موافي يكشف أنه أبلغ مرسي معلومات عن مذبحة رفح الأولى دون تحرّك
آخر تحديث 11:34:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شدّد على أنّ جهاز المخابرات وطني ولم يرتبط بالحاكم ومهمّته خدمة البلاد

موافي يكشف أنه أبلغ مرسي معلومات عن "مذبحة رفح الأولى" دون تحرّك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - موافي يكشف أنه أبلغ مرسي معلومات عن "مذبحة رفح الأولى" دون تحرّك

"مذبحة رفح الأولى"
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي كشف رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الأسبق اللواء مراد موافي، أنه أبلغ الرئيس المعزول محمد مرسي، بمعلومات عن مذبحة رفح الأولى قبل وقوعها، وأن مرسي لم يقم بأي تحرك بعد إبلاغه، مؤكدا أنه تم إقالته من جهاز المخابرات بعد تصريحات له بشأن المذبحة. وأكد موافي أنه أبلغ مرسي بالمعلومة، ودور المخابرات معلوماتي وليس تنفيذيًا، موضحًا أن أخلى مسؤوليته بعد إبلاغ المعزول بالمعلومات، مؤكدًا أن الجهاز شارك مع أجهزة الدولة بعد الثورة في تأمين مصر.
وأوضح مراد موافي في حوار متلفز مساء السبت، أن جهاز المخابرات وطني بحت لا يرتبط بأحد، ومهمته الرئيسية خدمة أمن وأمان البلاد وجمع المعلومات الاقتصادية والسياسية والعسكرية التي تخدم المصلحة العليا للبلاد، موضحاً أن تقارير الجهاز ترفع بشكل مباشر إلى رئيس الدولة وهو صاحب البت النهائي فيها.
كما أشار رئيس الجهاز الأسبق إلى أنه عقب ثورة 25 يناير كانت المخابرات ترفع تقارير الجهاز إلى قيادة المجلس العسكري وبعد تولى محمد مرسي مقاليد الأمور فى البلاد كانت ترفع له، مشدداً على أن الجهاز له دور وطني لا يرتبط باسم من يحكم.
واعتبر موافي البطالة والأنفاق والتهريب أسباب ساهمت في انتشار الإرهاب في سيناء، مشيراً إلى أن عدم التنمية بيئة مناسبة لنمو الإرهاب وبخاصة مع وجود الأنفاق بين مصر وغزة وتهريب العمالة الإفريقية.
ونفى موافي وجود أنفاق بين مصر وإسرائيل كما تروج بعض وسائل الإعلام، مشددا على أن الأنفاق بين مصر وغزة فقط، والدولة تبذل جهداً لغلق هذه الإنفاق، لأن مصر كانت تخسر 80 مليون دولار شهرياً خلال فترة تهريب السولار من مصر إلى غزة خلال هذه الأنفاق بمعدل تهريب يصل إلى 5 آلاف طن يومياً.
وأكد أن موقفه كان واضحا منذ البداية عندما أعلن أنه سيقف خلف المشير عبد الفتاح السيسي حال ترشحه للرئاسة، كما أن أبناء القوات المسلحة يعلون مصلحة بلدهم فوق مصالحهم الخاصة، مشددا على أن السيسي خلع البدلة العسكرية وسيقوم بدوره طبقا للدستور المصري.
وأشار إلى أنه لا يريد تكرار تجربة الحزب الوطني والأفضل أن يكون هناك ظهير قوى يدعم الرئيس خاصة أن الفترة المقبلة صعبة وتحتاج لتكاتف الجميع، وأن أي شخص في الفترة الماضية والمقبلة غير أمين مع شعبه سيلقي مصير مرسي
وأوضح موافي أنه يجب الاهتمام بدور الشباب الذين فجروا الثورة ويجب أن يكون لدى الإرادة السياسية سعة صدر للشباب الوطني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موافي يكشف أنه أبلغ مرسي معلومات عن مذبحة رفح الأولى دون تحرّك موافي يكشف أنه أبلغ مرسي معلومات عن مذبحة رفح الأولى دون تحرّك



أنابيلا هلال تتألق في إطلالات متنوعة باللون الأصفر

القاهرة - صوت الإمارات
تتمتع أنابيلا هلال بذوق رفيع في اختيار أزيائها بما يتناسب مع شخصيتها وإطلالاتها التي تشارك فيها متابعيها على إنستغرام. وفي جولة على حسابها الخاص، لفتنا اختيار أنابيلا للون الأصفر في أكثر من مناسبة. أنابيلا بصيحة الـCut out في إحدى جلساتها التصويرية أطلت أنابيلا بفستان بصيحة الCut Out التي تكشف عن أجزاء من جسمها. الفستان مؤلف من تنورة بليسيه وبوستييه مزيّنة بالشرائط. وقد نسّقت أنابيلا مع فستان الأصفر الفاتح صندل بلاتفورم باللون الذهبي. أنابيلا بفستان قصير وفي مناسبة خاصة اختارت أنابيلا فستاناً قصيراً باللون الأصفر من علامة زارا Zara مزيّناً بفيونكة ضخمة جداً وأكملت إطلالتها بحقيبة من بوتيغا فينيتا Bottega Veneta وحذاء مقلّماً من علامة سان لوران Saint Laurent. أنابيلا بالفستان القميص ومن علامة فالنتينو Valentino اختارت أنابيلا فستاناً على شكل ق...المزيد

GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 18:22 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

3 أزمات تؤرّق ريجيكامب في مواجهة شباب الأهلي

GMT 12:00 2013 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

لورانس العرب بين النقد والأسطورة

GMT 01:07 2016 الخميس ,07 إبريل / نيسان

عبايات كلاسيكية بتفاصيل ملوّنة وجذابة

GMT 18:47 2013 الجمعة ,07 حزيران / يونيو

"إيمي تشايلدز" في بيكيني ساخن يعود إلى الخمسينات

GMT 03:32 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

شيرين عبد الوهاب تطلب من جمهورها الدعاء لعائلتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates