رجال الشرطة الفرنسية يتمكنون من قتل المهاجمين وإنقاذ الرهائن بعد ذبحهما كاهنًا و جرح أخرين
آخر تحديث 14:55:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد إقتحامهما كنيسة في النورماندي و أخذ رهائن من بينهم قس وراهبتان ومصلون

رجال الشرطة الفرنسية يتمكنون من قتل المهاجمين وإنقاذ الرهائن بعد ذبحهما كاهنًا و جرح أخرين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رجال الشرطة الفرنسية يتمكنون من قتل المهاجمين وإنقاذ الرهائن بعد ذبحهما كاهنًا و جرح أخرين

رجال الشرطة الفرنسية يتمكنون من قتل المهاجمين وإنقاذ الرهائن بعد ذبحهما كاهنًا و جرح أخرين
باريس - مارينا منصف

تمكَّن رجال الشرطة الفرنسية من قتل مسلحيْن اثنين اقتحما اليوم الثلاثاء، كنيسة "القديس إتيان دو روفراي" في منطقة النورماندي شمال فرنسا، بعدما قتلا كاهنًا وجرحا عددًا من المصلين في هجوم شناه على الكنيسة مستخدمين السلاح الأبيض، وقاما باحتجاز عدد من الرهائن داخلها .
وذكرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية أن المسلحين أقدما على ذبح الراهب خلال عملية الاحتجاز قبل أن تتمكن الشرطة من قتلهما. وأشارت الصحيفة الى أن المهاجمين كانا مدججين بالسكاكين احتجزا رهائن داخل كنيسة في بلدة في منطقة نورماندي، شمال البلاد. ونقلت عن  مصدر من الشرطة إن المهاجمين كانا يحتجزان ما بين أربعة وستة أشخاص في بلدة "سانت إتيان دو روفراي ".
وقالت صحيفة لوفيغارو  الفرنسية ان  ما بين ٤ و٦ اشخاص اصيبوا بجروح  في الحادث الذي أودى بحياة كاهن الرعية، وقال شهود عيان أنهم سمعوا صوت إطلاق نار بعد وصلت الشرطة غلى المكان الحادث.
وأعلنت الرئاسة الفرنسية إن الرئيس فرانسوا هولاند، توجه إلى البلدة لتفقد الكنيسة التي هوجمت ، كما أن وزير الداخلية، برنار كازينوف، في طريقه أيضا إلى البلدة، ولم تتبين بعد دوافع المهاجمين من وراء الاحتجاز، وما إذا كان الأمر متعلقا بهجوم "إرهابي" يضاف إلى سلسلة الاعتداءات التي تعرضت لها البلاد خلال العامين الأخيرين.
وقال تقرير للشرطة الفرنسية إن الحادث وقع في كنيسة "القديس إتيان دي روفري" في منطقة النورماندي الفرنسي بعد أن دخل شخصان يحملان اسلحة حادة الباب الخلفي للكنيسة واخذا رهائن من بينهم الكاهن وراهبتان وعدد من المصلين. وقال شهود عيان ان احد الناجين من قبضة المهاجمين  ابلغ الشرطة في المنطقة بالحادث، وهرعت على الفور  قبل ان تنجح في تحييد المسلحين الذين قتلا بعد مواجهة معهم. قالت وسائل إعلام فرنسية إن رهينة هو كاهن لقي حتفه في هجوم على كنيسة بمنطقة نورماندي في شمال فرنسا اليوم الثلاثاء. وذكرت مصادر اعلامية أن المدعي العام في باريس، فرانسوا مولين، يتولى التحقيق في هجوم الكنيسة الأخير وبدأ على الفور تحقيقاته.
وكان مصدر بالشرطة قال في وقت سابق إنه تم "تحييد" مسلحين احتجزا عددا من الرهائن في كنيسة ببلدة سانت اتيان دو روفراي.
وبحسب صحيفة "لوبوان" الفرنسية فإن المهاجمين صاحا باسم تنظيم "داعش" الإرهابي أثناء احتجازهما للرهائن داخل الكنيسة. وذكرت  أن القتيل هو الراهب، جاك هامل، ويبلغ من العمر 86 سنة، وبدأ مباشرة مهامه راهبا سنة 1958.
وأضافت أن أحد الأتباع الذين كانوا في الكنيسة أصيب بجروح خطرة ويوجد في حالة حرجة، كما أن شرطيا أصيب أيضا خلال إنهاء عملية احتجاز الرهائن. وأعلنت وحدة مكافحة الإرهاب في القضاء الفرنسي، عن فتحها تحقيقا لكشف ملابسات الهجوم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجال الشرطة الفرنسية يتمكنون من قتل المهاجمين وإنقاذ الرهائن بعد ذبحهما كاهنًا و جرح أخرين رجال الشرطة الفرنسية يتمكنون من قتل المهاجمين وإنقاذ الرهائن بعد ذبحهما كاهنًا و جرح أخرين



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مميَّزة ومناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن - صوت الإمارات
نالت فيكتوريا بيكهام شهرة كبيرة في عالم الموضة بسبب إطلالاتها المميزة التي تنسقها في مختلف المناسبات الكاجوال منها والرسمية والتي تعتمد فيها تنسيقات مبتكرة تناسب شخصيتها القوية والمستقلة، وجمعنا أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. تتمتع فيكتوريا بيكهام بأسلوب مميز جدا في الموضة يجمع بين النمط الكلاسيكي والنمط العصري وكل ذلك في قالب أنثوي وجذاب ناعم، ولهذا فهي تعتبر اليوم واحدة من أكثر أيقونات الموضة شهرة وكونها سيدة أعمال ناجحة جدا فكثيرا ما نراها في إطلالات أنيقة للعمل، وجمعنا اليوم لك بالصور أجمل وأحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام منها، وتنوعت هذه الإطلالات بين التنسيقات الكاجوال والتنسيقات الأكثر رسمية والتي اختارت فيها أما البناطيل القماشية ذات القصات الواسعة أو التننانير الميدي التي اعتمدتها ...المزيد
 صوت الإمارات - الوجهات السياحية للاستجمام على الشاطئ في يوكاتان

GMT 05:59 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

هيئة الشارقة للكتاب تُطلق "نادي القراء" عن بُعد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates