مسلحو داعش يكشفون أنَّهم خطفوا 900 كردي في حلب انتقامًا من الهجوم على معقلهم في منبج
آخر تحديث 04:10:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحوا أنَّهم أرسلوا فتيانًا لا تتجاوز أعمارهم 12 عامًا للقتال في الخطوط الأمامية مرتدين زي التنظيم

مسلحو "داعش" يكشفون أنَّهم خطفوا 900 كردي في حلب انتقامًا من الهجوم على معقلهم في منبج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسلحو "داعش" يكشفون أنَّهم خطفوا 900 كردي في حلب انتقامًا من الهجوم على معقلهم في منبج

مسلحو داعش اختطفوا 900 مدنيا كرديًا انتقاما من الهجوم على معقلهم في منبج
دمشق - نور خوام

خطف مسلحو داعش 900 مدني كردي في حلب انتقاما من الهجوم على معقل بالقرب لهم، وافادت التقارير أن المتطرفين أجبروا السجناء على حفر الخنادق وأرسلوا فتيان لا تتجاوز أعمارهم 12 عامًا للقتال في الخطوط الأمامية مرتدين زي داعش، وقٌتل ما لا يقل عن 26 شخصًا ممن رفضوا تنفيذ أوامر الخاطفين، وتأتي عمليات الاختطاف وسط قتال عنيف للسيطرة على "" معقل داعش في سورية، وهُزم المتطرفون هناك في وسط المدينة بواسطة القوى الكردية والقوى الديمقراطية السورية التي تدعمها الولايات المتحدة، وافاد المتحدث باسم القوى السورية الديمقراطية(SDF) شرفان درويش أن مسلحي داعش بدأوا في خطف المدنيين الأكراد ردًا على الهجوم على منبج قبل ثلاثة أسابيع، وتابع درويش " كلما هزمت داعش فإنها تنتقم من المدنيين" مشيرًا إلى خطف عائلات بأكملها.
وحدثت عمليات الخطف في الغالب في المناطق التي تقع تحت سيطرة داعش في ريف منبج الغربي وفي بلدة الباب والراي، ولم يتسن التأكد بشكل مستقل من تقارير مقتل الأسرى فيما لم يعلن تنظيم داعش عن عمليات خطف أو قتل، وبين الناشط الإعلامي الكردي ريزان هيدو أنه تم احتجاز العديد من المدنيين في السجن في "قباسين" ، وأجبر البعض على حفر الحصون تحت المنازل في بلدة الباب، مضيفا " داعش تحفر مدينة تحت المدينة لحماية أنفسهم من الغارات الجوية"، وأفاد هيدو متحدثا بالقرب من معقل كردي في عفرين أن داعش لم تشارك في اي مفاوضات لإطلاق سراح المدنيين الأكراد ولم تطلب أي فدية.
واشتبكت القوات الديمقراطية السورية الكردية مع مسلحي داعش في منبج بعد تطويق المعقل في هجوم استمر أسبوعا، وكان الهجوم بدعم من الضربات الجوية الأميركية للتحالف الذي اصاب أهداف في البلدة، وفقدت القوات السورية الديمقراطية 89 مقاتلا منذ إطلاق حملتها من أجل منبج في 31 مايو/ أيار وقٌتل 463 من مسلحي داعش، وأصبح التقدم إلى منبج بطيئا لأن المقاتلين المدعومين من الولايات المتحدة ركزوا في البداية على أخذ عشرات القرى والمزارع بالقرب من البلدة في الأسابيع الماضية، وتقع البلدة على خط الإمدادات الوحيد بين الحدود السورية التركية في الشمال وعاصمة داعش الرقة إلى الجنوب الشرقي، وتعد السيطرة على منبج أكبر هزيمة استراتيجية لداعش في سورية منذ يوليو/ تموز 2015 حيث فقد التنظيم المتطرف البلدة الحدودية "التل الأبيض".
وشاركت الولايات المتحدة بـ 300 جندي من القوات الخاصة مع قوات سورية الديمقراطية في حين يقول البيت الأبيض أنهم مستشارين كما انضم ضباط القوات الخاصة الفرنسية أيضا للمجموعة، وهناك تاريخ من الخطف الجماعي لدى التنظيم المتطرف في المناطق التي يسيطرون عليها في سورية والعراق واستهدفت معظمها المسيحيين والأكراد في الماضي، وبيّن المرصد السوري ومقره في لندن لدراسات حقوق الإنسان أن المسلحين اقتحموا منازل المدنيين في عدة قرى يسيطرون عليها قرب بلدة الباب بما في ذلك العرب والقباسين ونيرابيه وأخذوا معظم الرجال، وفي 2014 اختطفت داعش ما يقرب من 200 طالب كردي قرب منبج كانوا في طريقهم من مدينة كوباني الكردية قرب الحدود السورية التركية إلى مدينة حلب السورية في الشمال لتأدية امتحاناتهم، وتم إطلاق سراح معظمهم في وقت لاحق، واختطفت داعش في فبراير/ شباط 2015 أكثر من 200 مسيحي من شمال شرق سورية، وتم إطلاق سراحهم خلال عام بعد أن جمعت داعش ملايين الدولارات كفدية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحو داعش يكشفون أنَّهم خطفوا 900 كردي في حلب انتقامًا من الهجوم على معقلهم في منبج مسلحو داعش يكشفون أنَّهم خطفوا 900 كردي في حلب انتقامًا من الهجوم على معقلهم في منبج



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates