قيادة قادمون يا نينوى تؤكد أن عملية اقتحام الساحل الأيمن للموصل ستكون قريبة
آخر تحديث 09:00:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تدمير معمل لتلغيم العجلات ودبابتين ونفق في منطقة شليخان العليا

قيادة "قادمون يا نينوى" تؤكد أن عملية اقتحام الساحل الأيمن للموصل ستكون قريبة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قيادة "قادمون يا نينوى" تؤكد أن عملية اقتحام الساحل الأيمن للموصل ستكون قريبة

قيادة "قادمون يا نينوى"
بغداد - نجلاء الطائي

شنّت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 28 غارة على مواقع ومسلحي "داعش" في العراق وسورية خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وأعلنت القيادة المركزية لعمليات قوات التحالف في بيان الأحد أنها "استهدفت كذلك مواقع لداعش بالعراق من خلال عشر غارات قرب مدن القائم والموصل والراوه وتلعفر". وأضاف أنها "نفذت 18 غارة ضد مواقع داعش في سورية قرب البوكمال والرقة وعين عيسى ودير الزور ومنبج والشدادي".

وكشفت قيادة العمليات المشتركة، قرب اقتحام القوات المحررة للساحل الأيمن الواقع في غرب مدينة الموصل، يأتي ذلك فيما أعلنت قيادة عمليات (قادمون يانينوى) استمرارها بتطهير المباني والطرق من العبوات الناسفة في الموصل.

وقال المتحدث باسم العمليات العميد رسول يحيى في تصريح متلفز، مساء الأحد، إن "عملية اقتحام الساحل الأيمن ستكون قريبة وسنزف باشر النصر معها"، مشيرًا إلى التقدم في المحور الغربي للموصل وتحرير قرى جديدة فيه.

وأفاد بيان لخلية الإعلام الحربي ورد لـ"العرب اليوم" نسخة منه أن" قطعات الشرطة الاتحادية في المحور الجنوبي الغربي مستمرة بعمليات التفتيش وتطهير المباني والطرق من العبوات الناسفة والمحور الشرقي لقطعات الفرقة التاسعة ولواء الثالث الفرقة الأولى مستمرة أيضًا بالتوغل داخل حي الانتصار وجديدة المفتي والسلام ويونس السبعاوي وفلسطين وتحرير حي الأنساب ومستمرة بتطهير الطرق والمباني للمناطق ".

وأضاف البيان، أن" محور الزاب لقطعات الفرقة الأولى وقيادة عمليات نينوى مستمرة بتطهير المناطق المحررة من العبوات الناسفة واجراء التحصينات على طريق الكوير- موصل إما في المحور الشرقي لقوات مكافحة الإرهاب فمازالت القطعات مستمرة بعملية تطهير مناطق البكر والزهور والإخاء 2 وتطهير احياء القاهرة والنهضة بالكامل ورفع العلم العراقي فوق مبانيها والقيام بعمليات التطهير والتفتيش للاحياء المحررة والبالغة 21 حيا ".

وتابع أن" المحور الشمالي لقطعات فرقة المشأة 16 فانها مستمرة بعمليات التفتيش للمناطق المحررة ", مبينًا أنه" أما في المحور الغربي لقطعات الحشد الشعبي فإنها تمكنت من تحرير قرية المويلحات وقرية تل فارس الشمالي غرب الخط الاستراتيجي مع الاستمرار بتطهير المناطق المحررة وتحصين وتأمين الطرق".

وأكد أن "طائرات F16 العراقية وحسب معلومات خلية الاستخبارات التابعة الى المديرية العامة للأستخبارات والامن وجهت ضربة جوية أسفرت عن تدمير معمل لتلغيم العجلات ودبابتين وتدمير نفق في منطقة شليخان العليا في المحور الشمالي لنينوى. وختم "موقف النازحين لغاية اليوم الداخلة الى مخيم الجدعة ومدارس الحاج ومخيم حسن شامي ومخيم الخازر بمعدل 42196 فردًا.

وأوضح مصدر في قيادة عمليات نينوى، اليوم الاحد، إن "طيران الجيش العراقي وبالتنسيق مع استخبارات الشرطة الأتحادية أستهدف مقرات لتنظيم داعش بمنطقة المصايد ضمن المحور الجنوبي للموصل، مما اسفر عن مقتل 50 عنصراً من التنظيم". وأضاف أن "الضربة الجوية أدت الى تدمير ست سيارات وصهريج مفخخ تابعة لداعش".

وذكر قائد المحور الجنوبي لتحرير الموصل الفريق رائد شاكر جودت في بيان له، أن "الشرطة الاتحادية قتلت 5 من قيادات داعش بينهم شيشاني الجنسية اثر قصف صاروخي استهدف مقرا لهم في تلال قرية ابوسيف المطلة على مطار الموصل". وفي محافظة كركوك ، أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، اليوم الأحد، أن "مسلحين مجهولين أطلقوا، عصر الأحد، النار من أسلحة رشاشة باتجاه صائغ للذهب وشقيقه من الديانة الصابئية لدى دخولهما إلى معبد الصابئة المندائيين في شارع مدينة الألعاب، جنوب كركوك، مما أسفر عن مقتل الصائغ وإصابة شقيقه بجروح متفاوتة".

وأضاف المصدر، أن "القتيل هو من أهالي مدينة الديوانية، يسكن قضاء بيجي منذ سنوات، ومن ثم نزح بعد أحداث داعش الأخيرة إلى مدينة كركوك"، مشيرًا إلى أن "قوة أمنية هرعت إلى منطقة الحادث ونقلت الجريح إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج وجثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي".

وأعلنت مديرية الأسايش (الأمن الكردي) في محافظة أربيل، اليوم الأحد، عن اعتقال شخصين نفّذا عملية اغتيال الداعية الإسلامي هوشيار إسماعيل، فيما أكدت أن التحقيق مستمر لكشف أبعاد العملية.

وقالت أسايش أربيل في بيان، إن "قوات الآسايش اعتقلت، صباح الأحد، شخصين نفّذا عملية قتل الداعية الإسلامي هوشيار إسماعيل، الأربعاء الماضي" مبينة، أن "الشخصين المعتقلين اعترفا بتنفيذ الجريمة". وأضافت مديرية الآسايش، أن "التحقيقات مستمرة من أجل كشف أبعاد العملية"، لافتة إلى أنه "تم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية ".

وأكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، أن إقرار قانون هيأة الحشد الشعبي سيسهم في إنصاف من لبى النداء دفاعا عن شعب العراق. وقال عمار الحكيم بحسب بيان صادر عن رئاسة التحالف الوطني، اليوم الأحد، " بحثنا خلال استقبالنا ممثل الأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش آخر مستجدات العمليات العسكرية الجارية ضمن معركة تحرير نينوى والانتصارات المتحققة ، حيث تم التأكيد على ضرورة الحفاظ على أرواح المدنيين من سكان مدينة الموصل وتقديم الخدمات اللازمة لهم ".

وشدد على ضرورة أن" تأخذ المنظمات الدولية والإنسانية دورها في توفير المستلزمات الضرورية للنازحين من مناطق العمليات العسكرية ". وأضاف" كما استعرضنا الدور المهم الذي يضطلع به الحشد الشعبي في التصدي لعناصر داعش المتطرفة "، مؤكدًا أن" إقرار قانون هيئة الحشد الشعبي في مجلس النواب خطوة وطنية تساهم في إنصاف من لبى النداء دفاعًا عن شعب العراق وأرضه ومقدساته". وتابع"كما تم بحث موضوع التسوية الوطنية وآثارها في توحيد الخطاب الوطني وتحقيق السلم الأهلي والتغلب على إفرازات مرحلة ما بعد داعش".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قيادة قادمون يا نينوى تؤكد أن عملية اقتحام الساحل الأيمن للموصل ستكون قريبة قيادة قادمون يا نينوى تؤكد أن عملية اقتحام الساحل الأيمن للموصل ستكون قريبة



بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة تفاجئنا اطلالة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham برشاقتها وجمال تنسيقها لموضة الألوان الرائجة في المواسم المقبلة، فهي السباقة في اختيار أجمل صيحات الموضة الكاجوال والفاخرة في الوقت عينه خصوصاً خلال إطلالتها الأخيرة في باريس. من خلال رصدنا لصور إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، لاحظي كيف اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها. أتت إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham عصرية وبعيدة كل البعد عن الكلاسيكية، فتمايلت بموضة اللون الرمادي الفاتح مع القماش المتموج والفاخر. فنسّقت التنورة الطويلة والواسعة التي لا تصل الى حدود الكاحل ذات الشقين الجانبيين والفراغات المكشوفة مع البلايزر الطويلة والرمادية التي وضعتها على كتفيها بكثير من الأنوثة، واللافت اختيار القميص البيضاء الراقية ذات الزخرفات السوداء والرسمات اله...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 صوت الإمارات - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 14:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 صوت الإمارات - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates