وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام
آخر تحديث 01:40:09 بتوقيت أبوظبي

اتّهمها بالتّحليّ بأهداف "غير حميدة" ورغبتهما في عدم الخروج من الأزمة

وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام

وزير العدل نير عثمان يرفض تدخل أي جهة خارجية أو دولة أخرى في شؤون القضاء المصري
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي رفض وزير العدل المصري نير عثمان، تدخل أي جهة خارجية أو دولة أخرى في شؤون القضاء المصري، وإعلان اعتراضهم أو انتقادهم ضد أحكام القضاء المصري. واتهم المستشار نير عثمان، خلال مؤتمر صحافي، الأربعاء للتعليق على أحكام الإعدام للإخوان، المنظمات والدول المعلقة على أحكام القضاء المصري الخاص بالحكم على الإخوان في المنيا، بأن تلك الدول والمنظمات لها أهداف غير حميدة وأنهم يريدون عدم خروج مصر من هذه الأزمة الصعبة.
وأكد وزير العدل أن الوزارة ليست في حاجة لنص تشريعي بشأن إصدار الأحكام القضائية، وأن قانون العقوبات كافي لتطبيق القانون ومعاقبة المتهمين الذين يرتكبون الجرائم، موضحا أن الوزارة مستعدة للرد على كل الأسئلة والاستفسارات الخاصة بشأن الإجراءات المتتالية، لإصدار محكمة جنايات المنيا قرارها بإعدام 37 متهمًا من عناصر جماعة الإخوان في اقتحام مركز مطاى، وليس التعليق".
وأشار نير عثمان إلى أنه من حق النائب العام الطعن على حكم الإعدام في أحداث المنيا، وطعنه في هذه القضية إلزامي، مضيفًا أن إحالة أوراق المتهمين إلى المفتي إجراء وليس قرارًا، موضحا أنه لا مجال للطعن على حكم الإعدام أو أي حكم يصدره قاض إلا أمام محكمة الطعن.
وأضاف"لا نقبل من أي دولة الاعتراض على أي حكم يصدر في مصر، ولا يستطيع أي شخص أن يعلم لماذا حكم القاضي بهذا الحكم إلا بعد أن يكتب القاضي حيثيات حكمه، و"لا نسمح بأن ينال أحد من حجية الحكم".
وأكد الوزير أنه حريص على الرد على الجدل الذي أثير بشأن حكم إعدام المتهمين في المنيا للتأكيد على استقلال القضاة، وليس الدفاع عن القضاة، مشيرًا إلى أن القضاء المصري يضمن للمتقاضين الحصول على حقوقهم كاملة، مشيرا إلى أن النيابة العامة قد طعنت بالنقض فعلا في الحكم الصادر بإعدام 37 متهمًا في القضية رقم 4873 لسنة 2013 جنايات مطاي والتي تضم 528 متهما.
وشدد الوزير على أن غالبية من صدر ضدهم قرار المحكمة بشأن إحالة أوراقهم للمفتي قد تمت محاكمتهم غيابيا وعددهم 608 متهمين من بين 683 متهمًا ومن ثم فإنه في حال محاكمتهم حضوريا فلهم الحق في المثول أمام المحكمة وإبداء أوجه دفاعهم ودفوعهم ومن واجب المحكمة السماع إليهم وذلك بإعادة إجراءات نظر الدعوى مرة أخرى أمام ذات المحكمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates