24 قتيلًا معظمهم من النساء والأطفال جراء قصف صاروخي عنيف على دوما
آخر تحديث 00:48:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"داعش" يعدم 5 رجال في الحسكة وحماة ومقتل قيادي في "جبهة النصرة"

24 قتيلًا معظمهم من النساء والأطفال جراء قصف صاروخي عنيف على دوما

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 24 قتيلًا معظمهم من النساء والأطفال جراء قصف صاروخي عنيف على دوما

قصف صاروخي عنيف على دوما
دمشق - نور خوّام

ارتفع إلى 24 على الأقل بينهم 13 مواطنة و5 أطفال عدد القتلى في المجزرة التي نفذتها القوات الحكومية بقصفها الصاروخي على مباني في مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، حيث تم انتشال عدد من الجثث من تحت أنقاض المباني التي دمرها القصف أمس الثلاثاء.

وأعدم تنظيم "داعش"، أربعة رجال بتهمة "التجسس" في ريف الحسكة الجنوبي، ورجل في حماة بتهمة "إلقاء شرائح للطائرات" بإطلاق النار عليهم بعد إلباسهم "الزي البرتقالي" وسط تجمهر عدد من المواطنين، بينما قصف الطيران الحربي تمركزات للتنظيم المتطرف في ريف الحسكة الجنوبي.

ونفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، كذلك نفذ ثمان غارات على مناطق في محيط مخيم خان الشيح ومناطق أخرى في بلدة الحسينية في ريف دمشق الغربي دون أنباء عن إصابات.

واستهدفت الكتائب الإسلامية منطقة مساكن قطنا العسكرية وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها،  بينما تدور اشتباكات بين "حزب الله" اللبناني مدعما بالقوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني من جهة والفصائل الإسلامية و"جبهة النصرة"من جهة أخرى في جرود القلمون.

وتدور اشتباكات عنيفة في أطراف حي الراشدين غرب حلب بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من جهة، والقوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من "حزب الله" اللبناني من جهة أخرى، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، ترافقت مع  قصف الطيران الحربي مناطق في أطراف الحي، ومناطق أخرى في  حي بستان القصر حيث استهدف الطيران الحربي منطقة مدرسة تتمركز بها إحدى الكتائب المقاتلة، ما أدى لسقوط جرحى.

 ودارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين تنظيم "داعش" من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" من طرف آخر، في محيط قرية غزل في ريف حلب الشمالي، فيما استهدفت الكتائب الإسلامية برشاشاتها الثقيلة، تمركزات لتنظيم "داعش" في قرية أم القرى في ريف حلب الشمالي، كما دارت اشتباكات فجر الأربعاء بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف، والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من طرف آخر، في حي صلاح الدين جنوب غرب حلب وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

كما أعدم تنظيم "داعش" شابًا في مناطق سيطرته في ريف حماة الشرقي، بتهمة "رمي شرائح لطائرات التحالف الصليبي النصيري"، وقال التنظيم أنه ألقى القبض عليه و"اعترف بفعلته"، وأن "المحكمة الإسلامية" حكمت عليه بـ "القتل ردة"، حيث قام بإطلاق النار عليه وقتله بعد أن ألبسه "اللباس البرتقالي"، وسط تجمهر العشرات من عناصر التنظيم.

وقصف الطيران المروحي ببرميل متفجر منطقة في الطريق الواصلة بين قرية لحايا وبلدة معركبة، كما ألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في بلدة معركبة في ريف حماه، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في قرية عطشان في ريف حماه الشرقي، بينما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في قرية القسطل وجبل البلعاس بناحية عقيربات  في ريف حماه الشرقي، في حين جدد الطيران المروحي قصفه بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا في ريف حماه الشمالي.

وقصفت القوات الحكومية أماكن في منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، كما تدور اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من طرف آخر في ريف حمص الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما نفذ الطيران الحربي غارات عدة على مناطق في أطراف مدينة تدمر والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش" دون أنباء عن خسائر بشرية.

واستهدفت الكتائب الإسلامية تمركزات للقوات الحكومية في تل بزاق وحرش جبا في ريف القنيطرة الشمالي ما أدى لإعطاب رشاشا ثقيل للقوات الحكومية وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، كذلك تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف والفصائل الإسلامية والمقاتلة و"جبهة النصرة" من طرف آخر في ريف القنيطرة الشمالي وبالقرب من الحدود الإدارية مع ريف دمشق الغربي، ما أدى إلى مقتل قيادي في "جبهة النصرة" ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين وسط قصف جوي على مناطق الاشتباك، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة أم باطنة بالقطاع الأوسط في ريف القنيطرة.

وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة تفتناز ما أدى إلى سقوط جرحى كذلك ألقى الطيران المروحي فجر اليوم برميلا متفجرًا على منطقة في بلدة التمانعة في ريف ادلب الجنوبي واتهم نشطاء القوات الحكومية باستخدام غازات في القصف، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما قتل رجل من قرية  بليون بجبل الزاوية جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في القرية في وقت سابق.
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

24 قتيلًا معظمهم من النساء والأطفال جراء قصف صاروخي عنيف على دوما 24 قتيلًا معظمهم من النساء والأطفال جراء قصف صاروخي عنيف على دوما



GMT 04:25 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الإمارات تجدد التزامها بالقضاء على الإرهاب والتطرف

GMT 17:50 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الإمارات تشارك في اجتماع مديري المعاهد القضائية العربية

GMT 16:59 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

إقبال متزايد على مراكز التلقيح ضد كورونا في دولة الإمارات

GMT 16:53 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حاكم عجمان يطلع على نتائج مسح دخل وإنفاق الأسرة

GMT 16:36 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

بلدية أبوظبي تحصد إحدى جوائز إنجازات الطرق العالمية

GMT 16:10 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

"طرق دبي" تحرر 3300 مخالفة في مجال أنشطة نقل الركاب

طرق تنسيق البنطلون الجينز على طريقة هيفاء وهبي

بيروت - صوت الإمارات
تُعتبر النجمة هيفا وهبي من دون شكّ أيقونة للموضة، إذ تخطف الأنظار بإطلالاتها على المسرح وخلال تواجدها على السجادة الحمراء وحتى في مسلسلاتها ومن خلال الصور التي تنشرها على إنستقرام. استوحي طرق تنسيق البنطلون الجينز للمرأة الأربعينية على طريقة هيفاء وهبي، خصوصاً أن لا غنى عن تنسيق البنطلون الجينز في إطلالاتنا الكاجول للوك عصريّ وشبابي.لا تخلو خزانة أي إمرأة في العالم من البنطلون الجينز بل على العكس نملك مجموعة منه بألوان وقصات مختلفة، فلماذا لا تستوحين طرق تنسيق البنطلون الجينز من النجمة هيفا وهبي التي تشتهر بإطلالاتها العصرية والتي تواكب بها أحدث صيحات الموضة. للوك كاجول وفي الوقت نفسه أنيق، إعتمدي تنسيق البنطلون الجينز باللون الرمادي وبقصة الخصر العالي والأرجل الضيقة جداً مع التوب ذات الياقة العالية باللون الأسود، وأض...المزيد

GMT 23:20 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
 صوت الإمارات - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 23:07 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
 صوت الإمارات - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 23:10 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 03:40 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

التعادل الإيجابي 1/1 يحسم مباراة كريستال بالاس ضد ليستر سيتي

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 07:17 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

إعادة مباراة يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي رسميًا

GMT 07:56 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

جابرييل خيسوس يفتتح التهديف للسيتيزنز في الدقيقة 3 ضد أرسنال

GMT 22:59 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يفوز على ساسولو ويتصدّر جدول ترتيب الدوري الإيطالي

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ليروي ساني يُتوّج بجائزة هدف الشهر في بايرن ميونخ الألماني

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:22 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أسس تصميم "خزائن الملابس" في المنزل العصري

GMT 16:28 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار بسيطة لتجديد ديكور مدخل المنزل هذا الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates