الحشد الشعبي يشن غارات على مواقع قوات البيشمركة والأخيرة تُهدِّد برد عنيف
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بريطانيا تُعلن وجود 1300 عنصر في معركة الموصل وطيرانها نفذ 1071 طلعة جوية

"الحشد الشعبي" يشن غارات على مواقع قوات "البيشمركة" والأخيرة تُهدِّد برد "عنيف"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الحشد الشعبي" يشن غارات على مواقع قوات "البيشمركة" والأخيرة تُهدِّد برد "عنيف"

غارات على مواقع قوات "البيشمركة"
بغداد - نجلاء الطائي

تعرضت مواقع قوات البيشمركة شرق سنجار، إلى قصف مدفعي بالهاونات والراجمات، من قبل قوات "الحشد الشعبي". وحذر قائد البيشمركة في سنجار من رد وصفه بـ"الماحق" في حال تكرار القصف، بينما أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان، جاهزية خطط استعادة قضاء الحويجة جنوب غرب محافظة كركوك، ويأتي ذلك في وقت أعلنت السفارة البريطانية في العراق، عن امتلاك بريطانيا لأكثر من 1300 عنصر ملتزمين في عملية تحرير الموصل من "داعش"، مؤكدة أن سلاح الجو الملكي البريطاني نفذ أكثر من 1000 طلعة جوية في العراق.

وقالت السفارة إن "مائة يوم على بدء عمليات تحرير الموصل من داعش، وستواصل بريطانيا، دعم القوات العراقية في المرحلة التالية من الحملة العسكرية لهزيمة دعش". وأكدت أن "لدينا حوالي 1350 من الرجال والنساء الملتزمين في العملية، وسلاح الجو الملكي البريطاني، أجرى 1071 طلعة جوية في العراق، وقدمت مخابرات متقدمة للغاية والمراقبة والمساعدة في الاستطلاع لدعم جهود التحالف". وأوضحت أن "في ايلول /سبتمبر قام سلاح الجو الملكي البريطاني بغارته الجوية الألف ضد أهداف "داعش"، مبينة أن "مساهمة سلاح الجو البريطاني يأتي في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة، وكما هو مساهمتنا في "الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع".

وأعلن الأمين العام لوزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان، جبار ياور، في تصريح صحافي أنه تم عقد العديد من الاجتماعات بين وزارة البيشمركة والحكومة الاتحادية، بشأن تحرير الحويجة، مشيرًا إلى وجود تفاهم بين الجانبين حول الأمر. وأضاف، أن خطة معركة استعادة الحويجة جاهزة وبقي فقط تحديد موعد، لانطلاق العملية "ساعة الصفر". وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن في الـ 10 من الشهر الجاري، قرب انطلاق عملية تحرير الحويجة من عناصر" داعش" المتطرفة.

وكشف قائد قوات البيشمركة في شرق سنجار، الخميس، أن مواضع قواته تعرضت الليلة الماضية، للقصف من قبل قوات "الحشد الشعبي"، لافتًا إلى أنهم حذروا تلك القوات من رد "ماحق" في حال تكرار القصف. وقال اللواء هاشم سيتيي في تصريح صحافيي، إن "قوات الحشد الشعبي قامت الليلة الماضية وفجر الخميس، بقصف مواضع البيشمركة في الهاونات والراجمات، مستدركًا أن "القصف لم يسفر عن خسائر في الأرواح والمعدات".

وأضاف سيتيي أنه تم التحدث مع قيادات الحشد الشعبي، فأكدوا أن القصف كان خطأً ولن يتكرر، لافتًا إلى أنه "أبلغهم بأنه في حال تكرار الأمر سيكون للبيشمركة رد عنيف وماحق"، على حد تعبيره. وأشار سيتيي إلى أن ما يقوله قادة الحشد من أن القصف كان نتيجة لخطأ هو ذريعة يريدون من خلالها معرفة رد فعل قواته وموقفها، مبينًا أنه "أكد لهم بأنه سيكون للبيشمركة موقف ورد عنيف جدا".

وأشار إلى أن "الحشد ليس وحده المسؤول عن القصف؛ بل أن مقاتلي حزب العمال الكردستاني ومسلحيه من بعض الايزيديين لهم يد في الموضوع"، لافتًا إلى أنه "بعد سفر وفد منهم إلى إيران وعوته بدأ هذا الأمر". وبشأن أماكن تواجد البيشمركة والحشد في حدود المنطقة، أكد سيتيي أن "المسافة الفاصلة بين الجانبين هي نحو أربعة كيلومترات فقط"، لافتًا إلى مواضع البيشمركة فيها كهرباء ومضاءة ليلًا"، مبيًنا أن ذريعة الحشد بشأن القصف بالخطأ لا أساس لها وعلى الجميع أن يعلموا بانه في حال تكرار الأمر سيكون هناك رد فعل عنيف.

وبموجب اتفاق بين اربيل وبغداد وبمراقبة من التحالف الدولي، فقد تم تحديد مهام كل القوات المشاركة في معركة تحرير الموصل، وتعد قوات البيشمركة تعرضها للقصف من قبل الحشد الشعبي، خرقًا للاتفاق وتحرشًا بها وباقليم كردستان. وقالت وزارة الدفاع في بيان لها ،إن "قسم استخبارات قيادة عمليات تحرير نينوى، التابع لمديرية الاستخبارات العسكرية تمكنوا، من العثور على معمل كبير للتفخيخ وصناعة العبوات الناسفة وقذائف الهاون في حي الملايين شمال الساحل الأيسر لمدينة الموصل". وأضاف أنه" تم التوصل إلى هذا المعمل في احد دور المواطنين المغتصبة؛ واحتوى على قذائف هاون محلية الصنع عيار 180 ملم وبراميل c4 وحمالات صواريخ غير موجهه تحمل على الطائرات السمتية وقناني غاز وفحم وسماد كيماوي، وأواني خاصة بصنع العبوات ومواد أولية وبأعداد كبيرة جداً تستخدم بصناعة العبوات الناسفة والقنابل والمتفجرات ".

وتابع أن "هذا المعمل يعتبر هو الأكبر من حيث المساحة وكميات المواد المتفجرة فيه، شمال الساحل الأيسر، وأشارت معلومات إلى أن المعمل كانت تعمل فيه عناصر متطرفة من جنسيات أجنبية وعربية وخبراء متفجرات". وإلى ذلك أمنت قوات الحشد الشعبي، تحرك القوات الأمنية والقطعات العسكرية تجاه مدينة الموصل من محور الشرقاط جنوبي محافظة نينوى. وقال بيان لإعلام (الحشد الشعبي)، أن "عملية نوعية استغرقت 72 ساعة تم فيها تحرير 450 كيلومتر مربع، وحررت فيها 10 قرى هي "جابر هويدي – هندي – إدمانه – فياض الثلج - تل شنان الاستراتيجي، قرية عرب ليث، قرية محمد العواد، قرية ارض مسلطن، عرب علي المافع، عبدالله العبيدي".

وأضاف كما تم "قطع اتصال داعش عن الساحل الأيسر من الشرقاط، وتأمين تحرك القوات نحو الموصل، وتطهير القرى الواقعة بمحاذاة طريق بغداد – القيارة – الموصل، والتي شهدت مسبقا تسللات لعناصر داعش من مناطق الحضر والحويجة". واكد البيان ، أن"قوات الحشد الشعبي / اللواء 12 استولت على مخزن للاسلحة والاعتدة لداعش في قرية (عبد الله العبيدي) وقتل اعداد من عناصر داعش داخل القرية المذكورة".

وكشف مصدر امني في بغداد٬ اليوم الخميس، أن "عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من معارض البياع جنوبي بغداد٬ انفجرت". وأضاف أن "الانفجار اسفر عن إصابة 4 أشخاص بجروح كحصيلة أولية". وأعلن المصدر ذاته، أن "القوات الأمنية وخلال تجوال دورياتها بالقرب من منطقة السدة التابعة لمدينة الصدر عثرت على جثة رجل مجهول الهوية"، مؤكدًا أن "الجثة كانت مقيدة الأيدي وعليها أثار إطلاق نار في منطقة الصدر".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحشد الشعبي يشن غارات على مواقع قوات البيشمركة والأخيرة تُهدِّد برد عنيف الحشد الشعبي يشن غارات على مواقع قوات البيشمركة والأخيرة تُهدِّد برد عنيف



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 19:19 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

بيجو تطور سيارات كهربائية للسفر والرحلات العائلية

GMT 13:56 2013 الأحد ,24 شباط / فبراير

إخلاء سبيل 16 عاملاً في مصانع "فرج الله"

GMT 21:54 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

دور المهرجانات السينمائية في الترويج للسياحة الوطنية

GMT 22:12 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 10:28 2017 الجمعة ,29 أيلول / سبتمبر

"الشارقة لإدارة الأصول" تدشن مركز "موتور تشيك"

GMT 17:06 2013 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

التربية والتعليم تطلق 3 قنوات تعليمية على الـ"يوتيوب"

GMT 08:27 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

الإعلان عن عرض فيلم "القرموطي في أرض النار" 18 كانون الثاني

GMT 07:41 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

حكاية الأفريقية التي تقود مركبة ناسا على المريخ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates