الشرطة تُبيّن أنَّها اعتقلت بريطانيًا من أصل عراقي بتهمة وقوفه خلف شبكة تهريب دولية للمهاجرين
آخر تحديث 17:33:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يبلغ من العمر 34 عامًا ومطلوب للسلطات الفرنسية وزعم أنه سافر إلى أثينا لبناء منظمة للإتجار بالبشر

الشرطة تُبيّن أنَّها اعتقلت بريطانيًا من أصل عراقي بتهمة وقوفه خلف شبكة تهريب دولية للمهاجرين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشرطة تُبيّن أنَّها اعتقلت بريطانيًا من أصل عراقي بتهمة وقوفه خلف شبكة تهريب دولية للمهاجرين

ألقيَ القبض على ريكوات كياني البالغ من العمر 34 عامًا في منزله في ديربي بناءً على مذكرة اعتقال أوروبية
باريس - مارينا منصف

ألقت الشرطة القبض على رجل بريطاني من أصل عراقي وقدمته للمحاكمة بتهمة كونه العقل المدبر وراء شبكة لتهريب الأشخاص والمشتبه في ضلوعه بجلب مئات المهاجرين إلى بريطانيا، ويعتبر ريكوات كياني البالغ من العمر 34 عامًا مطلوبًا في فرنسا بتهمة التهريب التي تصل عقوبتها إلى 10 سنوات, حيث قبض عليه في منزله في ديرببي في أيار/مايو بناء على مذكرة اعتقال أوروبية، ويزعم أنه سافر الى مخيمات اللاجئين على ساحل القناة وأثينا والعراق لبناء شبكة تهريب الناس الخاصة به.

الشرطة تُبيّن أنَّها اعتقلت بريطانيًا من أصل عراقي بتهمة وقوفه خلف شبكة تهريب دولية للمهاجرين

وذكرت ممثلة الحكومة الفرنسية ربيكا هيل في جلسة الاستماع في محكمة ويستمنستر في لندن ان أمر الاعتقال الاوروبي يوضح أن السيد كياني رئيس منظمة للاتجار بالبشر وتهريبهم وخصوصا العراقيين الأكراد ويسهل لهم الحركة من المعسكرات في فرنسا الى بريطانيا, وتابعت "كان يساعد السيد كياني ضباط عراقيين أكراد مسؤولين عن الطرق والتعامل مع اللاجئين."

وحصل كياني على الجنسية البريطانية منذ ثلاث سنوات فقط، واتهم بتسهيل دخول غير مصرح للأجانب من فرنسا أو من أي دولة أخرى من دول شنغن والتآمر الجنائي، وأوضحت السيدة هيل أن تورطه في هذه القضية كان عالي المستوى فقد تحول لجلب اللاجئين من هولندا، وعرضت بعض الأدلة ضد كياني والتي تتضمن مراقبة الأرض وبيانات من السائقين البولنديين ومواد أخرى, فيما امتد التحقيق إلى عام 2014، ويواجه اليوم قضية بتهريب العديد من الناس بين عام 2014 وكانون الثاني/يناير عام 2016، ويعتقد أن العصابة تتوزع في فرنسا وهولندا ولكن مركزها في فرنسا.

الشرطة تُبيّن أنَّها اعتقلت بريطانيًا من أصل عراقي بتهمة وقوفه خلف شبكة تهريب دولية للمهاجرين

وأشارت السيدة هيل إلى أن قضية التهريب حصلت في 16 أيلول/ديسمبر عام 2014 عندما جرى تهريب 32 مهاجرًا، واعترف السائقين بأشواط التهريب في اذار/مارس وايار/مايو وحزيران/يونيو عام 2015، وهذا يشمل عملية في 4 حزيران/يونيو عام 2015 عندما قبض على أربع سائقين يحملون 51 مهاجرًا صينيًا في هارويتش اسيكس، وبين تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015 وكانون الثاني/يناير من هذا العام نظم كياني ثلاث عمليات تهريب من فرنسا، وقيل إن هناك رحلة نجحت في 4 تشرين الثاني/نوفمبر من هذا العام جاءت من كاين، بينما الباقيتين اتيتا من دييب في 10 كانون الثاني/يناير و 26 كانون الثاني/يناير عام 2016.

وعثرت الشرطة في واحدة من عمليات التهريب التي انطلقت من دييب متوجهة إلى نيوهافن على سبعة مهاجرين من بينهم سبعة فيتناميين وعراقيين في الجزء الخلفي من شاحنة، ووصل كياني بالأصل إلى بريطانيا كطالب لجوء في عام 2003, وجاء اعتقاله في اطار مشروع انفيغور للعمل الذي تتعاون فيه الشرطة البريطانية مع نظيراتها في جميع أنحاء القارة على جريمة الهجرة، واقترح محامي الدفاع بن سيفرت أن كياني لم يكن قد اتهم من قبل السلطات الفرنسية وأن المزاعم لا تزال قيد التحقيق.

الشرطة تُبيّن أنَّها اعتقلت بريطانيًا من أصل عراقي بتهمة وقوفه خلف شبكة تهريب دولية للمهاجرين

وهاجم سيفرت مذكرة التوقيف وادعى بأنها لم تحدد تفاصيل كافية لما كان كياني قد ارتكبه من مخلفات، وأنها استندت الى ادلة السلطات الفرنسية، وجادل انه يمكن التعامل مع القضية في بريطانيا لأن الضرر المحتمل قد وقع فيها، موضحًا, "لا يوجد أي ضرر على فرنسا من الدخول غير المشروع لهؤلاء الأفراد إلى بريطانيا", بينما أكدت السيدة هيل على أن هذا الوصف تبسيط وأن عملية التهريب انتهكت الحدود الفرنسية وأن قضية بالتآمر الجنائي حدثت على ارضها، وأوضحت قاضية المحكمة الجزئية فانيسا باراستير أنها ستعطي قرارها حول تسليم المجرمين  مع الاسباب في يوم 15 أيلول/سبتمبر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة تُبيّن أنَّها اعتقلت بريطانيًا من أصل عراقي بتهمة وقوفه خلف شبكة تهريب دولية للمهاجرين الشرطة تُبيّن أنَّها اعتقلت بريطانيًا من أصل عراقي بتهمة وقوفه خلف شبكة تهريب دولية للمهاجرين



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر

GMT 05:01 2016 الجمعة ,05 شباط / فبراير

لعبة Lego Avengers"" تتصدر المبيعات البريطانية

GMT 19:41 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مهرجان الزيتون في الجوف يخصص ثلاث جوائز للتغطيات الإعلامية

GMT 23:32 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الأبراج تكشف عن توقعات برج الأسد لعام 2021

GMT 14:36 2013 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة زويل تستضيف شريف يحيى الفائز بثالث نجوم العلوم

GMT 21:39 2015 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتح باب المشاركة بدورة 2016

GMT 01:32 2013 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

المالديف سحر الطبيعة الذي لا تراه إلا في الأحلام

GMT 07:42 2013 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

معرض في باريس لفن النحت في نهاية القرن الـ 19

GMT 11:27 2013 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

صدور ترجمة كتاب " إلقاء المحاضرة من التقديم إلى التدريس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates