الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو
آخر تحديث 11:14:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الموقوفون هواة متعاطفون مع التنظيم ولم يسافروا إلى سورية أو العراق ولم يتلقوا أي تدريب

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية "داعش" المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية "داعش" المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

اعتقال اثني عشر برازيلي لكونهم جزء من جماعة ارهابية
برازيليا - رامي الخطيب

اعتقلت الشرطة البرازيلية أخر عضو في "خلية الهواة" المرتبطة بتنظيم "داعش" والتي كانت تحضر لشن هجمات أثناء دورة الالعاب الاولمبية في ريو. وقال المسؤولون إن الشرطة ألقت القبض على 11 عضوًا أخر يومي الخميس والجمعة ونقلتهم الى سجن بحراسة مشددة بالقرب من الحدود مع بارغواي.وقيل أن المجموعة كانت تحاول تشكيل خلية متطرفة تطلق على نفسها اسم "المدافعين عن الشرعية"، ويدين عدد من اعضائها بالولاء لداعش بعد أن أقسموا اليمين على ذلك.

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

 

ووجهت اليهم تهم بمحاولة الاتصال عبر الانترنت مع تاجر سلاح من بارغواي لشراء بندقية "أيه كيه 47"، وأوضح وزير العدل الكسندر دي مورايس أن أعضاء الخلية كانوا هواة وغير منظمين أبدًا، ولم يكن لديهم أهداف محددة.

وألقي القبض على العضو الأخير والذي سيرسل الى السجن الفيدرالي في مدينة في غرب ولاية "ماتو غروسو" ويدعى كومودورو، ويقيم أعضاء المجموعة في أماكن مختلفة من البرازيل وكان الاتصال بينهم يقتصر على تبادل الرسائل بـ"الواتس أب" وتطبيقات أخرى.

واتُهموا أيضا بإطلاق أسماء عربية على أنفسهم وبالإشادة بالمجزرة الأخيرة التي قتلت 49 شخصًا في المهلي الليلي لمثليي الجنس في ولاية فلوريدا، والذي كان منفذها يدين بالولاء لداعش.

ووصفت الشرطة الجهاديين بأنهم هواة كانوا قد قرروا أن يبدأوا بأخذ دورات لتعلم فنون الدفاع عن النفس قبل بضعة أيام كجزء من الهجوم الذي يخططون له، وأوضح مصدر في القصر الرئاسي يوم الخميس أن الشرطة الفيدرالية البرازيلية رصدت 110 أشخاص للاشتباه في صلات مع جماعات إرهابية ومعظمهم في مناطق البرازيل الحدودية مثل باراغواي والأرجنتين. وأشارت السلطات أن أي خطة هجوم كانت قليلة التأثير بسبب انعدام الموارد والمهارات لدى أفراد المجموعة، ولكن مسؤولين وخبراء أمنيين قالوا أن عدوانية الشرطة كانت مبررة نظرا للهجمات التي ينفذها رجال قليل التدريب في أمريكا وأوروبا.

وتابع مورايس أن الشرطة تصرفت بسبب مناقشة المجموعة لاستخدام أسلحة وتكتيكات حرب العصابات لشن هجوم في دورة الألعاب الأولمبية والتي ستبدأ في ريو في 5 اب/أغسطس، وسيبقون في عهدة الشرطة لمدة لا تقل عن 30 يومًا.

 

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

 

وتابع وزير العدل يقول إنهم لم يحددوا أهداف الهجوم، ومع ذلك يجب أخذهم على محمل الجد حتى وان كانوا غير منظمين. وأشارت محللة مكافحة الارهاب اليكس كازيرير ان احتمال وقوع هجوم ليس بعيدا على الرغم من أن البرازيل لم تكن هدفا للارهاب. وأوضحت " ان الألعاب الأولمبية فرصة فريدة لاستهداف أكبر قدر من الاعداء في منطقة واحدة." وتابعت أن داعش أنشأ قناة على تطبيق "تليغرام" ينشر فيه الدعاية الجهادية الخاصة به باللغة البرتغالية.

واعتقلت باقي الخلية في 10 ولايات مختلفة، بما في ذلك في ساو باولو وبارانا في الجزء الجنوبي من البلاد، ولم يكن واضحا اذا كان المشتبه بهم يعرفون بعضهم خارج نطاق التواصل على الانترنت، وصادرت السلطات أجهزة الكومبيوتر والهواتف المحمولة وغيرها من المعدات ولكنها لم تعثر على أي أسلحة.

وأشارت السلطات أن التحقيق بدأ في نيسان/أبريل وأظهر أن المشتبه بهم متعاطفون مع داعش ولكنهم لم يسافروا الى سورية أو العراق ولم يتلقوا أي تدريب، وحاول بعضهم الاتصال بالتنظيم للحصول على تمويل، وبينت ايضا أن أيا من المشتبه بهم من أصل عربي ولكنها لم تفصح عن ديناتهم، وقالت أن اعمارهم تتراوح بين 20 و 40 عاما مع قاصر واحد.

وأفاد الاستاذ والخبير الأمني في جامعة "ماكنزي" نيوتن دي أوليفيرا أن السلطات كشفت المجموعة في ظل الأحداث العالمية الأخيرة التي أثارت المخاوف بشأن الارهاب خلال الحدث الرياضي الكبير، ولكنه حذر من أن الوقت مبكر لمعرفة مدى خطورة التهديد التي تتعرض له البرازيل.

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

 

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

وقال " ليس من الواضح اذا كنا نتحدث عن شباب صغار غرر بهم أم أنهم كانوا فعلا سينفذون خططهم." وأفاد وزير العدل أن أحد المشبه بهم أجرى اتصالات مع مهرب أسلحة من باراغواي عبر البريد الالكتروني لشراء بندقية، ويبدو انه كان يخطط للهجوم.

ويسمح للبرازيليين بامتلاك الأسلحة النارية الصغيرة اذا كانت مرخصة فقط، ويمتلك أعضاء من الجيش أسلحة هجومية مثل بندقية ايه كيه 47، ولكن هذه الأسلحة  شائعة بين الناس في البلاد وخاصة في الأحياء الفقيرة التي تسيطر عليها عصابات المخدرات.

وصرح مساعد عسكري كبير للحكومة البرازيلية المؤقتة الأسبوع الماضي أن المخاوف من الارهاب وصلت الى أعلى مستوى لها بعد مقتل 84 شخصا في هجوم "نيس" بفرنسا، ولم يرفع المسؤولون حالة التأهب في البلاد يوم الخميس بعد حملة الاعتقال.

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

وحثَّ تنظيم "القاعدة" أتباعه على وسائل التواصل الاجتماعي على تنفيذ هجمات ضد الرياضيين، وقيل في احد المنشورات " أي هجوم بسكين صغير ضد أميركي أو اسرائيلي في هذه الأماكن سيكون له تأثير كبير في وسائل الاعلام أكثر من أي هجمة أخرى في أي مكان ان شاء الله، فرصتك للمشاركة بالجهاد العالمي هي من هنا، وفرصتك بالشهادة من هنا."

وتابع المنشور أنه من السهل الحصول على تأشيرة للسفر الى البرازيل. وأشار الى أن البنادق منتشرة على نطاق واسع في البلاد وخصوصا في الأحياء الفقيرة في ريو، وحثهم أيضا على استخدام متفجرات صغيرة أو خطف رياضيين او صب الزيت على الطرق في محاولة للتسبب بحوادث طرق كبيرة.

وأتت هذه الدعوات بعد أيام من تعهد المجموعة البرازيلية بالولاء لداعش مما زاد المخاوف من احتمالية هجوم ارهابي في الأولمبياد، وأعلن بعض الجهاديين البرازيليين على الانترنت في احد تطبيقات داعش تفانيهم من أجل التنظيم وزعيمه أبو بكر البغداداي.

وأبلغت فرنسا الأسبوع الماضي عن هجوم ارهابي مخطط ضد فريقها في دورة الألعاب الاولمبية، وكشف الخطط رئيس مديرية الاستخبارات العسكرية الجنرال كريستوف جواريه في لجنة برلمانية للتحقيق في هجمات باريس في كانون الثاني/نوفمبر الماضي والتي اسفرت عن مقتل 147 شخصا.

وعلمت الاستخبارات بأن مواطنا برازيليا يخطط لتنفيذ هجوم ضد الفريق الفرنسي، ولكنها لم تذكر أي تفاصيل أخرى، بينما قالت السلطات البرازيلية انها لم تتلق أي معلومات من السلطات الفرنسية. وقال المتحدث باسم الحكومة البرازيلية " لم نكن مصدر المعلومات، ولم نبلغ رسميا بأي شيء عن هذه المسألة." وبرزت القضايا الأمينة بوصفها قلقا كبيرا خلال دورة الألعاب الاولمبية بما في ذلك العنف الذي ربما يمتد عبر مئات من الأحياء الفقيرة في العاصمة.

وقالت السلطات انها نشرت حوالي 85 ألف من أفراد قوات الأمن من بينهم 47 ألف شرطي و 38 ألف جندي لضمان سلامة 10500 رياضي ومسؤولين وصحفيين وسياح في مختلف مواقع الألعاب والتي ستستمر من 5 الى 21 اب/أغسطس.

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو الشرطة البرازيلية توقف أخر عنصر في خلية داعش المكلفة بتنفيذ هجمات خلال أولمبياد الريو



GMT 03:02 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الإمارات تُوفر مزايا جديدة وخصومات للمواطنين فوق سن الـ 60

GMT 23:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز أبوظبي للصحة العامة يشارك في معرض سيال الشرق الأوسط

GMT 23:30 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز الحلال للتجارة في دبي يٌعزّز نطاق خدماته بشراكات عالمية

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز اكتشفيها بنفسك استوحي منها إطلالتكِ المميّزة والأنيقة

واشنطن - صوت الإمارات
على الرغم من وصولها لسن الـ51 عاماً، إلا أن النجمة العالمية جينيفر لوبيز لاتزال تحصد الإعجاب بفضل إطلالتها، نظراً لتمتعها بقوام رشيق، وذوق راقٍ في اختيار إطلالاتها اليومية، وفي السطور التالية، جمعنا لكِ "أجمل إطلالات جينيفر لوبيز، لتستوحي منها إطلالة مميزة وأنيقة في حياتك اليومية. جينيفر لوبيز ببنطلون من القماش اللامع تتميز جينيفر لوبيز بقدرتها الرائعة على اختيار قطع الملابس غير التقليدية، وتنسيقها بشكل مميز يناسب الحياة اليومية، وفي إطلالة أنيقة تناسب أوقات المساء، اختارت جينيفر لوبيز بنطلوناً من القماش اللامع باللون الأحمر الداكن، مع كروب توب بأكمام طويلة ذي تصميم شبكي على البطن، إضافة إلى حزام عريض من الجلد الأسود، واعتمدت مع هذه الإطلالة تسريحة شعر كعكة مرفوعة، ومكياجاً ترابياً بسيطاً. جينيفر لوبيز بفستان أبيض ...المزيد

GMT 02:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 صوت الإمارات - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 صوت الإمارات - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 20:42 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وست بروميتش ضيفا على برايتون في أول مباراة بعد رحيل حجازي

GMT 00:54 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يدخل مواجهات دوري أبطال أوروبا بدون ظهير أيمن

GMT 18:47 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

البوسني دجيكو يتعادل لروما خلال الدقيقة 14 في لقاء ميلان

GMT 18:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بارتوميو يكشف أنه لا يوجد سبب للاستقالة من رئاسة برشلونة

GMT 03:05 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

نادي كولون الألماني يعلن عن حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 03:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة حارس ميلان جانلويجي دوناروما و4 آخرين بفيروس كورونا

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:39 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 22:29 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يكافئ ميسي بـ 33 مليون يورو مقابل ولاءه للنادي

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates