طبيب فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في شيفيلد وينضم إلى تنظيم داعش
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ظهر في صور على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" برداء الأطباء ويحمل مسدساً

طبيب فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في "شيفيلد" وينضم إلى تنظيم "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طبيب فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في "شيفيلد" وينضم إلى تنظيم "داعش"

الجندي عصام أبوانزا هو أول طبيب من هيئة الخدمات الصحية الوطنية يغادر بريطانيا من أجل الإنضمام إلى داعش
لندن - ماريا طبراني

كشفت أوراق التجنيد المسربة الخاصة بتنظيم "داعش"، عن إنضمام أول طبيب بريطاني من هيئة الخدمات الصحية الوطنية ويدعي عصام أبوانزا البالغ من العمر 37، والذي ترك زوجته وأبنيهما الإثنين في شيفلد Sheffield عندما هرب من بريطانيـا في عام 2014.
وكان أبوانزا يمارس مهنة الطب مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS على مدار سبع سنوات، عقب إستلامه رخصة مزاولة الطب في بريطانيـا عام 2009 وفقاً للتحقيق الذي قامت به "بي بي سي BBC.".  وفي صور صادمة تم نشرها على موقع التواصل الإجتماعي، فقد ظهر أبوانزا يرتدي زيًا عسكريًّا ويمسك بسلاح من طراز AK-47 بينما يقرأ القرآن. كما ظهر في صورةٍ أخرى برداء الأطباء ويتدلي مسدس من إحدى كتفيه.

طبيب فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في شيفيلد وينضم إلى تنظيم داعشفلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في "شيفيلد" وينضم إلى تنظيم "داعش"""صور على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك يظهر فيها أبوانزا في رداء الأطباء ويتدلي من أحد كتفيه مسدس. وف يمنشورات أخري علي موقع التواصل الإجتماعي فقد إحتفل بالهجمات الإرهابية التي تبناها تنظيم داعش مثل الهجوم علي مقر مجلة شارلي إبدو في كانون الثاني / يناير عام 2015 كما ناشد اطباء بريطانيين آخرين من أجل اللحاق به" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/5433.jpg" style="height:350px; width:590px" />
وتعرض أبو الولدين الذي أصبح مقاتلاً في صفوف تنظيم "داعش" إلى الإدانة من قبل شقيقته نجلاء بعد إعلان حقيقة إتجاهاته نحو الإرهاب، مشيرةً خلال حديثها إلى "بي بي سي BBC" بأنها لا تعلم من أرشده إلى هذا الطريق. وقالت نجلاء إن والده كان يتمنى رؤيته قبل مماته، إلا أنهم لن يسامحوه على ما قام به. فقد أنفق والده جميع ما يملك من المال على تعليمه وفي النهاية إختار طريق الإرهاب.
ويقال بأن الطبيب الفلسطيني أبوانزا الذي يحمل الجنسية البريطانية قد ملأ إستمارة التسجيل لتنظيم "داعش" عندما عبر إلى داخل الأراضي السورية للإنضمام إلى هذه الجماعة في 26 من تموز / يوليو عام 2014. وجاء في الإستمارة بأنه كان يعمل طبيباً متخصصاً في الغدد الصماء وعلاج الأمراض المرتبطة بالهرمونات، بينما كانت هناك إختيارات ما بين جندي قوات خاصة أو مفجر إنتحاري أو جندي، وقد إختار بأن يكون جنديا.
وتمتع أبوانزا بنشاط كبير على موقع التواصل الإجتماعي حتى تشرين الأول / اكتوبر من عام 2015، حيث كان يكتب بصورة متكررة رسائل دعم للتنظيم ، إلى جانب محاولته تجنيد بريطانيين آخرين من الأطباء. وفي كانون الثاني / يناير عام 2015، كتب منشورا على موقع "فيسبوك" إحتفالاً بالهجوم على مقر مجلة "شارلي إبدو Charlie Hebdo" في باريس، والذي أسفر عن مقتل 12 شخصا من طاقم العاملين في المجلة الساخرة.

طبيب فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في شيفيلد وينضم إلى تنظيم داعشفلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في "شيفيلد" وينضم إلى تنظيم "داعش"""رجل يدعي بأنه طبيب ويتحدث الإنجليزية بطلاقة يدعي أبو عامر المهاجر خلال فيديو دعائي نشره تنظيم داعش في حزيران / يونيو عام 2015 يدعو خلاله الأطباء البريطانيين من أجل اللحاق به في سورية. ويعتقد بأنه كان واحداً من طلاب الطب البريطانيين الذين تخلوا عن دراساتهم في السودان للانضمام إلي تنظيم داعش" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/5530.jpg" style="height:349px; width:579px" />
كما كتب في شباط / فبراير عام 2015 منشورا آخر حول مقتل الطيار الأردني الأسير على أيدي عناصر من تنظيم "داعش"، ذكر فيه بأنه أراد علاج الضحية من الحروق التي أصابته حتى تتمكن الجماعة من قتله مراتٍ أخرى. بينما كتب منشورا آخر على الإنترنت في آذار / مارس عام 2015  أعرب فيه عن سعادته البالغة بهروب 11 طالباً بريطانياً من دراستهم للطب في السودان من أجل اللحاق به في سورية.
وفي منشور آخر يرجع تاريخه إلي تشرين الثاني / نوفمبر من عام 2014 فقد كتب بأن هناك حاجة للأطباء في سورية من جميع التخصصات، وبصفة خاصة جراحة الأوعية الدموية والصدر والتخدير. وتشير التقارير إلى أن أبوانزا قد تأهل للعمل كطبيب في بغداد عام 2002 ، أي قبل عام من الغزو الاميركي للعراق. وفي الفترة ما بين أيار / مايو عام 2007 و تموز / يوليو عام 2009، فقد عمل في مستشفى "غلان كلويد Glan Clwyd" الواقعة في ريل Rhyl شمالي ويلز Wales. وبعد ذلك سافر إلى مختلف أنحاء المملكة المتحدة قبل أن يستقر في مستشفي سكاربورو Scarborough ما بين تشرين الأول / اكتوبر عام 2012 و آب / أغسطس عام 2013.

طبيب فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في شيفيلد وينضم إلى تنظيم داعشفلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في "شيفيلد" وينضم إلى تنظيم "داعش"""طبيب آخر يتحدث باللغة الغربية أمام عدسة الكاميرا في فيديو دعائي لتنظيم داعش يكشف فيه عن المرافق الطبية الجيدة في الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم داعش في سورية " src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/5740.jpg" style="height:405px; width:634px" />
ومن غير المعلوم في الوقت الحالي مكان تواجد أبوانزا، بينما لم يقم بمشاركة أية منشورات على موقع التواصل الإجتماعي منذ تشرين الأول / اكتوبر وقت أن كان يقيم في محافظة دير الزور Deir Ezzour شرقي سورية.
ويعتقد بأن أحد طلاب الطب البريطانيين قد ظهر في فيديو دعائي للجماعة في حزيران / يونيو عام 2015 يدعو من خلاله الأطباء المسلمين من إنكلترا و السودان إلى الإنضمام لهم في سورية. وأعلن الطالب الذي يرجح بأن إسمه أحمد خضر في بداية الفيديو عن ظهوره بالإنابة عن الأطباء والمجلس الطبي في ولايات الخير في محافظة دير الزور Deir Ezzork، مشيراً إلى وجود خدمة طبية جيدة حقاً يتم تقديمها. وخص الطبيب المتحدث باللغة الإنكليزية المسلمين في بريطانيا، مشيداً بتنظيم "داعش" الذي يمثل قضية عظيمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيب فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في شيفيلد وينضم إلى تنظيم داعش طبيب فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية يترك عائلته في شيفيلد وينضم إلى تنظيم داعش



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates