الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات منتدى الدوحة 16 بمشاركة عربية ودولية
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قطر تطالب بالضغط على الأسد لتنفيذ مقررات جنيف والوفد الحكومي اليمني يعاود مشاركته في الحوار

الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات "منتدى الدوحة 16" بمشاركة عربية ودولية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات "منتدى الدوحة 16" بمشاركة عربية ودولية

منتدى الدوحة السادس عشر
الدوحة - سناء سعداوي

احتلَّت الأزمتان السورية واليمنية المحورين الأبرز في محاور المناقشات التي بدأها مساء السبت "منتدى الدوحة السادس عشر". ودعا محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وزير الخارجية القطري، فصائل المعارضة السورية للوحدة بعيدا عن "المصالح الضيقة"، مؤكدا، أن "الكارثة الإنسانية في سورية لن تنتهي إلا بإلزام نظام بشار الأسد، بتنفيذ مقررات اتفاق "جنيف 1".
وقال الوزير القطري كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الذي انطلق مساء أمس، في العاصمة القطرية، تحت شعار "الاستقرار والازدهار للجميع"، بحضور أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إن "الشعب السوري يستحق قيادة موحدة لفصائله المعارضة بعيدا عن المصالح الضيقة التي لا تجدي نفعا"، معتبرا أن "الانقسامات لن تمكن الفصائل من تحقيق نظام سياسي ديمقراطي أو غير ديمقراطي".
 
وأشار محمد بن عبدالرحمن ، الى أن "تقاعس المجتمع الدولي عن وضع حد للجرائم المرتكبة ضد الإنسانية، هو العامل الرئيسي في تأزم الأوضاع في سورية". وقال إن "الحل النهائي للأزمة السورية، أصبح مرهونا بإرادة واضحة للقوى الدولية الفاعلة، لتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لتكون هناك جدوى من المفاوضات بين المعارضة السورية والنظام".
وأضاف أن "الكارثة الإنسانية في سورية لن تنتهي إذا لم تتخذ الإجراءات التي تلزم النظام السوري، بتنفيذ مقررات اتفاق (جنيف1)، التي تنص على تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات، وقررات مجلس الأمن ذات العلاقة".
 
وفي الشأن الفلسطيني، قال وزير خارجية قطر "تحتاج منطقة الشرق الأوسط للسلام، والأمن، والاستقرار، والتهديد الرئيسي لذلك، هو استمرار الاحتلال الإسرائيلي وممارساته، دون حساب من المجتمع الدولي".
وتابع "لقد وصلت عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية بالرعاية الأميركية إلى طريق مسدود، بسبب عدم وجود أساس متفق عليه في المفاوضات وإخضاعها لمنطق القوة".
 
وفي الشأن العربي، قال وزير خارجية قطر: "إن تحقيق المصالحات الوطنية الشاملة في منطقتنا العربية، والتوافق على عملية التغيير، هي الضمان لعملية الأمن والاستقرار".
وعلى هامش المنتدى، أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن “اليمن يشهد حاليا دعما دوليا لم يعرفه من قبل ونأمل أن يستفيد الأطراف من هذه الفرصة التاريخية وأن يوحدوا الجهود لضمان أمن الوطن والمواطن.”
وقال بيان صادر عن المركز الإعلامي للمبعوث الأممي إن ولد الشيخ وصل إلى الدوحة مساء السبت للمشاركة في اللقاء الذي جمع أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني على هامش منتدى الدوحة في دورته السادسة عشر.
وأشار البيان إلى تأكيد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي حضر الاجتماع على عودة الوفد الحكومي الى طاولة المشاورات في الكويت وحثَّ الوفد على بذل أقصى الجهود للتوصل إلى حل سياسي شامل.
من جهته، قال وزير الخارجية اليمني رئيس الوفد الحكومي المفاوض عبدالملك المخلافي الموجود في الدوحة، إن وفد الحكومة الشرعية  سيعود  الى الكويت، لإعطاء المشاورات “فرصة أخيرة” بعد ضمانات إقليمية ودولية للالتزام بالنقاط الست التي طالب بها وفده في المفاوضات مع المتمردين.
وأضاف المخلافي في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر” “من جديد  تؤكد الحكومة اليمنية لشعبنا وللمجتمع الدولي أنها مع السلام، وعلى الطرف الآخر ان يبادر لاغتنام فرصة السلام، ولا يضيعها كما أضاع سابقاتها”.
وأشار المخلافي إلى أن رئيس الجمهورية منصور هادي “عقد لقاء قمة مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر،  والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وأجرى اتصالا بأميردولة الكويت صباح الأحمد الصباح”.
ودعا  بان كي مون، الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات الكويت، إلى “إظهار المرونة والحكمة، من أجل التوصل لاتفاق سلام يحقق مستقبل أفضل لليمن” وفقاً لتعبيره.
 
هذا ويناقش المنتدى، الذي يتحدث فيه 58 شخصية، ويوتواصل على مدار 3 أيام، قضايا حيوية مثل الاقتصاد، والطاقة، والأمن، والدفاع، كما يشارك في أعماله عدد من ألمع السياسيين، والخبراء والأكاديميين، وصناع القرار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات منتدى الدوحة 16 بمشاركة عربية ودولية الأزمتان السورية واليمنية تتصدران مناقشات منتدى الدوحة 16 بمشاركة عربية ودولية



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 09:38 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

مرض نفسي يجذب البنات إلى حب "الرجل الأربعيني"

GMT 09:19 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

طلاب جامعيون يصنعون أشكالًا من الكيك بشكل محترف

GMT 14:43 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

انطلاق عرض "العارف عودة يونس" في موسم عيد الفطر

GMT 16:04 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

حارس مرمى ريال مدريد يفاجئ حبيبته بطلب الزواج في الملعب

GMT 18:30 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

هل يجوز قضاء ما فات من صوم رمضان في شعبان؟

GMT 16:27 2018 الإثنين ,19 آذار/ مارس

كيت موس تتألق في فستان أنيق تخطف الأنظار

GMT 13:25 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

كيفية إرسال رسائل صوتية في "فيسبوك"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates