القمة العالمية للعمل الإنساني تنهي أعمالها اليوم  بتخصيص دعم مالي واقتصادي للمجتمعات المنكوبة
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أمير الكويت يناشد العالم إنقاذ الشعب السوري والخارجية الفرنسية تعتبره فرصة لحماية المدنيين

القمة العالمية للعمل الإنساني تنهي أعمالها اليوم بتخصيص دعم مالي واقتصادي للمجتمعات المنكوبة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القمة العالمية للعمل الإنساني تنهي أعمالها اليوم  بتخصيص دعم مالي واقتصادي للمجتمعات المنكوبة

جانب من القمة العالمية للعمل الإنساني في إسطنبول
اسطنبول - جلال فواز

تتواصل اليوم الثلاثاء أعمال القمة العالمية للعمل الإنساني في إسطنبول، التي انطلقت أمس بمبادرة من الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون، وبإشراف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ويشارك فيها 60 رئيساً ورئيس حكومة، وأكثر من 6 آلاف من المسؤولين وممثلي الهيئات الدولية، ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

وتهدف القمة التي تختتم أعمالها ببيان شامل، إلى البحث عن تعهدات دولية لتطوير خطة عمل في مجال تقديم المساعدات المالية والإنسانية للمجتمعات المنكوبة، فضلاً عن وضع سياسات فعالة لمواجهة الحالات الطارئة.وتتخلل القمة الإنسانية عدّة جلسات من المقرر أن يعلن خلالها الزعماء تعهداتهم، لتطوير "خطة عمل من أجل الإنسانية"، واجتماعات طاولة مستديرة رفيعة المستوى، لتقديم تعهدات قوية في ما يتعلق بالأزمات الإنسانية حول العالم، بالإضافة إلى اجتماعات خاصة تتناول العناصر الأخرى في أجندة العمل الإنساني العالمي.

وأعلن أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، أن "ما يتعرض له الشعب السوري من معاناة مستمرة نتيجة الغارات المتواصلة، وعجز المجتمع الدولي عن وضع حد لها، يؤكد حتمية قيام الأخير بدور إنساني على الأقل".وقال في كلمة له خلال افتتاح أعمالها إن "القمة العالمية للعمل الإنساني" في إسطنبول التركية، أن الكويت "شاركت في مواجهة أكبر كارثة إنسانية يشهدها العالم وهي الأزمة السورية، باستضافتها ثلاثة مؤتمرات للمانحين، والمشاركة في المؤتمر الرابع في لندن مع إنكلترا وإيطاليا والنرويج، وقدمت مليارا و٦٠٠ مليون دولار كمساعدات".

وبيّن أن الكويت "انتهجت تقديم المساعدات الإنسانية للشعوب المحتاجة، حيث تخطى إجمالي ما قدمته من مساهمات خلال السنوات الخمس الماضية أكثر من ملياري دولار أميركي، تبوأت معها المرتبة الأولى عالمياً في تقديم المساعدات بالنسبة لإجمالي الدخل القومي وفق إحصاءات دولية".

وأوضح أن القمة الإنسانية جاءت "بعد أن تصاعد التوتر في أرجاء العالم، وزادات الصراعات وتنامت الكوارث الطبيعية التي ساهمت بمضاعفة أعداد اللاجئين حتى فاق عدد اللاجئين ٦٠ مليون لاجئ، وأعداد من يعيش أوضاعا اقتصادية صعبة تحت خط الفقر ٢,٢ مليار شخص".

واعتبر أن " هذا الحوار سيقود حتما إلى توصيات واضحة تضمن لنا استجابة إنسانية وفعالة، وتمكننا من التعاون مع الأمم المتحدة لابتكار آليات وأفكار خلاقة، لتحقيق الاستجابة المطلوبة للتعامل مع الأزمات المتعاظمة والكوارث المتلاحقة".وأعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، أن القمة العالمية للعمل الإنساني، المنعقدة في إسطنبول، يجب أن تقدم خارطة طريق جديدة للمجتمع الدولي، تشمل خطة عمل دولية، ليتمكن من مواجهة الأزمات الإنسانية.

جاء ذلك في بيان لـ "إيرولت"، مساء الاثنين، حول القمة العالمية للعمل الإنساني، التي بدأت أعمالها في اسطنبول، أعرب فيه عن سعادته بانعقاد قمة عالمية بخصوص العمل الإنساني للمرة الأولى.وأوضح البيان، أن الأزمات تسببت في نزوح نحو 60 مليون شخص في العالم، مضيفًا أن وزيرة الطاقة والبيئة الفرنسي، سيغولين رويال، والتنمية أندريه فاليني، يمثلان بلاده في القمة.

ولفت الى أن القمة يجب أن تكون فرصة لحماية المدنيين، و"لتأكيد إلتزامنا بتعزيز العمل الإنساني والتنمية"، متمنيًا أن تتيح القمة فرصة لتجديد التزاماتهم بقراراتهم المتعلقة بالتدابير ضد الاحتباس الحراري والكوارث الطبيعية.ونوّه البيان، أن 80% من المساعدات الإنسانية في العالم تذهب للمناطق التي تشهد صراعات مسلحة، خصوصًا للأطفال والمدنيين، مشيرًا أن فرنسا كدولة حشدت جهودها فيما يتعلق باظهار الاحترام للقانون الإنساني.

وفي هذا الإطار، أكد إيرلوت، أن بلاده ستترأس في مجلس الأمن الدولي في 10 يونيو/ حزيران المقبل، جلسة حول حماية المدنيين في عمليات قوات حفظ السلام، مشيرًا أنها ستستضيف مؤتمرًا دوليًا في 2017، حول حماية الأطفال في مناطق الصراعات المسلحة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القمة العالمية للعمل الإنساني تنهي أعمالها اليوم  بتخصيص دعم مالي واقتصادي للمجتمعات المنكوبة القمة العالمية للعمل الإنساني تنهي أعمالها اليوم  بتخصيص دعم مالي واقتصادي للمجتمعات المنكوبة



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 10:27 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

الجلسرين يساعد في شفاء الجروح وإصلاح الأنسجة

GMT 22:52 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أطعمة ظاهرها الصحة وباطنها المرض أبرزها العسل والزبادي

GMT 10:18 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

الإمارات تصنع السلام

GMT 21:17 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

مهنّد كوجاك يلمع اسمه في عالم الموضة لموهبته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates