السيطرة على 600 منطقة وقرية في مدينة نينوى منذ بدء العملية قبل 4 أشهر
آخر تحديث 00:12:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"التحالف العربي" بقيادة السعودية يكشف عن سعيه إلى تحرير الموصل والرقة

السيطرة على 600 منطقة وقرية في مدينة نينوى منذ بدء العملية قبل 4 أشهر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السيطرة على 600 منطقة وقرية في مدينة نينوى منذ بدء العملية قبل 4 أشهر

عملية تحرير الموصل
بغداد - نجلاء الطائي

أعلن قائد عملية تحرير الموصل، عن تفاصيل المعارك العسكرية للقوات المشتركة العراقية ضد تنظيم "داعش"، خلال الـ24 ساعة الماضية، يأتي ذلك فيما بلغ عدد المناطق القرى والنواحي المحررة، 600 منطقة. 

وأكد الفريق عبد الأمير رشيد يارالله في بيان، أن الموقف لغاية الساعة 1700-5 في التوقيت المحلي، الأحد، المصادف 15كانون الثاني /يناير 2017، أن "قطعات المحور الشمالي المتمثلة بقطعات الجيش، باشرت بالتقدم وتمكنت من تحرير حي الكفاءات الثانية، ورفع العلم العراقي فوق مبانيها وادامة التماس مع القصور الرئاسية باسناد طيران التحالف الدولي، وتمكنت من تفجير عجلتين مفخختين وقتل عدد من المتطرفين".

وأضاف أنه "في المحور الشرقي للساحل الأيسر لقوات مكافحة التطرف، باشرت القطعات بالتقدم باتجاهين، ففي الاتجاه الشمالي، تمكن من تحرير جامعة الموصل بالكامل، وتحرير حي الأندلس ورفع العلم العراقي فوق مبانيها، وتمكنت من تفجير عجلتين مفخختين، وقتل عدد من المتطرفين باسناد طيران التحالف الدولي، مبينًا أنه في الاتجاه الجنوبي مستمر بتفتيش وتطهير المناطق المحررة". وتابع البيان أنه في "المحور الجنوبي للساحل الأيسر لقوات الشرطة الاتحادية مستمرة القطعات من إجراء عمليات التفتيش والتطهير، الأحياء المطهرة، وتمكنت من تفجير 3عجلات مفخخة، وقتل 3 متطرفين، والاستيلاء على عدد من الأسلحة والأعتدة، وتدمير مركز للقيادة والسيطرة للطائرات المسيرة".

وفي المحور الجنوبي الغربي لقوات الشرطة الاتحادية، إضافة إلى المحور الغربي لقوات الحشد الشعبي، وقطعات فرقة المشاة 15 جنوب تلعفر، فإن الموقف العسكري فيها لاتبدل فيه". وعن نتائج الضربات الجوية، أبرز البيان أن "طيران التحالف شنّ  9 طلعات جوية قتالية، وتدمير عدد من اليات المتطرفين وقتل عدد منهم، وتأمين طلعة استطلاع مسيرة قتالية، أم الطيران الجوي والمروحي العراقي فلم يقم بأي فعالية اليوم ".

وأعلنت قيادة عمليات قادمون يانينوى، عن إحصائية لتحرير المناطق والقرى والنواحي للمحافظة منذ انطلاق عملياتها في 17 من تشرين/الأول الماضي.

وأوضح بيان لخلية الإعلام الحربي، أن "موقف المناطق المحررة وحسب القطعات والمحاور والتي اشتركت بعملية قادمون يانينوى منذ انطلاقها في 17 تشرين الأول/اكتوبر ولغاية اليوم، في المحور الشمالي، شرق نهر دجلة في الساحل الأيسر، أكدت القيادة تحرير 24 قرية، بينما تمكنت القوات المشتركة من تحرير 8 أحياء سكنية داخل مركز المدينة الساحل الايسر. وأضافت أن "الأهداف الحيوية التي تمكنت القوات من تحريرها هي مول دجلة ستي - أكاديمية الشرطة - مديرية تسجيل المركبات، المرور، معمل أدوية الحكماء".

وفي محور الجنوب الساحل الأيسر لقطعات الشرطة الاتحادية وفرقة المدرعة التاسعة ولواء الثالث الفرقة الأولى، أوضح البيان أن "الجزء الجنوبي لمركز المدينة، الساحل الأيسر، لقطعات الشرطة الاتحادية والفرقة المدرعة التاسعة تم تحرير كافة الأحياء والمناطق، وشملت المناطق المحررة خارج المدينة والمناطق المحررة داخل المدينة، وبلغت مجموعها 16 حيًا". وعن الأهداف الحيوية فيها، قال البيان "تم تحرير مستشفى السلام-المجمع الطبي".

وواصل البيان "أما المناطق المحررة في المحور الجنوبي الشرقي الفرقة المدرعة التاسعة، فقد تم تحرير 45 قرية شملت مناطق شمال الزاب الكبير حتى بداية الساحل الأيسر من الجنوب (سهل نينوى)، تم تحريرها بالكامل من قبل الفرقة التاسعة، إضافة إلى تحرير قضاء الحمدانية وناحية النمرود، "خضر الياس". وعن القرى المحررة، أشار البيان إلى تحرير ما مجموعه 45 قرية".

وأكد البيان أن "المناطق المحررة في المحور الشرقي، قوات مكافحة التطرف، شرق النهر، هي ناحية برطلة والقرى المحررة، طوبزاوه -بازوايا- طهراوه الشمالية-الموفقية-كوكجلي". أما المناطق المحررة داخل مركز المدينة الساحل الأيسر فقد بلغ مجموعها56". أما الأهداف الحيوية، شملت "تحرير الجسور –المجمع الحكومي-محطة التلفزيون-الجامعة، ومجموعها 4 أهداف حيوية".

وفي قيادة عمليات تحرير نينوى، أكد البيان أن عدد القرى المحررة 20 قرية، إضافة إلى 30 قرية تم تحريرها قبل بدء عمليات قادمون يا نينوى. وأشار البيان إلى أن "المناطق المحررة بلغ مجموعها  20 قرية، مبينًا أن جميع قاطع المسؤولية في المنطقة اعلاه تم تحريره. وفي المحور الجنوبي الغربي للساحل الأيمن،  قوات الشرطة الاتحادية وقيادة عمليات تحرير نينوى، أكد البيان أن تحرير 98 قرية و2 ناحية فيما تم تحرير الأهداف الحيوية وهي 56 بئر نفط و– كلية الزراعة - معمل كبريت المشراق ".

وفي المحور الغربي، أكد البيان "تحرير 162 منطقة، إضافة إلى تحرير ناحية تل عبطة والأهداف الحيوية، كانت مطار تلعفر وشركة عين الحجش، وطريق تلول الباج باتجاه تقاطع عداية وتأمين طريق تل عبطة باتجاه عين الجحش، وتأمين طريق تل عبطة باتجاه مطار تلعفر". وتابع البيان أنه "في المحور الجنوبي الغربي للساحل الأيمن قوات الشرطة الاتحادية وقيادة عمليات تحرير نينوى فان عدد القرى المحررة بلغ 82، بينما تم تحرير ناحية ناحية حمام العليل وناحية الشورة، أما الأهداف الحيوية فهي 56 بئرًا نفطيًا، وكلية الزراعة ومعمل كبريت المشراق".

وأكد مستشار وزير الدفاع السعودي، والمتحدث باسم قوات التحالف العربي، اللواء الركن أحمد عسيري، أن قوات التحالف، تسعى إلى تحرير مدينتي الموصل والرقة من "داعش". وأضاف أن التحالف نسق خططًا عسكرية مع القيادة المركزية الأميركية.

واختتمت أعمال اجتماع تستضيفه المملكة العربية السعودية، في الرياض، للدول المشاركة في التحالف ضد "داعش". وعقد الاجتماع على مستوى رؤساء هيئات الأركان العامة، في أربع عشرة دولة مشاركة في التحالف. وبحث المجتمعون رفيعي المستوى التنسيق بين ممثلي الدول المشاركة، وتعزيز جهود التحالف الدولي، لشل قدرات تنظيم "داعش".

وشارك في الاجتماع رؤساء هيئات الأركان العامة في 14 دولة، ضمن التحالف الدولي، هي "الأردن، والإمارات، والولايات المتحدة، والبحرين، وتركيا، وتونس، والسعودية، وعمان، وقطر، والكويت، ولبنان، وماليزيا، والمغرب، ونيجيريا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيطرة على 600 منطقة وقرية في مدينة نينوى منذ بدء العملية قبل 4 أشهر السيطرة على 600 منطقة وقرية في مدينة نينوى منذ بدء العملية قبل 4 أشهر



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول

GMT 05:22 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأميركية ميجان رابينو تحسم جائزة أفضل لاعبة في العالم 2019

GMT 08:11 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

"أبعاد ثقافية" يواصل رصد المشهد الإبداعي والفكري في الإمارات

GMT 12:27 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

البرلمان المصري يواجه وزيرة الثقافة بـ13 طلب إحاطة ومناقشة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 10:58 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء بدر تحسم الجدل حول أنباء طلاقها من محمد عفيفي

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates