سابرينـا دي سوزا أوقفت في البرتغال بجرم المشاركة في تسليم رجل الدين المصري
آخر تحديث 13:14:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضابط الإستخبارات السابق تواجه التسليم إلى إيطاليـا على خلفية إختطاف "أبو عمر"

سابرينـا دي سوزا أوقفت في البرتغال بجرم المشاركة في تسليم رجل الدين المصري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سابرينـا دي سوزا أوقفت في البرتغال بجرم المشاركة في تسليم رجل الدين المصري

سابرينا دي سوزا تواجه التسليم إلي إيطاليـا في آيار
روما - ليليان ضاهر

تواجه ضابط وكالة الإستخبارات المركزية CIA السرية السابقة التسليم إلى إيطاليا، وذلك عقب إدانتها على خلفية التسليم الاستثنائي عام 2003 للمشتبه به في ارتكاب أعمال إرهابية إلى مصر. وكانت سابرينا دي سوزا التي تحمل الجنسيتين الأميركية والبرتغالية،  قد تم إلقاء القبض عليها في البرتغال في تشرين الأول / اكتوبر الماضي، ومنذ ذلك الحين، لم يصدر حكماً لصالحها في الثلاثة طعون المقدمة ضد تسليمها إلى السلطات الإيطالية. ومن المقرر بأن تتم عملية التسليم في 4 من آيار / مايوالمقبل.

وتتركز القضية على إختطاف رجل الدين المصري حسن مصطفي أسامة نصر – الشهير بأبو عمر – من شوارع ميلان من قبل وكالة الإستخبارات المركزية، وبمساعدة المسؤولين في إيطاليـا، مع إرساله إلى مصـر حيث تعرض إلى التعذيب كما هو معلن حينها.

وأشارت القضية التي تولى التحقيق فيها المدعي العام المستقل في إيطاليـا إلى إدانة دي سوزا غيابيـاً و 21 من المسؤولين الآخرين رفيعي المستوي في وكالة الإستخبارات المركزية. وفي ذلك الوقت، كان ينظر إلى القضية على أنها التحقيق الشامل الوحيد لهذه الممارسة غير القانونية لمكافحة الإرهاب المعروفة بإسم التسليم الاستثنائي، وكشفت عن دور حلفاء الولايات المتحدة "في المساعدة على تنفيذ هذه الاستراتيجية.

ونقضت إدانة أعضاء وكالة الاستخبارات العسكرية الإيطالية Sismi في وقت لاحق من قبل المحكمة العليا في إيطاليا على أساس انها " أسرار الدولة "، وصرحت دي سوزا في مقابلة هاتفية مع صحيفة "الغارديان" مساء الأحد بأنها سوف تجتمع طوعاً مع السلطات الإيطالية لتزويدهم بمعلومات أكثر حساسية، لأنه لم يكن مسموحاً لها من قبل الدفاع عن نفسها. مشيرة إلى أنها على ثقة في حصول قضيتها على نظرة ثانية من قبل الرئيس الايطالي، سيرجيو ماتاريلا، الذي يمكن أن يصدر أمراً بالعفو عنها. فيما رفضت السفارة الأميركية في روما التعليق.

وكانت إيطاليـا قد أدينت في شباط / فبراير من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان عن دورها في عملية الإختطاف، وهو ما أدى إلى تسليمها مبلغ 70,000 يورو ( 55,000 جنيهاً إسترليني ) كتعويض لأبو عمر، فضلاً عن 15,000 يورو ( 12,000 جنيهاً إسترليني ) لزوجته.

وعملت دي سوزا في إيطاليا بإعتبارها موظفة في وزارة الخارجية لصالح القنصلية الاميركية في ميلانو، مما يتيح لها الحصانة الدبلوماسية. ولكنها كانت في الواقع ضابطا سريا في وكالة الإستخبارات المركزية. وقد أصرت على أنها لعبت دوراً ثانوياً في المرحلة المبكرة من المناقشات بشأن عمليات النقل السري بشكل عام، ولم تشارك تحديداً في عملية إختطاف أبو عمر.

وزعمت دي سوزا بأن كبار المسؤولين جعلوا من الموظفين الأقل رتبة كبش فداء في هذه القضية، وذلك بدلاً من تقبل المسؤولية عن سياسة الترحيل الاستثنائي التي لا زالت سرية. وكان إعتقالها جزئياً نتيجة لقرارها المحفوف بالمخاطر بالسفر من الولايات المتحدة إلى البرتغال في أواخر العام الماضي من أجل زيارة إلى الأسرة. فلم تسعَ إيطاليا أبداً إلى تسليمها بينما كانت تتواجد في الولايات المتحدة، إلا أن دي سوزا كانت موضوع مذكرة اعتقال أوروبية، وتم إعتقالها في تشرين الأول / اكتوبر من العام الماضي عندما حاولت ترك البرتغال للسفر إلى الهند التي توجد بها أسرة لها أيضاً.

وأفادت دي سوزا بأن محاميها في الولايات المتحدة وهو آبي لويل، كان على اتصال مع الوكالات في الولايات المتحدة بشأن هذه القضية، وأن المحامي الإيطالي الخاص بها قد قدم " توضيحاً للمسائل التقنية والقانونية " إلى مكتب ماتاريلا ووزارة العدل الإيطالية. كما إدعت أيضاً بأن أمر الإعتقال الأوروبي ضدها ضمن رسمياً بأنه عند التسليم، سوف يتم إخطارها بتوقيع عقوبة السجن عليها لمدة أربع سنوات، ولها الحق في إعادة المحاكمة أو الإستئناف إذا كانت هناك أدلة جديدة في قضيتها.

وأكدت دي سوزا أيضاً أنها لا تعرف ماذا سوف يحدث بعد ذلك، حيث ترى أمامها مصيرا مجهولا نظراً لأنه لم يحدث أبداً من قبل تسليم موظف فيدرالي وليس في وكالة الإستخبارات المركزية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سابرينـا دي سوزا أوقفت في البرتغال بجرم المشاركة في تسليم رجل الدين المصري سابرينـا دي سوزا أوقفت في البرتغال بجرم المشاركة في تسليم رجل الدين المصري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سابرينـا دي سوزا أوقفت في البرتغال بجرم المشاركة في تسليم رجل الدين المصري سابرينـا دي سوزا أوقفت في البرتغال بجرم المشاركة في تسليم رجل الدين المصري



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates