رئيس حزب الشعب الديمقراطي يعتبر تعليق صباحي على أحكام القضاء جريمة
آخر تحديث 22:32:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّد لـ"مصر اليوم" أن حمدين أغفل جرائم المحكوم بإعدامهم وأساء للقضاة

رئيس حزب "الشعب الديمقراطي" يعتبر تعليق صباحي على أحكام القضاء "جريمة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس حزب "الشعب الديمقراطي" يعتبر تعليق صباحي على أحكام القضاء "جريمة"

دار القضاء العالي المصري
القاهرة ـ محمد فتحي

أكّد رئيس حزب "الشعب الديمقراطي" المستشار أحمد جبيلي, أن تعليق المرشح الرئاسي حمدين صباحي على أحكام القضاء يسيء له ولن يضر القضاء المصري، فالقضاء المصري سيظل شامخًا وسمعته معروفة عالميًا, وأعلن في تصريح خاص إلى "مصر اليوم "أن تصريحات حمدين تفتقد إلى الحنكة السياسية،وتشكل جريمة متكاملة ارتكبها مرشح رئاسي ضد هيئة قضائية، من دون أي سند أو مسوغ قانوني، الأمر الذي يضعه تحت طائلة القانون، فالمرشح الرئاسي أغفل ما قام به هؤلاء المحكوم عليهم بالإعدام، فلقد ارتكبوا جرائم بشعة في حق الشعب المصري, ألم يشاهد حمدين ما فعلوه في المنيا من قتل للأبرياء والتمثيل بهم, إذ قتلوا 35 شخصًا، ألم يشاهد الدمار الذي لحق بمؤسسات الدولة والمنشات الشرطية, إذ قاموا بحرق وتدمير 40 كنيسة والعشرات من الأقسام الشرطية.
وأوضح جبيلي أن "هؤلاء ارتكبوا أبشع الجرائم وروعوا الأمنيين، واستهدفوا تدمير النسيج الوطني من خلال استهداف الأقباط في الصعيد, أن هؤلاء الإرهابيين يستحقون جزائهم
لذلك جاءت الإحكام مطابقًا للحقيقة، هذا أمر طبيعي أن تكون الأحكام هي الأخرى غير مسبوقة في عدد المشاركين في الجرم".
وأعلن جبيلى أن "الحكم صدر بالحد الأقصى للعقوبة بسبب صدور الحكم غيابيًا في حق معظم المتهمين، وفي حالة حضورهم القانون ينص القانون على إعادة محاكمتهم، فضلاً عن طعن النيابة العامة على الحكم".
واعتبر أمين عام حزب "الشعب الديمقراطي" الدكتور أشرف فتح الباب أن المرشح الرئاسي حمدين صباحي أساء للقضاء المصري وهو يتحدث عن "سمعة مصر"، فبدا وكأنه يتماشى مع الإرهاب الدبلوماسي الدولي على مصر، فبدلاً من الدفاع عنها، ورفض التدخل في شأن قضائها وأحكامه، وهذا خطأ فادح، فهو يبدي تألمه من صدور أحكام هو يعرف تفاصيلها، وأبعاد الجرم الذي ارتكبوه".
وأوضح فتح الباب "يتبين من كل ما سبق من وجهة النظر السياسية أن تصريحات صباحي تشكل جريمة متكاملة ارتكبها مرشح رئاسي ضد هيئة قضائية، من دون أي سند أو مسوغ قانوني، الأمر الذي يضعه تحت طائلة القانون، ولكنه يحتمي الآن تحت مظلة ترشحه للانتخابات الرئاسية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس حزب الشعب الديمقراطي يعتبر تعليق صباحي على أحكام القضاء جريمة رئيس حزب الشعب الديمقراطي يعتبر تعليق صباحي على أحكام القضاء جريمة



GMT 04:04 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الدوما يصادق على ضمّ 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا

GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates