وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام
آخر تحديث 11:46:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اتّهمها بالتّحليّ بأهداف "غير حميدة" ورغبتهما في عدم الخروج من الأزمة

وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام

وزير العدل نير عثمان يرفض تدخل أي جهة خارجية أو دولة أخرى في شؤون القضاء المصري
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي رفض وزير العدل المصري نير عثمان، تدخل أي جهة خارجية أو دولة أخرى في شؤون القضاء المصري، وإعلان اعتراضهم أو انتقادهم ضد أحكام القضاء المصري. واتهم المستشار نير عثمان، خلال مؤتمر صحافي، الأربعاء للتعليق على أحكام الإعدام للإخوان، المنظمات والدول المعلقة على أحكام القضاء المصري الخاص بالحكم على الإخوان في المنيا، بأن تلك الدول والمنظمات لها أهداف غير حميدة وأنهم يريدون عدم خروج مصر من هذه الأزمة الصعبة.
وأكد وزير العدل أن الوزارة ليست في حاجة لنص تشريعي بشأن إصدار الأحكام القضائية، وأن قانون العقوبات كافي لتطبيق القانون ومعاقبة المتهمين الذين يرتكبون الجرائم، موضحا أن الوزارة مستعدة للرد على كل الأسئلة والاستفسارات الخاصة بشأن الإجراءات المتتالية، لإصدار محكمة جنايات المنيا قرارها بإعدام 37 متهمًا من عناصر جماعة الإخوان في اقتحام مركز مطاى، وليس التعليق".
وأشار نير عثمان إلى أنه من حق النائب العام الطعن على حكم الإعدام في أحداث المنيا، وطعنه في هذه القضية إلزامي، مضيفًا أن إحالة أوراق المتهمين إلى المفتي إجراء وليس قرارًا، موضحا أنه لا مجال للطعن على حكم الإعدام أو أي حكم يصدره قاض إلا أمام محكمة الطعن.
وأضاف"لا نقبل من أي دولة الاعتراض على أي حكم يصدر في مصر، ولا يستطيع أي شخص أن يعلم لماذا حكم القاضي بهذا الحكم إلا بعد أن يكتب القاضي حيثيات حكمه، و"لا نسمح بأن ينال أحد من حجية الحكم".
وأكد الوزير أنه حريص على الرد على الجدل الذي أثير بشأن حكم إعدام المتهمين في المنيا للتأكيد على استقلال القضاة، وليس الدفاع عن القضاة، مشيرًا إلى أن القضاء المصري يضمن للمتقاضين الحصول على حقوقهم كاملة، مشيرا إلى أن النيابة العامة قد طعنت بالنقض فعلا في الحكم الصادر بإعدام 37 متهمًا في القضية رقم 4873 لسنة 2013 جنايات مطاي والتي تضم 528 متهما.
وشدد الوزير على أن غالبية من صدر ضدهم قرار المحكمة بشأن إحالة أوراقهم للمفتي قد تمت محاكمتهم غيابيا وعددهم 608 متهمين من بين 683 متهمًا ومن ثم فإنه في حال محاكمتهم حضوريا فلهم الحق في المثول أمام المحكمة وإبداء أوجه دفاعهم ودفوعهم ومن واجب المحكمة السماع إليهم وذلك بإعادة إجراءات نظر الدعوى مرة أخرى أمام ذات المحكمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام وزير العدل المصري يرفض تدخل أي دولة في شؤون القّضاء وانتقاد الأحكام



GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 17:17 2022 الأربعاء ,25 أيار / مايو

7% ارتفاع إشغال فنادق أبوظبي خلال موسم الصيف
 صوت الإمارات - 7% ارتفاع إشغال فنادق أبوظبي خلال موسم الصيف

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:06 2019 الإثنين ,25 شباط / فبراير

بيكيه يرد على سُخرية الريال من "يوم الراحة"

GMT 22:08 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

كيف تعلمين طفلكِ قيمة الاحترام؟

GMT 17:18 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

كيف تساعد طفلك على التعلم ؟

GMT 02:27 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة اقتصادية تهدد 15 ناديًا في الدوري الإيطالي بالإفلاس

GMT 22:32 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

سعر مبابي يقرب محمد صلاح من ريال مدريد

GMT 08:33 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري في ضيافة "صاحبة السعادة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates