قادة عسكريون ومحللون سياسيون وقيادات في المقاومة اليمنية يشيدون بدور الإمارات في اليمن
آخر تحديث 07:43:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تضحياتها من أجل تحرير المنطقة من شرور المخطط الإيراني ستظل خالدة في التاريخ

قادة عسكريون ومحللون سياسيون وقيادات في المقاومة اليمنية يشيدون بدور الإمارات في اليمن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قادة عسكريون ومحللون سياسيون وقيادات في المقاومة اليمنية يشيدون بدور الإمارات في اليمن

المقاومة الشعبية في اليمن
صنعاء - عبد الغني يحيى

أكد قادة عسكريون ومحللون سياسيون وقيادات في المقاومة الشعبية في اليمن، أن "تضحيات دولة الإمارات من أجل تحرير المنطقة من شرور المخطط الإيراني ستظل خالدة في التاريخ وستدون بأحرف من ذهب، لما قدمته وتقدمه من أدوار في ميادين الشرف والبطولة، والتي جسدت اللحمة العربية في تلبية نداء الواجب الوطني والإنساني تجاه الأشقاء العرب".
وشددوا على أن "مواقف وتضحيات كثيرة سطرتها القوات المسلحة الإماراتية منذ انطلاق "عاصفة الحزم" في اليمن وحتى اللحظة، ورسمت قوافل الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل نداء الواجب الوطني والدفاع عن المنطقة العربية، ملحمة بطولية وفدائية رائعة ستحفر في ذاكرة أبناء اليمن على وجه التحديد على مر العصور. كما شددوا على أهمية استمرار التحالف العربي في التصدي بكل قوة وحزم لكل ما من شأنه أن يقوض أمن الوطن العربي ويهدد استقراره."
وقال العميد الركن فضل باعش، قائد قوات الأمن الخاصة في عدن ولحج وأبي: إننا نقدم "شهادة وفاء وعرفان لشعب وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة للتضحيات العظيمة التي قدمتها خلال معارك تحرير عدن والمحافظات المحررة ودورها الريادي والبارز في التحالف العربي وتحطيمه للأذرع المجوسية التي أوشكت العبث بأمن واستقرار الوطن". وأضاف في حديث لـ"الاتحاد": أن "الشهداء الإماراتيين الأبرار سقطوا في ميادين الشرف والعزة دفاعاً عن الدين والعرض والأرض والأمة خلال معارك التحرير ضد عصابات الحوثي والمخلوع، ودماؤهم الغالية دينا علينا وواجب علينا رده، وإننا نقف اليوم إجلالاً وتعظيماً لتلكم الأرواح الطاهرة لأبناء الإمارات والتي امتزجت مع أرواح شهدائنا لتكون أرواحاً عظيمة وغالية على قلوبنا".
 
وأكد أن "قيادة الإمارات لن تتوانى مطلقاً منذ لحظة إعلان عاصفة الحزم وتشكيل التحالف العربي عن مساعدة ونصرة الشعب اليمني الشقيق من أجل الحق والوطن والمنطقة"، مضيفاً" أن القوات المسلحة الإماراتية أسهمت بشكل كبير في تحرير المدن اليمنية وتطبيع الأوضاع فيها، عبر جملة من المشاريع الإغاثية والتنموية التي جاءت لتؤكد إيمان القيادة الحكومية في الإمارات بأهمية حماية المنطقة العربية وتحصينها تجاه الأطماع والمخاطر والتدخلات الخارجية".
وقال المحلل السياسي لطفي شطارة: إن "الإمارات وقواتها المسلحة الباسلة بدأت الخطوات الأولى في يونيو 2015، خطوات تحرير عدن من أيدي مليشيات الحوثي وعصابة المخلوع صالح التي استرخصت حياة أهالينا في ممارسة القتل والتدمير وإحراق المباني". وأضاف لقد "قدمت الإمارات دعماً سخياً لشباب مقاومتنا الباسلة التي أبت تسليم عدن أو استسلام ناسها للمليشيات الغازية، ولعبت هذه الدولة الشقيقة دوراً مهماً في حسم المعركة على الأرض لمصلحة المقاومة وتحررت عدن في فترة وجيزة، وذلك بفضل الله والدعم اللوجستي العسكري الإماراتي المتطور وخبرة جنودها العالية التدريب". مضيفاً: "لعل صمود مقاومتنا على الأرض حفز إخوتنا الإماراتيين على تقديم هذا الدعم اللوجستي لحسم المعركة لمصلحة المقاومة التي كانت متماسكة وصلبة طيلة فترة اجتياح عدن، وظهرت مقاومتنا قوية لأن شبابها لم يفرقوا من أي منطقة أتوا أو لأي محافظة ينتمون، ورفعوا شعاراً واحداً الجنوب أو الموت، وكانوا أكثر حرصاً على طلائع القوات الإماراتية من أنفسهم، والذين شاركوا يداً بيد لدحر العدوان وتحرير عدن، وبعدها لحج حتى وصلوا أبين، امتزج الدم الجنوبي بالدم الإماراتي وكان للتحرير نكهة خاصة لا يعرفها إلا من كانوا من مقاومتنا كتفاً بكتف مع شباب جيش أبناء زايد، طيب الله ثراه، وأهلنا الذين ذاقوا مرارات الذل والقهر على أيدي مجرمي سنحان ومران".
 
وأضاف شطارة" "سيخلد التاريخ الدور الإماراتي الذي لن ننساه ما حيينا في أنصع صفحاته في تحرير عدن والجنوب، وقطع يد إيران وأذنابها الحوثيين وبلاطجة صالح من السيطرة على درة تاج الجزيرة العربية عدن وبقية محافظات الجنوب ومناطقه الحيوية والاستراتيجية، الرحمة على شهداء في المقاومة الجنوبية وشهداء القوات الإماراتية وبقية شهداء دول التحالف العربي الذين سقطوا في الجنوب أو الشمال."
وأشار المتحدث باسم "المقاومة الشعبية" الجنوبية علي شائف الحريري إلى أن "الإمارات وما قدمته من تضحيات خلال الحرب الأخيرة التي شنها الانقلابيون الحوثيون والمخلوع صالح كبيرة ولم تكتف بالدعم العسكري والإنساني والتنموي، بل قدمت قافلة شهداء لتمتزج الدماء الأخوية من أجل تحرير هذا التراب الطاهر". وقال لـ"الاتحاد":  إننا "نجدد شكرنا الكبير للإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ونؤكد إننا في الجنوب سوف نقف إلى جانبهم من أجل تعزيز الأمن القومي الإقليمي والتصدي لكل المحاولات اليائسة من قبل المد الفارسي الإيراني، عبر أذرعته في شمال اليمن المتمثلة بمليشيا الحوثي والمخلوع صالح".
 
واعتبر الحريري أن "سقوط كوكبة من شهداء الإمارات ودول التحالف منذ اندلاع الحرب في اليمن أواخر مارس/آذار 2015، سيظل علامات مضيئة في التاريخ الحديث لا يمكن نسيانها أو تجاهلها، وأن الشهداء جسدوا اللحمة العربية التي تقف ضد أي أطماع خارجية، مؤكداً أن تدخل التحالف العربي ومن بينهم الإمارات جاء وفقاً لقرارات مجلس الأمن، وانطلقت منها للدفاع عن المظلومين والعقيدة والمحيط العربي لتحصينه من التدخل الأجنبي"، وأضاف "لن ننسى المواقف العربية النبيلة التي امتزج فيها الدم الخليجي في معركة الحق ضد الباطل، داعياً دول التحالف العربي إلى مواصلة الدعم وتكريس الجهود لتحرير ما تبقى من المدن".
وأوضح الحريري أن "المقاومة الشعبية الجنوبية كانت وستظل شريكاً فاعلاً ورئيسياً إلى جانب التحالف العربي في حسم المعركة على الأرض وفي إعادة الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة في جنوب البلاد، كما أنها ملتزمة بالعمل مع التحالف للتصدي للمشروع الإيراني التوسعي في اليمن". وختم بأن "الشعب سيقف ضد أي محاولة تستهدف استغلال الانتصارات لمكاسب حزبية."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قادة عسكريون ومحللون سياسيون وقيادات في المقاومة اليمنية يشيدون بدور الإمارات في اليمن قادة عسكريون ومحللون سياسيون وقيادات في المقاومة اليمنية يشيدون بدور الإمارات في اليمن



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"فيفا" يعلن إصابة رئيسه جياني إنفانتينو بفيروس "كورونا"

GMT 13:01 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساسولو يقفز لوصافة الدوري الإيطالي بعد تخطّي نابولي

GMT 06:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

بايرن ميونخ يتفوق على لوكوموتيف موسكو 1-0 في الشوط الأول

GMT 03:39 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

فريق باتشوكا يتعادل مع بوماس في الدوري المكسيكي

GMT 06:06 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

المواجهة الأوروبية رقم 50 للملكي ضد الألمان

GMT 05:56 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

لوكاكو ولاوتارو يقودان هجوم النيراتزوري ضد شاختار

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يستعد لمغادرة ملعب تدريباته لأول مرة بعد 70 عامًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates