علماء يثبتون وجود دور مهم للخلايا المناعية الطبيعية القاتلة في محاربة المرض
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اكتشاف طريقة جديدة لمنع انتشاره الى الأعضاء السليمة في الجسم

علماء يثبتون وجود دور مهم للخلايا المناعية الطبيعية القاتلة في محاربة المرض

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علماء يثبتون وجود دور مهم للخلايا المناعية الطبيعية القاتلة في محاربة المرض

حدد العلماء الآلية التي تتسببب في إظهار الخلايا المناعية الطبيعية القاتلة للسرطان
كانبرا - ريتا مهنا

فتح العلماء جبهة جديدة للحرب ضد السرطان عبر الإستفادة من إمكانات الخلايـا الطبيعية القاتلة، حيث حدَّد الباحثون في إستراليـا الآلية التي تتسبب في إظهار الخلايا المناعية الطبيعية القاتلة للسرطان، في حين كان لعدم تفعيلها تأثير كبير على الفئران المصابة بسرطانات الجلد المميتة عادةً والبروستاتا، إضافةً إلى سرطان الثدي.
ومنعت الخلايـا الطبيعية الأورام الخبيثة القاتلة من الإنتشار إلى الأعضاء الحيوية في الجسم. وفي حالة سرطان الثدي، فقد إنخفض نمو الورم بدرجة كبيرة في الغدد الثديية. وقال العالم البارز دكتور نيكولاس هنتنغتون من معهد "والتر وإليزا هول" للأبحاث الطبية في ولاية فيكتوريا، إنهم توصلوا إلى كيفية تفعيل الخلايا الطبيعية القاتلة للمريض وتعزيز جهاز المناعة للتغلب على المرض.
وأعرب دكتور هنتنغتون عن أمله في أن يؤدي البحث الجديد إلى تقوية الخلايا الطبيعية القاتلة في الجسم، والحفاظ عليها في حالة نشطة للغاية من أجل محاربة السرطان بشكل أكثر فاعلية. وتخصص الخلايا الطبيعية القاتلة كرات الدم البيضاء التي تقوم بدور القاتل في النظام المناعي.

علماء يثبتون وجود دور مهم للخلايا المناعية الطبيعية القاتلة في محاربة المرض
وبمجرد تحديد الخلية المصابة، فإن الخلايا الطبيعية القاتلة تفرز مادة كيميائية تسمي "بيرفورين" perforin والتي تحدث ثقوبًا في الغشاء الخارجي للخلايا السرطانية، بينما يتم إطلاق جزيئاتٍ أخرى عبر هذه الثقوب والتي تتسبب في إنهيار الخلية أو تدميرها ذاتيـاً. كما يمتلك نظام المناعة أيضاً نظاماً معقداً لما يسمي " نقاط التفتيش " والتي تستجيب لمنع حدوث ضرر في الأنسجة السليمة.
واكتشف فريق الدكتور هنتنغتون مسارًا معينًا كان له تأثير في ترويض الخلايا الطبيعية القاتلة، حيث يحدُّ البروتين الذي يتم تكوينه داخل الخلايـا من قدرتها على الإستجابة لإشارة التفعيل التي تصدر الأوامر لقتل السرطان. وبإخماد الجين الخاص بالبروتين، اصبح الباحثون قادرين على زيادة قدرة الخلايا الطبيعية القاتلة لحماية الفئران من سرطانات الجلد والبروستاتا، إضافةً إلى سرطان الثدي.
ووجد الباحثون أن الفئران المصابة بسرطان الجلد والتي مضي عليها 14 يوماً دون تعديل وراثي، قد شهدت نموًا واسع النطاق للورم في رئاتها، مقارنةً بالفئران المعززة لديها الخلايا الطبيعية القاتلة. في حين كانت إستجابة الفئران المصابة بسرطان البروستاتا مماثلة، وفق ما ذكرة العلماء في مجلة Nature Immunology
ويعدُّ العلاج بالخلايا الجذعية موضوعًا مهمًا للغاية في أبحاث السرطان. وقد تم بالفعل تسويق عدد من الأدوية التي تستهدف مسارات أخرى حاجزة. وتشمل هذه الأدوية الأجسام المضادة "إيبيليموماب" ipilimumab التي تستخدم لعلاج سرطان الجلد المتقدم، وكذلك "نيفولوماب" nivolumab الذي يستهدف أيضا سرطان الجلد والرئة فضلاً عن سرطان الكلى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يثبتون وجود دور مهم للخلايا المناعية الطبيعية القاتلة في محاربة المرض علماء يثبتون وجود دور مهم للخلايا المناعية الطبيعية القاتلة في محاربة المرض



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates