محققون فرنسيون يعلنون عن اطلاق تحذيرات تفيد بوجود دخان داخل مقصورة القيادة
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لغز تحطم طائرة "مصر للطيران" لايزال قيد التحقيق والتكهنات المتداولة

محققون فرنسيون يعلنون عن اطلاق تحذيرات تفيد بوجود دخان داخل مقصورة القيادة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محققون فرنسيون يعلنون عن اطلاق تحذيرات تفيد بوجود دخان داخل مقصورة القيادة

صورة تم نشرها على صفحة المتحدث العسكري للجيش المصري يظهر فيها جزء من حطام طائرة مصر للطيران
القاهرة - سعيد فرماوي

أكد محققون فرنسيون على أن مقصورة طائرة "مصر للطيران" رحلة رقم MS804، قد شهدت صعود دخان في أماكن متفرقة قبيل تحطمها، في الوقت الذي نشر فيه الجيش المصري صوراً لحطام الطائرة. وكانت علامات الدخان قد تم إلتقاطها في المرحاض والإلكترونيات في الطائرة ، وذلك بحسب البيانات الصادرة من نظام التقارير والإتصالات الذي يقوم بإرسال هذه البيانات بشكل روتيني إلى شركات الطيران بشأن حالة الطائرة.
وقام الجيش المصري تزامناً مع مواصلة البحث عن مسجلات الرحلة للطائرة، بالكشف عن صور لسترة نجاة و أجزاء من مقاعد الطائرة وغيرها من الحطام على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك". وأكد المحققون الفرنسيون وجود تلك البيانات بشأن التحذيرات من صعود دخان والتي تم الإبلاغ عنها لأول مرة من قبل موقع الطيران هيرالد Herald، بينما قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت بأنه لا توجد فرضية قد تم إستبعادها تتعلق بالسبب وراء تحطم الطائرة، مضيفاً خلال لقائه أقارب الضحايـا بأنه جاري التحقق في كافة الفرضيات.

محققون فرنسيون يعلنون عن اطلاق تحذيرات تفيد بوجود دخان داخل مقصورة القيادةمصر للطيران في صورة تم نشرها على صفحة المتحدث العسكري للجيش المصري على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/2000.jpg" style="height:372px; width:619px" />
وشدد الوزير الفرنسي أيرولت الذي إنضم إليه سفير مصر لدى فرنسا في الإجتماع مع أقارب الضحايا يوم السبت الذي كان يسوده اصرار شديد على رغبة السلطات الفرنسية في إظهار الحقيقة كاملة للعائلات حول ما حدث، إلى جانب التركيز على الوصول إلى الصندوقين الأسودين.
 فيما صرح المتحدث بإسم المكتب الفرنسي للتحقيقات والتحليل لوكالة فرانس برس AFP يوم السبت بأن رسائل نظام الإتصالات وإرسال التقارير Acars كشفت عن وجود دخان متصاعد في المقصورة قبل فترةٍ وجيزة من إنقطاع الإشارة، إلا أنه من المبكر جداً تفسير السبب وراء الحادث ، في ظل عدم العثور على حطام الطائرة أو مسجلات بيانات الرحلة.
وجاءت التحذيرات حوالي الساعة 26 : 2 صباحاً بالتوقيت المحلي يوم الخميس، قبيل فقدان المراقبين الجويين الإتصال مع الطائرة التي سقطت في البحر الأبيض المتوسط وراح ضحيتها 66 راكباً كانوا على متنها خلال رحلتهم من باريس إلي القاهرة.
 
 وقال ديفيد ليرمومنت الخبير في سلامة الطيران بأن البيانات المقدمة تمثل بداية لسلسة من الأحداث التي قد تكون إجابة على ما حدث، إلا أنه لا يستطيع التأكيد على ما إذا كان الحريق بسبب عمل إرهابي أو خلل تقني. وأشار خلال حديثه الى قناة "بي بي سي الرابعة BBC " إلى أن "الحريق قد يكون ناجمًا عن عمل إرهابي، ولكن خروج الطائرة عن السيطرة يرجع إلى إحتراق أجهزة التحكم، ولكن لم يتبين ما حدث، هل كان عملا إرهابي أم ناتجا عن خلل تقني".
وحذر شاكر قلادة رئيس الإدارة المركزية للتحقيق في الحوادث في وزارة الطيران المدني سابقاً من المبالغة في الإعتماد فقط على البيانات، حيث أنها ترصد الثواني الأربع الأخيرة في نهاية الإرسال، وتشير إلى وقوع إنفجار بعدها. كما أن الدخان قد يكون ناتجا عن قيام أحد الأشخاص بالتدخين في مقصورة القيادة أو المرحاض، ولكن لم يكن هناك تحذير في قمرة القيادة.
أما كبير المحققين اليوناني في حوادث الطيران آثاناسيوس بينيس، فقد قال بأن البحث جارٍ في نطاق 900 ميل مربع أي 290 كيلومتر تقريباً شمال مدينة الإسكندرية، حيث تصل أعماق البحر ما بين 7,500 و 10,000 قدم. فيما تتركز أعمال البحث حالياً على الوصول إلى الصندوقين الأسودين والعثور على ما أمكن من الحطام.

محققون فرنسيون يعلنون عن اطلاق تحذيرات تفيد بوجود دخان داخل مقصورة القيادةمصرية خلال عمليات البحث الجارية عن أي حطام ممكن للرحلة MS804" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/1795.jpg" style="height:372px; width:620px" />
ولا يزال من غير الواضح للمحققين ما إذا كانت الطائرة قد عانت من هبوط مفاجئ من 37,000 إلى 15,000 قدم،  أم أن قائد الطائرة حاول السيطرة عليها. فالطائرة على ما يبدو مرت بمشكلات تقنية قبيل فقدان السيطرة عليها، إلا أن السبب وراء ذلك لم يتم إكتشافه بعد.
وكان على متن الطائرة 30 مواطناً مصرياً و15 فرنسياً وعراقيان وكنديان إضافةً إلي مواطنين من الجزائر وبلجيكـا وبريطانيـا وتشاد والبرتغال والمملكة العربية السعودية والسودان. كما أن من بين الضحايـا طفلا ورضيعين، فضلاً عن سبعة من أفراد الطاقم وثلاثة من أفراد الأمن.
وسلكت الطائرة مسارها الطبيعي عبر المجال الجوي اليوناني، قبل أن تنحرف بشكلٍ حاد وتتحطم بعدها في حوالي الساعة 30 : 2 صباحاً بالتوقيت المحلي. وراح ضحية الحادث 56 راكباً، من بينهم البريطاني ريتشارد عثمان وعشرة من أفراد الطاقم. وعلى الرغم من النظريات بإحتمالية وجود عبوة ناسفة على متن الطائرة، إلا أنه لم يعلن تنظيم "داعش" أو أية جماعة إرهابية أخرى مسؤوليتها عن حادث تحطم الطائرة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محققون فرنسيون يعلنون عن اطلاق تحذيرات تفيد بوجود دخان داخل مقصورة القيادة محققون فرنسيون يعلنون عن اطلاق تحذيرات تفيد بوجود دخان داخل مقصورة القيادة



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates