القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية
آخر تحديث 10:08:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
ولي عهد أبوظبي والعاهل الأردني يؤكدان وقوفهما صفا واحدا وتضامنهما المطلق في مواجهة كافة التحديات ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يؤكدان عقب لقائهما في أبوظبي متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين روما تعلن تحرير رهينة إيطالي في سوريا المبعوث الأميركي الخاص بشأن سوريا جيمس جيفري: تواجدنا العسكري في مياه الخليج العربي هدفه ردع كل من يفكر بالاعتداء على المصالح الأميركية في المنطقة اندلاع 10 حرائق في أراض زراعية بالمستوطنات الإسرائيلية المحاذية لغزة الفنانة حلا شيحة تكشف سر خلعها الحجاب الرئاسة الفرنسية: حفتر أبلغ ماكرون أن شروط وقف إطلاق النار غير متوفرة حاليا ترامب يقول إن تحقيق مولر بشأن الانتخابات الروسية كان محاولة مضنية للنيل منه المجلس العسكري الانتقالي في السودان يصدر قرارا بإلغاء وتجميد نشاط النقابات والاتحادات المهنية الرئيس الأميركي ينفي تهمة التستر التي وجهتها له رئيس مجلس النواب نانسي بيلوسي
أخر الأخبار

اعتبرها رسالة تحذيرية من "التيار المدني "إلي رئيس الجمهورية والطابور الخامس

القلا يحذر عبر "مصر اليوم " من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القلا يحذر عبر "مصر اليوم " من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية

مناقشة قانون الانتخابات البرلمانية تمهيد للبدء في أخر خطوات خارطة الطريق
القاهرة ـ محمد فتحي

تعقد أحزاب "التيار المدني" والتي تضم "20 حزباً سياسياً ، اجتماعاً طارئاً مساء اليوم في مقر حزب "مصر العربي الاشتراكي" في الهرم لمناقشة قانون الانتخابات البرلمانية وتقسيم الدوائر والذي يعكف المسؤولون برئاسة الجمهورية على إعداده والإعلان عنة قريبا تمهيد للبدء في أخر خطوات خارطة الطريق "الانتخابات البرلمانية ". وقال رئيس حزب "مصر العربي الاشتراكي" اللواء عادل القلا لـ"مصر اليوم "ان التيار المدني يحذر المسؤولين في رئاسة الجمهورية من أتباع سياسية الإقصاء والاستبعاد التي مارسها الحزب الوطني في انتخابات 2010 وسار عليها من بعده حزب الحرية والعدالة في انتخابات 2012 والتي قصرت التمثيل البرلماني في مجموعة من الأحزاب دون غيرها .
وأضاف القلا ,إن هذا الاجتماع يأتي في أعقاب ما تم تسريبه من أخبار حول وضع تشريع قانوني للانتخابات المقبلة يخدم أهداف ومصالح بضعة أحزاب تسعى للهيمنة والسيطرة على مجلس النواب الجديد وإقصاء الأحزاب الوطنية القومية، مما يعيد الى الأذهان مرة أخرى برلمان 2010 و2012 ويهدر مكتسبات ثورتي 25 يناير و30 يونيو ويقصر البرلمان المصري على بضعة أحزاب دون الكل.
وفي سياق متصل ,طالبت أحزاب وطالب التيار المدني المستشار عدلي منصور بعدم سن قوانين أو تشريعات تخص الممارسة السياسية أو تنظيم الانتخابات البرلمانية وتقسيم الدوائر الانتخابية دون مناقشتها مع الأحزاب السياسية جميعا على أن تشمل تلك المناقشات كافة الأحزاب وعدم الاستمرار في سياسية الإقصاء التي تتبعها مؤسسة الرئاسة والتي تكتفي باستطلاع رأي البعض دون الكل، محذرين من انعكاسات ذلك على المشهد السياسي في مصر .
واذ شددت أحزاب التيار المدني الأجتماعى على تمسكها باستكمال خارطة المستقبل واخراج مصر من نفق الاضطرابات والمزايدات والسير في طريق الاستقرار، أكدت أن ذلك لن يتأتى في ظل سياسة الإقصاء والاستبعاد التي ينتهجا الطابور الخامس المسيطر على مؤسسة الرئاسة، مطالبين المستشار عدلي منصور بتطهير الرئاسة من عملاء الطابور الخامس حرصا على استكمال خارطة المستقبل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية



GMT 11:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

انجلترا تكشف عن نظام تعليمي يمنح الشهادة الجامعية في عامين

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رامي عياش ينسحب من "حبيبي اللدود" و"الأجر" كلمة السر

GMT 01:37 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 17:30 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

سيارة "فورد إسكورت XR3" من الثمانينات في مزاد علني

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

يسرا تراهن على نجاح مسلسل "بني يوسف" الرمضاني

GMT 09:51 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أفكارمبتكرة لتزيين أواني الأزهار
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates