القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية
آخر تحديث 01:40:09 بتوقيت أبوظبي

اعتبرها رسالة تحذيرية من "التيار المدني "إلي رئيس الجمهورية والطابور الخامس

القلا يحذر عبر "مصر اليوم " من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القلا يحذر عبر "مصر اليوم " من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية

مناقشة قانون الانتخابات البرلمانية تمهيد للبدء في أخر خطوات خارطة الطريق
القاهرة ـ محمد فتحي

تعقد أحزاب "التيار المدني" والتي تضم "20 حزباً سياسياً ، اجتماعاً طارئاً مساء اليوم في مقر حزب "مصر العربي الاشتراكي" في الهرم لمناقشة قانون الانتخابات البرلمانية وتقسيم الدوائر والذي يعكف المسؤولون برئاسة الجمهورية على إعداده والإعلان عنة قريبا تمهيد للبدء في أخر خطوات خارطة الطريق "الانتخابات البرلمانية ". وقال رئيس حزب "مصر العربي الاشتراكي" اللواء عادل القلا لـ"مصر اليوم "ان التيار المدني يحذر المسؤولين في رئاسة الجمهورية من أتباع سياسية الإقصاء والاستبعاد التي مارسها الحزب الوطني في انتخابات 2010 وسار عليها من بعده حزب الحرية والعدالة في انتخابات 2012 والتي قصرت التمثيل البرلماني في مجموعة من الأحزاب دون غيرها .
وأضاف القلا ,إن هذا الاجتماع يأتي في أعقاب ما تم تسريبه من أخبار حول وضع تشريع قانوني للانتخابات المقبلة يخدم أهداف ومصالح بضعة أحزاب تسعى للهيمنة والسيطرة على مجلس النواب الجديد وإقصاء الأحزاب الوطنية القومية، مما يعيد الى الأذهان مرة أخرى برلمان 2010 و2012 ويهدر مكتسبات ثورتي 25 يناير و30 يونيو ويقصر البرلمان المصري على بضعة أحزاب دون الكل.
وفي سياق متصل ,طالبت أحزاب وطالب التيار المدني المستشار عدلي منصور بعدم سن قوانين أو تشريعات تخص الممارسة السياسية أو تنظيم الانتخابات البرلمانية وتقسيم الدوائر الانتخابية دون مناقشتها مع الأحزاب السياسية جميعا على أن تشمل تلك المناقشات كافة الأحزاب وعدم الاستمرار في سياسية الإقصاء التي تتبعها مؤسسة الرئاسة والتي تكتفي باستطلاع رأي البعض دون الكل، محذرين من انعكاسات ذلك على المشهد السياسي في مصر .
واذ شددت أحزاب التيار المدني الأجتماعى على تمسكها باستكمال خارطة المستقبل واخراج مصر من نفق الاضطرابات والمزايدات والسير في طريق الاستقرار، أكدت أن ذلك لن يتأتى في ظل سياسة الإقصاء والاستبعاد التي ينتهجا الطابور الخامس المسيطر على مؤسسة الرئاسة، مطالبين المستشار عدلي منصور بتطهير الرئاسة من عملاء الطابور الخامس حرصا على استكمال خارطة المستقبل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية القلا يحذر عبر مصر اليوم  من سياسية الإقصاء والتهميش للأحزاب الوطنية



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates