شهود إثبات يؤكد أن حزب الأمة الإماراتي سعى إلى تكوين الخلافة في الدولة
آخر تحديث 21:13:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الاتحادية العليا" تؤجّل القضية إلى الـ 26 من سبتمبر المقبل لمرافعة النيابة

شهود إثبات يؤكد أن "حزب الأمة الإماراتي" سعى إلى تكوين الخلافة في الدولة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شهود إثبات يؤكد أن "حزب الأمة الإماراتي" سعى إلى تكوين الخلافة في الدولة

المحكمة الاتحادية العليا
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

أكد شهود الإثبات أمام المحكمة الاتحادية العليا، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"حزب الأمة الإماراتي"، التي يحاكم فيها متهمون إماراتيون، أن المتهم الأول قدم المساعدة والمشورة للمتهم الثاني، وهو مؤسس الحزب الإرهابي بهدف إقامة دولة الخلافة، واستقطاب وتجنيد شباب، وتدريبهم في معسكرات بقصد القيام بأعمال إرهابية ضد الدولة، ودول خليجية، فيما أجلت المحكمة القضية إلى 26 من سبتمبر المقبل لمرافعة النيابة.

وكانت المحكمة الاتحادية العليا وجهت اتهامات للمتهم ناصر بن غيث بأنه تطاول لفظياً على قيادة دولة أجنبية، وهي مصر، ورمزها وسياستها من خلال حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كما وجهت تهمة نشر معلومات كاذبة عبر حسابه على "تويتر" بقصد الإضرار بسمعة وهيبة الدولة وإحدى مؤسساتها، وتعاون مع التنظيم السري الإماراتي غير المشروع، والمقضي بحله في 2012، والذي يدعو إلى مناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدولة، بهدف الاستيلاء عليه، إذ إنه تواصل مع قيادات التنظيم، والتقى بهم، للاطلاع على خطط وبرامج ومشروعات التنظيم، وأبدى الرأي والمشورة فيها، لضمان استمرارية عمل التنظيم، مع علمه بأغراضه المخالفة لقوانين الدولة.

وأنه تعاون مع تنظيم "أحزاب الأمة في الخليج"، خصوصاً "حزب الأمة الإماراتي" الإرهابي، إذ حضر لقاءات أعضائه، واطلع على خططهم المستقبلية لعمل التنظيم، وأبدى المشورة فيها، كما أنه ألقى محاضرات في مراكز التنظيم الخاصة لبث فكر المعارضة السياسية للحكم في الدولة بطرق غير مشروعة، مع علمه بأهدافه غير المشروعة.

ووجهت إليه تهمة إنشاء وإدارة موقع إلكتروني تحت اسم "حزب الأمة الإماراتي"، بقصد الترويج للتنظيم الإرهابي، واستقطاب أعضاء جدد، والتواصل مع قيادته، وأنه عمد إلى نشر معلومات وأفكار لإثارة الفتنة والكراهية والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي، واستهدف من خلال كتاباته السياسات العامة للدولة، وغيرها من المؤتمرات والمعارض الرسمية الدولية في الدولة، لتأليب الرأي العام، وإثارة الفتنة والكراهية بين المواطنين وحكومة الإمارات، والنيل من الوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

وأكد شاهد الإثبات الأول، وهو ضابط في جهاز أمن الدولة الإماراتي، أن بن غيث قدم المساعدة للتنظيم الإرهابي "حزب الأمة الإماراتي"، والمشورة، بإرسال رسائل إلكترونية لمؤسسه حسن الدقي، بعد أسبوعين تقريباً من إنشائه في 2012، وحوت الرسائل الإلكترونية التي عرضها الشاهد أمام المحكمة الاتحادية العليا، أمس، عدداً من النقاط التي ذكرها المتهمان عن التنظيم والأهداف.

وأفاد الشاهد الثاني في القضية، وهو ضابط في جهاز أمن الدولة، بأن حسن الدقي هرب إلى تركيا في التاسع من يوليو في 2012، وبعدها بثلاثة أسابيع أسس "حزب الأمة الإماراتي" التابع لتنظيم "أحزاب الأمة في الخليج" الإرهابي، كما أسس وأشرف على "لواء الأمة العسكري"، الذي يقع في ريف إدلب، وهو معسكر تدريب للمقاتلين ضد سورية في البدء، والخليج مستقبلاً، لإقامة دولة الخلافة.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهود إثبات يؤكد أن حزب الأمة الإماراتي سعى إلى تكوين الخلافة في الدولة شهود إثبات يؤكد أن حزب الأمة الإماراتي سعى إلى تكوين الخلافة في الدولة



سيرين عبد النور تأسر القلوب بجمبسوت أنيق

دبي - صوت الإمارات
لفتت النجمة اللبنانية سيرين عبدالنور الأنظار بإطلالة صيفية مبهرة من خلال مجموعة من الصور التي نشرتها عبر حسابها في تطبيق "إنستغرام" وتألقت خلالها بلونَي الأسود والأبيض. وأطلّت سيرين في الصور بجمبسوت أسود أنيق أبرز رشاقتها مع قَصّة مميزة عند الأكتاف وأعلى الصدر باللون الأبيض، وهو ما أضفى عليها المزيد من الأنوثة والجمال والجرأة. ومن الناحية الجمالية، تركت سيرين شعرها الأسود القصير منسدلاً على كتفيها، وطبّقت مكياجاً دخانياً ناعماً بألوان هادئة مع أحمر شفاه نيود وبدت كعادتها في غاية الجمال. من جهة ثانية، أثارت عبد النور ضجة كبيرة بين متابعيها على موقع "تويتر" بسبب تغريدة تحدثت فيها عن الانفصام في الشخصية، حيث كتبت: "بعض الأشخاص في عالمِنا يُعانون شَكلاً مِنْ أشكال انفصام الشخصية، يَقولون أشياء رائِعة ويَفعلون أ...المزيد

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,14 أيلول / سبتمبر

إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض
 صوت الإمارات - إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض

GMT 17:53 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة
 صوت الإمارات - أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة

GMT 17:44 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

فساتين زفاف فضية موضة عروس 2022
 صوت الإمارات - فساتين زفاف فضية موضة عروس 2022

GMT 11:17 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد ديكور غرف الطعام
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد ديكور غرف الطعام

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة الصحافي جمال خاشقجي المصرية تكشف عن هويتها

GMT 21:40 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إنفوغراف 2

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 14:41 2016 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صياد كنوز يحظى بخاتم ذهب مرصع بالأحجار الكريمة

GMT 13:56 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"التعاطف" أبرز 5 مجالات رئيسية يشملها الذكاء العاطفي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates