واشنطن تُشدد على ضرورة موافقة بغداد على تواجد القوات التركية وتوضّح أنها ليست جزءًا من التحالف
آخر تحديث 08:24:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اسطنبول تُبدي قلقها من مشاركة "منظمات مُتطرفة" في معركة الموصل ضد تنظيم "داعش"

واشنطن تُشدد على ضرورة موافقة بغداد على تواجد القوات التركية وتوضّح أنها ليست جزءًا من التحالف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - واشنطن تُشدد على ضرورة موافقة بغداد على تواجد القوات التركية وتوضّح أنها ليست جزءًا من التحالف

واشنطن تُشدد على ضرورة موافقة بغداد على تواجد القوات التركية وتوضّح أنها ليست جزءًا من التحالف
بغداد - نجلاء الطائي

أكد الناطق باسم البنتاغون، جيف ديفيس، أن "العراق دولة ذات سيادة، وأي قوات على الأرض يجب أن تأخذ موافقة حكومته"، وكشف أحد المسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية أن "القوات التركية الموجودة قرب الموصل ليست جزءًا من التحالف الدولي"، داعيا "جيران العراق إلى احترام سيادته ووحدة أراضيه"، كما دعا بغداد وأنقرة إلى الحوار "للوصول إلى حل

سريع لهذه المسألة والتركيز على عدوهما المشترك داعش، فعلى جميع الأطراف التنسيق بشكل وثيق لتوحيد الجهود في المعركة"، مشيرة إلى أن "على كل القوات الدولية التنسيق مع الحكومة، برعاية التحالف".

واشنطن تُشدد على ضرورة موافقة بغداد على تواجد القوات التركية وتوضّح أنها ليست جزءًا من التحالف

وكشف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية إبراهيم كالين، الخميس، أنه ليس لدى أنقرة أي أجندة سرية في العراق، رافضا اشراك ما "التنظيمات الإرهابية" في معركة تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش المتطرف، ومشيرًا إلى أن "معركة الموصل المرتقبة ربما تؤدي الى هجرة مئات الالاف من سكانها"، مضيفاً انه "نرفض بشدة اشراك التنظيمات المتطرفة

مثل (PYD)، و(BKK) في معركة تحرير الموصل، نحن نعمل جنبا الى جنب لحل الازمة العراقية بشكل دبلوماسي وسياسي"، مستدركاً القول "لكننا لا نقبل أي حملات تقاد ضد الرئيس رجب طيب اردوغان".
واشار كالين ، الى ان "اولئك الذين يعتقدون خلاف ذلك إما لديهم سوء نية أو يقعون تحت ضغط وهم كبير" مشيرا الى ان وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة قرب الموصل هدفه تلبية الاحتياجات الامنية للمعسكر والذي يقع بالقرب من الاشتباكات المسلحة"، معربًا عن قلق بلاده من ارتكاب خطأ في العملية العسكرية المقررة لتحرير مدينة الموصل شمالي العراق من

سيطرة داعش والتي قد تؤدي الى نزوح الآلاف من الناس والحاق الضرر في الحرب الجارية ضد داعش اضافة الى اثارت مشاكل جديدة في الحرب ضد حزب العمال الكردستاني"، وموضحًا أن "أنقرة وبغداد تجريان مفاوضات بشأن وجود القوات التركية في العراق" متهما "بعض الجهات بخلق توترات بين البلدين".

ودعا وزير الخارجية التركي تشاوش اوغلو الخميس الحكومة العراقية الى اشراك أهالي مدينة الموصل في عملية تحرير المدينة من سيطرة تنظيم "داعش"المتطرف، مشيرًا إلى أنه "لن نسمح بأي تغيير ديموغرافي في مناطق الموصل"، وفيما تتواصل الاستعدادات لمعركة تحرير الموصل وطرد تنظيم "داعش" من المنطقة برمتها، ذكرت مصادر عراقية أن "طلائع من

الحشد الشعبي وصلت إلى حدود قضاء شيخان، شمالي الموصل، بهدف المشاركة في عملية استعادة الموصل"، وتعتبر مشاركة الحشد الشعبي في المعركة مثيرة للجدل، وترفضها القوى السنية، التي تقول انها ارتكبت "انتهاكات في معارك سابقة في تكريت والرمادي والفلوجة".

وأعلنت عدة فصائل مشاركتها في العملية إلى جانب القوات العراقية وبدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، ويتشكل الركيزة الأساسية للقوات المشاركة في العملية من القوات العراقية وقوات جهاز مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى فرقة "الرد السريع"، التي أعلن قائدها اللواء ثامر الحسيني،  أن قواته ستشارك في معركة تحرير الموصل المرتقبة بثلاث ألوية قتالية، وتعد

فرقة الرد السريع تشكيل رسمي ضمن تشكيلات الشرطة الاتحادية، كما سيشارك في العملية "الحشد الوطني" بزعامة محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي، ويتألف هذا الحشد من مقاتلين من عشائر سنية.
وعززت قوات البيشمركة وجودها الميداني في جميع المحاور المحيطة بمدينة الموصل مع اقتراب موعد انطلاق المعركة المرتقبة لتحرير المدينة، كما أبدى حزب العمال الكردستاني

جاهزيته للمعركة، وعلى ضوء الاستعدادات الكبيرة هذه، أغلق مسلحي تنظيم "داعش" الجسور الخمسة التي تربط جانبي الموصل ببعضهما البعض ومنع عبورها حتى على المشاة، وقال مسؤول اعلام الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني في حديث صحفي، ان "البدء بعملية تحرير الموصل بات قاب قوسين او ادنى، وأن

الاستعدادات مكتملة وقوات البيشمركة والقوات العراقية على أهبة الإستعداد للتنفيذ"، مشيرًا إلى أنه بسبب ذلك فإن "المتطرفين يقومون بالتدابير تحسباً لبدء الهجوم وخوفاً من اقتحام المدينة"، موضحا ان "من هذه التدابير غلق جسور الموصل الخمسة التي تربط الجانبين ببعضهما وكذلك منع مرور المشاة على الجسور المذكورة".

وتابع مموزيني ان "الإعتقاد السائد حول غلق الجسور هو ان المتطرفين منعوا المرور على الجسور وذلك بهدف تفخيخها وتفجيرها عند هزيمتهم وانسحابهم من المدينة وعرقلة القوات الزاحف نحوها"، مضيفًا أن "تنظيم داعش اعلن حظر التجوال للمركبات والراجلة في احياء وازقة المدينة وشوارعها من الثامنة مساءً وحتى الخامسة فجراً"، ومشيرًا إلى أن "وجود نشاط

غير مسبوق للشاحنات الكبيرة في المدينة وهي محملة بالمسلحين والأعتدة والسلاح وذلك في مؤشر واضح على الاستعدادات التي يجريها التنظيم لمواجهة الحملة العسكرية".
وأوضحت خلية الإعلام الحربي، عن انطلاق أوسع عملية في محافظة الانبار وصولاً الى محافظة صلاح الدين، مشيرة إلى أن "قطعات الفرقة السابعة ولواء مغاوير القيادة ومقاتلي الحشد

العشائري تنفذ اوسع عملية تطهير لجزيرة الثرثار وصولا الى طريق حديثه – بيجي"، وفي محافظة كركوك، افاد مصدر أمني ، الخميس، إن "عناصر تنظيم داعش اعدموا، اليوم، خمسة أشخاص من قبيلة العبيد في ناحية الرياض (45كم غربي كركوك)، مبينا ان" التنظيم كان قد اعتقلهم، بتهمة التعاون مع الاجهزة الامنية وتسهيل هروب العوائل المحاصرة في مناطق سيطرة

التنظيم"، وأضاف المصدر أن "عملية اعدام الاشخاص تمت رمياً بالرصاص من قبل عناصر التنظيم".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تُشدد على ضرورة موافقة بغداد على تواجد القوات التركية وتوضّح أنها ليست جزءًا من التحالف واشنطن تُشدد على ضرورة موافقة بغداد على تواجد القوات التركية وتوضّح أنها ليست جزءًا من التحالف



طغى عليه اللون المرجاني وأتى بتوقيع نيكولا جبران

مايا دياب بإطلالة تلفت الأنظار بفستان بالزخرفات الملونة

القاهرة ـ سعيد البحيري
لم تكن اطلالة النجمة مايا دياب عادية في مصر، خصوصاً أنها اختارت فستان راق وخارج عن المألوف بصيحة الزخرفات الملونة التي جعلتها في غاية الأناقة. فبدت اطلالتها ساحرة خلال إحيائها حفلاً غنائياً، وتألقت بتصميم فاخر حمل الكثير من الصيحات العصرية. من خلال إطلالة النجمة مايا دياب الأخيرة، شاهدي أجمل اختيارتها لموضة الفساتين المنقوشة خصوصاً الذي تألقت به في إطلالتها الاخيرة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: مايا دياب تتألق بإطلالات كلاسيكية في "هيك منغني" اختارت مايا دياب اطلالة تخطّت المألوف في مصر، وابتعدت عن الفساتين الهادئة التي كانت تختارها في الآونة الأخيرة لتتألق بفستان سهرة فاخر يحمل الكثير من التفاصيل والنقشات البارزة. فهذا الفستان الذي طغى عليه اللون المرجاني أتى بتوقيع المصمم اللبناني نيكولا جبران، وتميّز بالقماش ا...المزيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 14:31 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"
 صوت الإمارات - نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"

GMT 08:11 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إنقاذ طائرة أوكرانية تعرضت لحريق عقب هبوطها في مصر
 صوت الإمارات - إنقاذ طائرة أوكرانية تعرضت لحريق عقب هبوطها في مصر

GMT 11:18 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل أفكار بطاقات زفاف 2020 حسب "ثيم الحفل"
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل أفكار بطاقات زفاف 2020 حسب "ثيم الحفل"

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates