محكمة مانشستر تحاكم متهمين من تنظيم داعش قتلا إمامًا مسلمًا بعد لقائه نائبًا بريطانيًا
آخر تحديث 17:33:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اتهماه بممارسته السحر الأسود وسرقا كتبه الخاصة من المسجد وضرباه بمطرقة حتى الموت

محكمة "مانشستر" تحاكم متهمين من تنظيم "داعش" قتلا إمامًا مسلمًا بعد لقائه نائبًا بريطانيًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محكمة "مانشستر" تحاكم متهمين من تنظيم "داعش" قتلا إمامًا مسلمًا بعد لقائه نائبًا بريطانيًا

محكمة "مانشستر" تحاكم متهمين من تنظيم "داعش" قتلا إمامًا مسلمًا بعد لقائه نائبًا بريطانيًا
لندن - سليم كرم

استمعت المحكمة الثلاثاء، الى اعضاء موقوفين من تنظيم "داعش" كانوا قتلوا الإمام جلال الدين وسرقوا كتبه الدينية بعد لقائه والتقاطه صورة مع النائب البريطاني سيمون دانشوك. وكان جلال الدين، 71 عاماً، قد تعرض للضرب حتى الموت على يد محمد حسين سعيدي، 22 عاماً، ومحمد عبد القادر، 24 عاما، اللذين قارنا بينه وبين الساحر الشرير "فولدمورت" في سلسلة روايات "هاري بوتر" بسبب ممارسته السحر الأسود.
وانكر سعيدي، الذي يُحاكم بتهمة القتل في محكمة "مانشستر"، التهمة الموجهة اليه، ولكن شريكه المزعوم نجح في الهروب إلى الخارج وربما يكون في سورية الآن. وكان سعيدي وعبد القادر قد عملا على مراقبة جلال الدين في أغسطس/آب من العام الماضي، أي قبل ستة أشهر من الحادث، بسبب اعتقادهما بأنه يمارس السحر الذي يجب ان يُعاقب عليه بالقتل، وفي نفس الشهر قاما بداهمة المسجد الذي يوجد به كتب "التعاويذ" الخاصة بجلال الدين بالاضافة لأشياء ثمينة أخرى.
وقال المدعي العام، بول غريني أن سعيدي وعبد القادر خططا في البداية لأن يقوما بالابلاغ عن جلال الدين على أمل ترحيله إلى بنغلادش بسبب تجاوزه مدة التأشيرة الممنوحة له، ولكنه اشار الى أن نيتهما تحولت لقتله بعد رؤيتهما صورة للإمام مع دانشوك في نهاية العام الماضي بسبب اعتقادهما أن علاقة جلال الدين بالنائب البرلماني تعني أن خطة ترحيله لن تنجح.
ويُعتقد أن يكون عبد القادر هو الذي قتل جلال الدين بواسطة مطرقة بينما قام سعيدي بقيادة السيارة التي هربا بها. وتوفي جلال الدين من دون ان يستعيد وعيه، وبالتالي لم يتم سؤاله عن الاشخاص الذين قاموا بمهاجمته.
وكان جلال الدين يمارس شكلا من أشكال الشفاء الإسلامي الذي يُطلق عليه "الرقية الشرعية" من أجل جلب الحظ، والصحة الجيدة وردع الأرواح الشريرة. ويعتقد "داعش أن هذه الممارسة ترتبط بالسحر الأسود ويستحق من يقوم بها عقوبة شديدة تصل الى الموت"، قال غريني.
 
وأوضح المحلفون أن المتهم اعترف أن عبد القادر قام بقتل جلال الدين واعترف ايضاً بأنه كان معه قبل وبعد الحادث، ومع ذلك توقع غريني أن يقوم سعيدي بإنكار اشتراكه في الجريمة وأنه ليس لديه فكرة عن نية صديقه لارتكاب الجريمة. و"نتوقع ايضاً ان يدعي المتهم عدم دعمه لداعش أو أي نوع من انواع التطرف العنيف"، اضاف جريني. واوضح المحلفون أن عبد القادر وسعيدي تبادلا رسائل نصية يوم الحادث تشير الى نيتهما لارتكاب الجريمة.
وتم اكتشاف الجريمة بواسطة فتاتين صغيرتين، حيث ركضت واحدة منهما من أجل طلب مساعدة شقيقها الطبيب بينما قامت الاخرى بالاتصال بالشرطة. وقال شقيق الفتاة في المحكمة أنه حاول إبقاء جلال الدين على قيد الحياة حتى يصل المسعفون والشرطة.
وكشف فحص الجثة بعد الوفاة أن جلال الدين عانى من إصابات متعددة في الرأس والوجه حيث أن عظام الوجه مكسورة بشكل سيء. وقال غريني أن المهاجم ركز ضرباته العنيفة على تلك المناطق، مشيراً الى أن هذا تسبب في تلف خلايا المخ.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة مانشستر تحاكم متهمين من تنظيم داعش قتلا إمامًا مسلمًا بعد لقائه نائبًا بريطانيًا محكمة مانشستر تحاكم متهمين من تنظيم داعش قتلا إمامًا مسلمًا بعد لقائه نائبًا بريطانيًا



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 03:25 2024 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

أدوية مرض السكري تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان

GMT 12:53 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إرشادات تمكنك من تنسيق ورق الجدران في منزلك

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

غيث تعلن عن تعاقدها مع شركة إنتاج إماراتية

GMT 11:11 2014 الأربعاء ,23 إبريل / نيسان

منتجع جديد من سلسلة "غولف بالاس" في مراكش

GMT 11:25 2013 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

محافظة السويس تبحث توصيل الكهرباء إلى العشوائيات

GMT 02:00 2016 الأحد ,28 شباط / فبراير

تصاميم رياضية عصرية لصيف 2016
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates