سلطان بن محمد القاسمي يبدي ثقته بالخريجين على إحداث التغيير المرجو ورسم ملامح المستقبل
آخر تحديث 11:18:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال حفل تخريج الفوج الثاني من الدفعة 16 من طلاب كليات جامعة الشارقة

سلطان بن محمد القاسمي يبدي ثقته بالخريجين على إحداث التغيير المرجو ورسم ملامح المستقبل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلطان بن محمد القاسمي يبدي ثقته بالخريجين على إحداث التغيير المرجو ورسم ملامح المستقبل

سلطان بن محمد القاسمي يبدي ثقته بالخريجين على إحداث التغيير المرجو ورسم ملامح المستقبل
الشارقة - سعيد المهيري

أثنى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي رئيس جامعة الشارقة، على الدور الكبير الذي تقوم به إدارة الجامعة في توفير نخبة من العلماء الأجلاء في مختلف المجالات، لتكسب كوكبة من طلبة العلم جل خبراتها، ساهموا جميعهم في جعل الجامعة تتبوأ مكانة رفيعة مرموقة بين نظيراتها محلياً وإقليمياً.
جاء ذلك في كلمة ألقاها مساء أمس أمام حضور حفل تخريج الفوج الثاني من الدفعة 16 من طلاب كليات جامعة الشارقة، وذلك في قاعة المدينة الجامعية وبحضور الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، والشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة.
وقال حاكم الشارقة: إن "ثقتنا بمقدرة أبنائنا وبناتنا من خريجي جامعة الشارقة على إحداث التغيير المرجو ورسم ملامح المستقبل الآتي مبنية على أسس علمية وواقعية، فهم الطلائع قد تم تأهليها في مناخات نهضة علمية كبرى تعمل عليها جامعة الشارقة تحت قيادة كوكبة من العلماء الأوفياء لبلوغ الآفاق العالمية وتعزيز مكانتها في الصفوف الأمامية الأولى بين الجامعات النظيرة على المستوى المحلي والإقليمي، ولا سيما بعدما أنشأنا منارتها العالية للبحث العلمي الرصين التي تقف وبجدارة بمحاذاة منارتها الأكاديمية ليشتركا معا في بث الأنوار العلمية والتعليمية في فضاءات مجتمعات طلبتها، مستفيدين من اتفاقيات التعاون والشراكة التعليمية والعلمية التي أنجزناها مع العشرات من الجامعات والمعاهد والمراكز العلمية العريقة في مغارب الأرض ومشارقها، ومن المعاهد المتخصصة في مختلف ميادين البحث العلمي ومجموعاته التي أنشأناها أيضا في جامعة الشارقة والتي من شأن عائداتها من البحث العلمي أن تبني وتنمي وتطور كل ما تحتاج إليه المجتمعات البشرية لتحقيق احتياجاتها في مواجهة متطلبات العصر التقني الحديث ومستلزماته".
وأكد الشيخ سلطان أن "كل ذلك كان وسيبقى متاحا للطالب وعلى مختلف برامج الدرجات العلمية التي يسعون للحصول عليها في جامعة الشارقة، مثلما هو متاح لأعضاء الهيئة التدريسية فيها، وبالتالي فإننا نثق بأن الخريج الذي تنتجه هذه البيئة الأكاديمية الرصينة جدير ومؤهل بأن ينبت في أرواحنا هذه الآمال وبما نتطلع إليه في المستقبل الآمن والمطمئن بإذن الله تعالى".
وأردف قائلا: إن "كل ما أسلفنا هو القاعدة التي نبني عليها دعوتنا الأبوية لكم بالاعتماد على الله تعالى في كل شأن من شؤون حياتكم أولا وأخيرا، وأن تكونوا على أعلى درجات الثقة بأنفسكم من حيث التأهيل العلمي والمهاري الذي حصلتم عليه في جامعتكم، والذي سيمكنكم من إحداث التغيير إلى الأفضل والأنسب في ميادين عملكم وحياتكم، إذا جعلتم التجديد والابتكار والإبداع منهج حياة وعمل لكم، ولا تخشوا الفشل وأنتم تحاولون، فإرادة الاستمرار لتحقيق النجاح هي التي توصلكم بلا شك لهذا النجاح فيما تسعون للوصول إليه، كما أوصلت الكثيرين غيركم من كبار العلماء وصناع أدوات الحياة".
وختم  حاكم الشارقة كلمته بقوله: "إننا نقدم التهنئة لأنفسنا بالطلبة جميعا، ونقدمها لهم ولأولياء أمورهم وذويهم وأساتذتهم بما استطاعوا أن ينجزوه من العلم والمعرفة مع الرجاء من الله العلي القدير أن يوفقهم جميعا في حياتهم العملية، وفي مواجهة تحدياتها أيا كان حجم هذه التحديات ومهما كان مصدرها، وأن يكونوا دائما قادرين على تأكيد قيم الحق والعدل والخير".
وكان قد بدأ الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة كلمة قال فيها: "هذا رتل جديد من فرسان العلم والمعرفة، يتقدم اليوم إلى الحياة العلمية والعملية التي أعدهم لها الأكفاء والأوفياء من الزميلات والزملاء أساتذة جامعة الشارقة في قاعات العلم ومختبراته وحقوله المختلفة، تلك التي هيأها لهم كأفضل ما تكون، ، رئيس الجامعة، ضمن إرادة السامية والبصيرة لما فيه الخير لهم ولمجتمعاتهم وأوطانهم، ليشاركوا في البناء الحديث القائم على الأصالة العربية والإسلامية".
واضاف: أنني على ثقة تامة، بأن كل واحد منكم يشعر بالرضى عما اكتنزه فكره من العلم والمعرفة التي اكتسبها خلال رحلته العلمية على مقعد الدرس وفي المختبرات وفي الأنشطة الصفية واللاصفية التي هيأتها له جامعة الشارقة خلال هذه الرحلة، لهذا أدعوكم جميعا إلى التحلي باليقين بربكم الكريم الذي منّ عليكم جميعا بالتوفيق والنجاح، وإلى تعزيز الثقة بأنفسكم، وبعلمكم، وبما ظفرتم به من خبرات ومهارات، لتشاركوا بفاعلية ليس فقط في دعم أدوات التنمية الشاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي أوطانكم، بل وفي دعم الحياة العملية الموفقة التي ستكونون عليها، بمشيئة الله تعالى.
بعدها بدأت مراسم التخريج وتوزيع الشهادات حيث تفضل  حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة بتســلــيــم شــهـــــادات التـخــريـــج للطـلــبـــة الخريجين والبالغ عددهم 297 طالبا من مختلف كليات وتخصصات الجامعة، حيث بلغ عدد خريجي كلية الشريعة والدراسات الإسلامية 17 طالباً، وكلية إدارة الأعمال 21 طالباً، وكلية الهندسة 101 طالب، وكلية القانون 70 طالباً، وكلية الفنون الجميلة 4 طلاب، وكلية الاتصال 20 طالباً، وكلية المجتمع 64 طالباً.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطان بن محمد القاسمي يبدي ثقته بالخريجين على إحداث التغيير المرجو ورسم ملامح المستقبل سلطان بن محمد القاسمي يبدي ثقته بالخريجين على إحداث التغيير المرجو ورسم ملامح المستقبل



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020. أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلته...المزيد

GMT 12:41 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أحمد بن سعيد أن هناك فرص واعدة لمستقبل قطاع الطيران الإماراتي

GMT 17:12 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 صوت الإمارات - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 08:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 17:29 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يفوز على ضيفه برايتون بهدفين مقابل واحد

GMT 19:18 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

اتحاد كتاب مصر ينعي رحيل المترجم الفلسطيني صالح علماني

GMT 17:33 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأكثر قوّة والأكثر هشاشة بين الكائنات

GMT 19:38 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جمال القصاص يرصد مفاصل مدينة القاهرة في رواية الليل والنهار

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:59 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مهاجم سيلتا فيجو بتهمة الاعتداء الجنسي

GMT 06:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تقارير تكشف سان جيرمان يجهز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 05:53 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

المان سيتي يوافق على شروط جورجينو لضمه

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 05:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بوما تحتفل بالذكرى 120 لتأسيس ميلان الإيطالي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates