قوات برية تركية تدخل الأراضي السورية باتجاه جرابلس بدعم جوي من الطائرات الأميركية
آخر تحديث 19:21:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجيش التركي يبدأ فجرًا عملية عسكرية خارج الحدود ضد "داعش" وبدعم من التحالف الدولي

قوات برية تركية تدخل الأراضي السورية باتجاه جرابلس بدعم جوي من الطائرات الأميركية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات برية تركية تدخل الأراضي السورية باتجاه جرابلس بدعم جوي من الطائرات الأميركية

قوات برية تركية تدخل الأراضي السورية باتجاه جرابلس بدعم جوي من الطائرات الأميركية
اسطنبول - جلال فواز

بدأت قوة المهام الخاصة المشتركة في القوات المسلحة التركية وبدعم من القوات الجوية للتحالف الدولي، صباح اليوم الأربعاء، حملة عسكرية على مدينة جرابلس التابعة لمحافظة حلب شمالي سورية. وتستهدف القوات المسلحة التركية المتمركزة عند الشريط الحدودي عناصر "داعش" في جرابلس بقصف مدفعي عنيف في إطار تطبيق سياسة الرد بالمثل عليها.
 فقد بدأ الجيش التركي اليوم الأربعاء، عملية عسكرية وراء الحدود من خلال استخدام حقوقه التي تنبع من الاتفاقيات الدولية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي ومن التفويض الذي منحه إياه البرلمان، حملة عسكرية على مدينة جرابلس التابعة لمحافظة حلب شمالي سورية، بهدف تطهير المنطقة من تنظيم "داعش" الإرهابي.
وتعمل القوات المسلحة التركية المتمركزة على الشريط الحدودي على استهداف عناصر داعش في جرابلس بقصف مدفعي عنيف في إطار تطبيق سياسة الرد بالمثل عليها. وتهدف الحملة العسكرية التي بدأت فجرًا إلى تطهير الحدود من المنظمات الإرهابية، والمساهمة في زيادة أمن الحدود، وفي ذات الوقت إيلاء الأولوية لوحدة الأراضي السورية ودعمها.
كما تهدف العملية إلى منع حدوث موجة نزوح جديدة، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في المنطقة، وتطهير المنطقة من العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى مكافحة فعالة ضد المنظمات الإرهابية التي تستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء وذلك بالتعاون مع المجتمع الدولي وقوات التحالف.
وقد قصفت طائرات حربية تابعة لسلاح الجو التركي، فجر اليوم الأربعاء، أهدافًا لتنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة جرابلس بمحافظة حلب شمالي سوريا. ويأتي ذلك في إطار الحملة العسكرية التي بدأت بها قوة المهام الخاصة المشتركة في القوات المسلحة التركية والقوات الجوية للتحالف الدولي، على المدينة بهدف تطهير المنطقة من تنظيم "داعش".
وبدأت الغارات الجوية على أهداف التنظيم في المدينة بعد قصف عنيف للقوات التركية المتمركزة على الشريط الحدودي بالمدافع الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أسفر عن تدمير تلك الأهداف. وتهدف الحملة العسكرية إلى تطهير الحدود من المنظمات الإرهابية، والمساهمة في زيادة أمن الحدود، وفي ذات الوقت إيلاء الأولوية لوحدة الأراضي السورية ودعمها.
 
كما تهدف إلى منع حدوث موجة نزوح جديدة، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين، وتطهير المنطقة من العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى مكافحة فعالة ضد المنظمات الإرهابية التي تستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء وذلك بالتعاون مع المجتمع الدولي وقوات التحالف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات برية تركية تدخل الأراضي السورية باتجاه جرابلس بدعم جوي من الطائرات الأميركية قوات برية تركية تدخل الأراضي السورية باتجاه جرابلس بدعم جوي من الطائرات الأميركية



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 09:45 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

العراق يستعيد قطعة أثرية عمرها 7000 سنة

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 02:54 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الحبيب الجفري يرد على تصريحات أسما شريف منير عن الشعراوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates