العراق يعدم العشرات من تنظيم داعش شاركوا في ارتكاب مذبحة سبايكر 2014
آخر تحديث 13:45:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تمَّ تنفيذ الأحكام في سجن الناصرية بعد موافقة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم عليها

العراق يعدم العشرات من تنظيم "داعش" شاركوا في ارتكاب مذبحة "سبايكر" 2014

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العراق يعدم العشرات من تنظيم "داعش" شاركوا في ارتكاب مذبحة "سبايكر" 2014

العراق يعدم العشرات من تنظيم "داعش" شاركوا في ارتكاب مذبحة "سبايكر" 2014
بغداد - نهال قباني

أعلن مسؤولون عراقيون أنه تم يوم الأحد، تنفيذ حكم الإعدام في حق 36 شخصًا من تنظيم "داعش" الإرهابي شاركوا في تنفيذ المذبحة التي لحقت بـ 1,700 عسكري عراقي. وقد تمت إدانة المنفذ في حقهم الحكم بالتورط في مجزرة "سبايكر" المسماة على اسم القاعدة التي تقع بالقرب من مدينة تكريت، حيث تم خطف الجنود قبل أن يعدمهم تنظيم "داعش" الإرهابي.
وقال عبد الحسن داوود المتحدث باسم محافظة ذي قار لوكالة فرانس برس الفرنسية إنه "تم تنفيذ الحكم في سجن الناصرية صباح اليوم". وأضاف داوود أن محافظ ذي قار يحيى الناصري ووزير العدل حيدر الزملي حضرا تنفيذ الحكم. وأشار إلى أنه "تم نقلهم إلى الناصرية الأسبوع الماضي بعد أن وافق رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على الأحكام"، ملمحًا إلى ضرورة موافقة فؤاد معصوم.
وبعد مقتل أكثر من 300 شخص في أسوأ هجوم حدث في بغداد الشهر الماضي  ، قال رئيس الوزراء حيدر العبادي إنه يرد الإسراع في تنفيذ أحكام الإعدام في قضايا الإرهاب. وأكد محافظ ذي قار إلى فرانس برس أن الأحكام نفذت عبر الإعدامات. وقال المتحدث باسم المحافظة إن حوالي 400 شخص من ضحايا مذبحة سبايكر كانوا من محافظة ذي قار، وكانوا من الشيعة الذين يسكنون في جنوبي العراق.
واضاف داوود أن "العشرات من أقارب الضحايا حضروا تنفيذ الحكم، وصرخوا الله وأكبر وهم سعداء برؤية هؤلاء مقتولين"، ومنهم نجلاء شعب، البالغة من العمر 30 عاما، والتي قتل زوجها في المذبحة وتعيش لوحدها لتربي أبنائها.
وقالت: "الحمد لله، إنه عقاب عادل على أسوء جريمة، جريمة ثلاثية تتكون من القتل، وإلقاء في النهر وحرق الناس أحياء". وأحد مواقع المذبحة كان مبنى الشرطة الواقع داخل القصر السابق لصدام حسين في تكريت. وأظهرت اللقطات التي بثها التنظيم الإرهابي خطا يجمع عليه الضحايا الذين وجههم رجال مسلحون أمام رصيف، ثم يطلقون النار على مؤخرة رأسهم، وبعد ذلك يلقون بهم في المياه الواحد تلو الأخر.
وأدانت الجمعيات الحقوقية المحاكمات التي أدت إلى أخر مجموعة إعدامات في العراق، إذ أنها تفتقر إلى مطابقة المعايير الأساسية. وانتقدت منظمة العفو الدولية اللجوء المنهجي للعراق إلى العقوبة بالإعدام، وذلك بعد تنفيذ حكم اعدام 22 شخصًا أخرين في مايو/ايار الماضي.
وقالت ديانا الطحاوي، الباحثة  في شؤون الحركات في العراق، "إن عقوبة الإعدام هو أمر يرثى له في كل الظروف، وأنه هو مريع ولا سيما عند تطبيقها بعد محاكمات فادحة الجور شابتها مزاعم اعترافات انتزعت تحت وطأة التعذيب، كما هو الحال في العراق في كثير من الأحيان".
وانتقدت الأمم المتحدة طلب العبادي بتسريع وتيرة تنفيذ الأحكام، ما أدى إلى جعل الرعاق أكبر دولة في الإعدامات في العالم بـ 100 حالة، وذلك قبل الإعدامات الأخيرة. ويتكامل هذا مع دعوة آيات الله السستاني للعراقيين بمواجهة إرهابي داعش، ولعبت مذبحة سبايكر دورا في تدفق المتطوعين الشيعة للقتال ضد داعش.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق يعدم العشرات من تنظيم داعش شاركوا في ارتكاب مذبحة سبايكر 2014 العراق يعدم العشرات من تنظيم داعش شاركوا في ارتكاب مذبحة سبايكر 2014



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق يعدم العشرات من تنظيم داعش شاركوا في ارتكاب مذبحة سبايكر 2014 العراق يعدم العشرات من تنظيم داعش شاركوا في ارتكاب مذبحة سبايكر 2014



GMT 21:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 10:28 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

أياكس أمستردام يُتوَّج بكأس هولندا

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

برشلونة يفوز على "ألافيس" بثنائية في "الليغا"

GMT 02:20 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

زيدان يحسم قراره بشأن مستقبل لاعبه كروس
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates