الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات منتدى الدوحة 16 بمشاركة عربية ودولية
آخر تحديث 00:02:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قطر تطالب بالضغط على الأسد لتنفيذ مقررات جنيف والوفد الحكومي اليمني يعاود مشاركته في الحوار

الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات "منتدى الدوحة 16" بمشاركة عربية ودولية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات "منتدى الدوحة 16" بمشاركة عربية ودولية

منتدى الدوحة السادس عشر
الدوحة - سناء سعداوي

احتلَّت الأزمتان السورية واليمنية المحورين الأبرز في محاور المناقشات التي بدأها مساء السبت "منتدى الدوحة السادس عشر". ودعا محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وزير الخارجية القطري، فصائل المعارضة السورية للوحدة بعيدا عن "المصالح الضيقة"، مؤكدا، أن "الكارثة الإنسانية في سورية لن تنتهي إلا بإلزام نظام بشار الأسد، بتنفيذ مقررات اتفاق "جنيف 1".
وقال الوزير القطري كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الذي انطلق مساء أمس، في العاصمة القطرية، تحت شعار "الاستقرار والازدهار للجميع"، بحضور أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إن "الشعب السوري يستحق قيادة موحدة لفصائله المعارضة بعيدا عن المصالح الضيقة التي لا تجدي نفعا"، معتبرا أن "الانقسامات لن تمكن الفصائل من تحقيق نظام سياسي ديمقراطي أو غير ديمقراطي".
 
وأشار محمد بن عبدالرحمن ، الى أن "تقاعس المجتمع الدولي عن وضع حد للجرائم المرتكبة ضد الإنسانية، هو العامل الرئيسي في تأزم الأوضاع في سورية". وقال إن "الحل النهائي للأزمة السورية، أصبح مرهونا بإرادة واضحة للقوى الدولية الفاعلة، لتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لتكون هناك جدوى من المفاوضات بين المعارضة السورية والنظام".
وأضاف أن "الكارثة الإنسانية في سورية لن تنتهي إذا لم تتخذ الإجراءات التي تلزم النظام السوري، بتنفيذ مقررات اتفاق (جنيف1)، التي تنص على تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات، وقررات مجلس الأمن ذات العلاقة".
 
وفي الشأن الفلسطيني، قال وزير خارجية قطر "تحتاج منطقة الشرق الأوسط للسلام، والأمن، والاستقرار، والتهديد الرئيسي لذلك، هو استمرار الاحتلال الإسرائيلي وممارساته، دون حساب من المجتمع الدولي".
وتابع "لقد وصلت عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية بالرعاية الأميركية إلى طريق مسدود، بسبب عدم وجود أساس متفق عليه في المفاوضات وإخضاعها لمنطق القوة".
 
وفي الشأن العربي، قال وزير خارجية قطر: "إن تحقيق المصالحات الوطنية الشاملة في منطقتنا العربية، والتوافق على عملية التغيير، هي الضمان لعملية الأمن والاستقرار".
وعلى هامش المنتدى، أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن “اليمن يشهد حاليا دعما دوليا لم يعرفه من قبل ونأمل أن يستفيد الأطراف من هذه الفرصة التاريخية وأن يوحدوا الجهود لضمان أمن الوطن والمواطن.”
وقال بيان صادر عن المركز الإعلامي للمبعوث الأممي إن ولد الشيخ وصل إلى الدوحة مساء السبت للمشاركة في اللقاء الذي جمع أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني على هامش منتدى الدوحة في دورته السادسة عشر.
وأشار البيان إلى تأكيد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي حضر الاجتماع على عودة الوفد الحكومي الى طاولة المشاورات في الكويت وحثَّ الوفد على بذل أقصى الجهود للتوصل إلى حل سياسي شامل.
من جهته، قال وزير الخارجية اليمني رئيس الوفد الحكومي المفاوض عبدالملك المخلافي الموجود في الدوحة، إن وفد الحكومة الشرعية  سيعود  الى الكويت، لإعطاء المشاورات “فرصة أخيرة” بعد ضمانات إقليمية ودولية للالتزام بالنقاط الست التي طالب بها وفده في المفاوضات مع المتمردين.
وأضاف المخلافي في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر” “من جديد  تؤكد الحكومة اليمنية لشعبنا وللمجتمع الدولي أنها مع السلام، وعلى الطرف الآخر ان يبادر لاغتنام فرصة السلام، ولا يضيعها كما أضاع سابقاتها”.
وأشار المخلافي إلى أن رئيس الجمهورية منصور هادي “عقد لقاء قمة مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر،  والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وأجرى اتصالا بأميردولة الكويت صباح الأحمد الصباح”.
ودعا  بان كي مون، الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات الكويت، إلى “إظهار المرونة والحكمة، من أجل التوصل لاتفاق سلام يحقق مستقبل أفضل لليمن” وفقاً لتعبيره.
 
هذا ويناقش المنتدى، الذي يتحدث فيه 58 شخصية، ويوتواصل على مدار 3 أيام، قضايا حيوية مثل الاقتصاد، والطاقة، والأمن، والدفاع، كما يشارك في أعماله عدد من ألمع السياسيين، والخبراء والأكاديميين، وصناع القرار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات منتدى الدوحة 16 بمشاركة عربية ودولية الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات منتدى الدوحة 16 بمشاركة عربية ودولية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات منتدى الدوحة 16 بمشاركة عربية ودولية الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات منتدى الدوحة 16 بمشاركة عربية ودولية



حملت حقيبة كلاتش مُخملية طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون "وردة إنجليزية" بفستان من دار "غوتشي"

لندن - صوت الامارات
امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات من البلاش المشمشي، في حين زيّنت أذنيها

GMT 17:38 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

مطاعم يمكنك زيارتها عند ذهابك إلى جزيرة جيرزسي
 صوت الإمارات - مطاعم يمكنك زيارتها عند ذهابك إلى جزيرة جيرزسي

GMT 15:21 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 نصائح لتحديث بمطبخك وبميزانية منخفضة
 صوت الإمارات - 6 نصائح لتحديث بمطبخك وبميزانية منخفضة

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 07:17 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

دوافع رونالدو تُهدّد أحلام "لاتسيو" بالفوز على "يوفنتوس"

GMT 11:03 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

مرض والدة "هيجواين" وراء تفكيره في الاعتزال

GMT 07:09 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

كارلو أنشيلوتي يوضّح سبب تعادل "نابولي" أمام "ميلان"

GMT 20:37 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

جيرو يعترف بصحة موقف ساري من لاعبي "تشيلسي"

GMT 08:04 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

ميسي يتصدر هدافي الليغا بهدف مميز أمام جيرونا

GMT 04:35 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

جوتزه يشيد بالجودة الهائلة لرويس مع بروسيا دورتموند

GMT 10:11 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

قطار انتصارات برشلونة يعبر جيرونا بثنائية نظيفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates