبير من الجنود، وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدات غدير البستان والسكرية والقرى القريبة من تل الجابية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الحُر يُسقط طائرتي سوخوي في ريف دمشق تزامنًا مع ارتفاع حدة الاشتباكات الجيش الحُر يُسقط طائرتي سوخوي في ريف دمشق تزامنًا مع ارتفاع حدة الاشتباكات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الحُر يُسقط طائرتي سوخوي في ريف دمشق تزامنًا مع ارتفاع حدة الاشتباكات الجيش الحُر يُسقط طائرتي سوخوي في ريف دمشق تزامنًا مع ارتفاع حدة الاشتباكات



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون تظهر في حفلة أغنيتها بإطلالة أنيقة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates