محكمة الجنايات تستمع لشاهد الإثبات العاشر في قضيّة الهروب الكبير
آخر تحديث 00:10:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الاحتلال الإسرائيلي يعترض صاروخًا فوق عسقلان أطلق من غزة دوي انفجار في منطقة قدسيا في ريف دمشق وأنباء عن عبوة ناسفة استهدفت رجل دين وزير الخارجية المصري يعلن أن التواجد التركي في سورية لا يُمثل فقط تهديدًا لها وإنما يضر بشدة بالمنطقة بأسرها بيان أميركي إماراتي مشترك " الشراكة الأمنية الإماراتية الأميركية تعني تعاونا دفاعيا لردع التهديدات العسكرية عبر التخطيط والتدريب المشترك" الشرطة الفرنسية تعلن فرض طوق أمني في محطة بارت ديو للسكك الحديدية في ليون بعد ورود تهديد رئاسة الجمهوريّة اللبنانية تعلن أن عون استدعى الرئيس سعد الحريري لتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة انتهاء الاستشارات النيابية في قصر بعبدا بحصول الحريري على 64 صوتا مؤيدا لتكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية بالفيديو.. اندلاع حريق ضخم في غابات جنوب السعودية إسبانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تتخطى عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا إصابة وزير الصحة في البرازيل بكورونا
أخر الأخبار

بيّن أنَّ اقتحام السجن تمَّ من طرف مسلحين يتحدثون باللهجة البدويّة

محكمة الجنايات تستمع لشاهد الإثبات العاشر في قضيّة "الهروب الكبير"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محكمة الجنايات تستمع لشاهد الإثبات العاشر في قضيّة "الهروب الكبير"

محكمة جنايات شمال القاهرة تستمع لشاهد الإثبات العاشر في قضيّة "الهروب الكبير"
القاهرة - أحمد عبد الصبور

استمعت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة في أكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، الأربعاء، إلى أقوال شاهد الإثبات العاشر في محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي و130 متهم أخرين من قيادات "الإخوان"، في قضية هروب المساجين من سجن وادي النطرون، والتي عرفت إعلامياً بـ "الهروب الكبير".
ويأتي على رأس قائمة المتهمين رشاد بيومي، ومحمود عزت، ومحمد سعد الكتاتني، وسعد الحسيني، ومحمد بديع عبد المجيد، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وعصام الدين العريان، ويوسف القرضاوي.
وأوضح الشاهد أنّه مأمور سجن "2 الصحراوي"، عند الكيلو 97، طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، وشهد بحدوث أعمال شغب داخل السجن، من طرف المساجين السياسيين، وامتد إلى المساجيين الجنائيين، مؤكّدًا أنّهم بيّنوا أنّهم سيخرجون ضد إرادة القانون.
وأكّد أنه في يوم 29 كانون الثاني/يناير 2011، الساعة الخامسة، جاءت إلى السجن مأمورية من سجن 6 أكتوبر، تضمنت 34 سجينًا، من المعتقلين السياسين، قام بإرسالهم جهاز أمن الدولة.
وبيّن الشاهد أنه "كان هناك حالة من الشد والجذب بينهم وبين المساجين، وهجوم خارجي عليهم، وقاموا بالاستغاثة بالفضائيات، وبكل المسؤولين، ولم يهتم أحد".
وأضاف "في يوم 30 كانون الثاني/يناير 2011، جاء مساجين في سيارات شرطة، وقاموا باطلاق النيران من السيارة، بعد استيلائهم على أسلحة المنطقة الاستراتيجية، من سجن وادي النطرون، قصد الهروب إلى الإسكندرية، عقب تهريب المساجين".
وأشار إلى أنّه "علم بأمر سرقتهم للسلاح عبر إخطار من ضباط منطقة سجون وادي النطرون، ورد إليه صباح 30 كانون الثاني/يناير 2011".
ولفت إلى أنّه "لم يتم اقتحام إلا البوابة الرئيسية فقط، من طرف تلك الجماعات المسلحة، وبعدها بدء دخول القوات المهاجمة للسجن على عنبر1 و2، وخرج المساجين مع المجموعات المهاجمة، ما عدا ما يقرب من 185 مسجون".
وتابع مبيّنًا أنَّ "المهاجمين للسجن كانوا مجموعات، تنطق اللهجة البدوية، بالاتفاق مع بدو منطقة وادي النطرون، وأنه عرف ذلك من المساجين، لأنه لم يغادر السجن منذ يوم 25 كانون الثاني/ يناير2011، وأبلغه أهالي المنطقة بوجود بعض البدو الغرباء، الذي يتوافدون على محيط السجن".
واستطرد مؤكّدًا أنَّ "المساجين المودعين في عنبر 2، الذي يضم مساجين من بدو سيناء، والتكفيريين، والجهاديين، أبلغوه بأنَّ أهاليهم آتين، والثورة قامت، وقضت على الدولة الظالمة".
وفي ختام شهادته، لفت إلى أنَّ "الاقتحام بدأ بأسلحة نارية، وبعد ذلك توافدت مجموعات أخرى من أهالي المنطقة، حاملين الأسلحة البيضاء، وتمَّ تدمير الأبواب، وهي في حيازة نيابة شبين الكوم".
يذكر أنَّ دفاع المتهمين التمس إرجاء مناقشة الشاهد، إلا أنَّ القاضي رفض ذلك، وناقشه الدفاع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة الجنايات تستمع لشاهد الإثبات العاشر في قضيّة الهروب الكبير محكمة الجنايات تستمع لشاهد الإثبات العاشر في قضيّة الهروب الكبير



ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن - صوت الإمارات
تعشق دوقة الإطلالات باللون الأزرق كما تحبّ الأقنعة بنقشة الورود، ورأينا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون كيف أنها جمعت الأمرين معا فتألقت بلوك أنيق وراقٍ، وخلال زيارتها لمعهد بيولوجيا الإنجاب والتنمية في إمبريال كوليدج في لندن، التقت كيت بالخبراء الطبيين والباحثين لمعرفة المزيد فيما يتعلق بالظروف التي تساهم في فقدان الأطفال الرضع، وخطفت كيت الأنظار بفستان ميدي باللون الأزرق الداكن من تصميم إميليا ويكستيد Emilia Wickstead سبق أن ارتدته في مناسبات سابقة لكنها قامت ببعض التعديلات على اللوك هذه المرة، مثل تبديل الحزام. هذا الفستان الذي يصادف أن اسمه "كيت" أيضاً تميّز بأكمامه الطويلة، طوله الميدي، وقصته الـA line التي ساعدت كيت على إبراز قوامها الرفيع، ونسّقت معه هذه المرة حذاماً من الجلد باللون الأسود، وأكملت الإطلالة بحذاء ستيليتو ...المزيد

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 12:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان
 صوت الإمارات - الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان

GMT 19:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:32 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:37 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:20 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الفرق بين العطر الاصلي والتقليد حتى لا تكوني ضحية

GMT 21:21 2013 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

السوسنة السوداء البرية" زهرة الأردن الوطنية"

GMT 03:44 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين سهرة فاخرة من النجمات العربيات

GMT 18:18 2020 الخميس ,19 آذار/ مارس

تفاصيل برنامج هنا الزاهد «هزر فزر»
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates