سورية الديمقراطية تُعلن أنَّها سيطرت على المنطقة الممتدة من دوار الكتاب إلى الشريعة في مدينة منبج
آخر تحديث 01:16:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جيش الشام كشف انضمامه إلى حركة أحرار الإسلامية و"المروحي" يقصف جبل الأكراد وريف حماة

سورية الديمقراطية تُعلن أنَّها سيطرت على المنطقة الممتدة من دوار الكتاب إلى "الشريعة" في مدينة منبج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سورية الديمقراطية تُعلن أنَّها سيطرت على المنطقة الممتدة من دوار الكتاب إلى "الشريعة" في مدينة منبج

قوات سورية الديمقراطية
دمشق - نور خوام

تتواصل المعارك بعنف في مدينة منبج, حيث أن أكثر من 8 آلاف مدني تمكنوا من الفرار من المدينة, وأعلنت قوات سورية الديمقراطية خلال الساعات الفائتة من التقدم والسيطرة على المنطقة الممتدة من دوار الكتاب وحتى دوار الشريعة ، في حين أعلن جيش الشام انضمامه إلى حركة أحرار الشام الإسلامية، وسط أنباء عن اشتباكات في محيط مطار دير الزور العسكري وفيما يواصل الطيران المروحي يقصف جبل الأكراد، وبينما تعرضت أحياء من مديمة حلب شمال سورية إلى قصف صاروخي, جاء بالتزامن مع غارات للطيران الحربي على ريف حماة الشرقي واشتباكات في ريف السلمية، فيما خلف قصف دوما عددًا من الجرحى في ظل تواصل الاشتباكات في ريف حمص الشرقي.

ولا تزال المعارك العنيفة بين قوات سورية الديمقراطية ، وتنظيم "داعش"، مستمرة بشكل عنيف، في المنطقة الواقعة في محيط دوار الشريعة، على الطريق المؤدي إلى مدينة الباب، بعد تمكن قوات سورية الديمقراطية خلال الساعات الفائتة من التقدم والسيطرة على المنطقة الممتدة من دوار الكتاب وحتى دوار الشريعة، فيما تترافق الاشتباكات مع تحليق متواصل لطائرات التحالف في سماء منطقة الاشتباك والمدينة، في حين تمكن مئات المواطنين من الفرار من مدينة منبج ليرتفع إلى 8 آلاف على الأقل بينهم مئات الأطفال والمواطنات عدد المواطنين الذين تمكنوا من الفرار من مدينة منبج منذ اقتراب العمليات العسكرية منها.

وسقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض- أرض أطلقته القوات الحكومية على منطقة في حي الصالحين في مدينة حلب، ما أدى لسقوط جرحى، في حين سقط عدة قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة على مناطق سيطرة القوات الحكومية في حي الميدان في مدينة حلب، كذلك تعرضت مناطق في طريق الكاستيلو شمال حلب، لقصف مكثف من قبل القوات الحكومية، بينما قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة حريتان في ريف حلب الشمالي، ولم ترد أنباء عن إصابات، كما استشهدت مواطنة وسقط عدد من الجرحى، إثر انفجار لغم أرضي كان قد زرعه التنظيم في وقت سابق في ريف مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وقصفت طائرات حربية مناطق في مخيم تل حلاوة قرب قرية الخالدية في ريف حماه الشرقي، وأنباء عن شهداء وسقوط جرحى، فيما تدور اشتباكات بين القوات الحكومية ، وتنظيم "داعش" في محيط بلدة عقارب وتبارة الديبة في ريف سلمية الشرقي في ريف حماه الشرقي، وسط معلومات مؤكدة عن تمكن القوات الحكومية من تحقيق تقدم في نقاط في المنطقة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين, فيما قصفت القوات الحكومية مناطق في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط جرحى، بينما استهدفت الفصائل الإسلامية برصاص قناصتها عنصرين اثنين من القوات الحكومية في أطراف مدينة داريا في الغوطة الغربية، وأنباء عن مقلتهما.

وسقطت عدة قذائف على مناطق في قرية عين الدنانير الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية في ريف حمص الشمالي الشرقي، ما أدى لأضرار مادية، كذلك دارت اشتباكات بين القوات الحكومية ، وتنظيم "داعش" ، في أطراف حقلي المهر وجزل في ريف حمص الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وتدور اشتباكات بين القوات الحكومية وتنظيم "داعش" في محيط مطار دير الزور العسكري، ترافق مع تنفيذ طائرات حربية عدة غارات على مناطق في محيط المطار، دون معلومات عن خسائر بشرية, في حين ألقى الطيران المروحي ما لا يقل عن 4 براميل متفجرة على مناطق في محور كبانة في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وأصدر جيش الشام، بيان أعلن فيه انضمامه إلى حركة أحرار الشام الإسلامية, في حين قتل مسلحان اثنان من قوات سورية الديمقراطية ليرتفع إلى 63 عدد مقاتلي هذه القوات الذين قتلوا منذ الـ 31 من شهر أيار / مايو الفائت، في حين قتل 458 عنصراً من التنظيم بينهم قادة ميدانيون وعناصر من جنسيات غير سورية جراء قصف لطائرات التحالف الدولي واشتباكات مع قوات سورية الديمقراطية في الفترة ذاتها.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة حربنفسه في ريف حماه الجنوبي عند الحدود الادارية لمحافظة حمص، ولم ترد أنباء عن إصابات, فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة داريا في الغوطة الغربية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في مزارع القصور وبلدة الدير خبية في ريف دمشق الغربي، دون انباء عن إصابات، في حين نفذت طائرات حربية ما لا يقل عن 4 غارات على مناطق في بلدات حزرما والبحارية وميدعا بالغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط جرحى بينهم أطفال، بينما وصلت عدة شاحنات محملة بالمواد الغذائية وأكياس الطحين إلى بلدة جيرود بإشرف من الهلال الأحمر، في القلمون, في حين ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على أماكن في منطقة الملاح شمال حلب، دون أنباء عن إصابات، بينما ارتفع إلى 20 عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية على مناطق في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" في ريف حلب الشمالي الشرقي، كذلك قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة مسكنة وقرية الردة القريب منها في ريف حلب الشرقي، بينما استشهدت مواطنة، وأصيب آخرون من أفراد عائلتها بجراح جراء قصف من طائرات حربية على مناطق في قرية المهدوم في ريف حلب الشرقي.

واستهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ تاو سيارة للقوات الحكومية في منطقة أرض الوطى في جبل الأكراد، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها, في حين تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ، وتنظيم "داعش" في الطريق الواصل بين مدينتي تدمر والسخنة في ريف حمص الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سورية الديمقراطية تُعلن أنَّها سيطرت على المنطقة الممتدة من دوار الكتاب إلى الشريعة في مدينة منبج سورية الديمقراطية تُعلن أنَّها سيطرت على المنطقة الممتدة من دوار الكتاب إلى الشريعة في مدينة منبج



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates