اصدار حكم على الطالب عبدالله فراح سبع سنوات بتهمة إدارة خلية لـداعش في بريطانيا
آخر تحديث 03:42:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
صائب عريقات يؤكد أن هناك بالإقليم من يحاول خدمة فلسطين وآخرين يستخدموا ضد فلسطين. ترامب يدع سوريا والأسد يوفران الحماية للأكراد ويواجهان تركيا من أجل أرضهما روحاني يؤكد أن طهران لديها تسجيل مصور للهجوم على ناقلة النفط الإيرانية في البحر الأحمر الجمعة الماضية التلفزيون السوري يعلن أن الجيش السوري يدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي باريس قد تسحب قواتها من التحالف الدولي بسوريا بعد قرار ترامب سحب قوات بلاده الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تعلن فوز المرشح قيس سعيد برئاسة تونس بنسبة 72.71% بدء مناورات مفاجئة في مقر وزارة الدفاع "الكرياه" في تل أبيب ستنتهي ظهر غدا الثلاثاء وفاة شابين "في العشرينيات من العمر" بحادث سير في الطريق المؤدي إلى واد النار قرب بلدة العيزرية شرق القدس أردوغان " مخاطبا الجامعة العربية" لم تقدموا قرشا واحدا من أجل الأخوة العرب السوريين الهاربين من البراميل المتفجرة أردوغان يؤكد ان نحو 700 قذيفة سقطت على الأراضي التركية من قبل التنظيمات الإرهابية
أخر الأخبار

كان مسؤولًا عن الاتصالات في كتيبة من المتطرفين تعمل تحت مسمى "اللواء البريطاني"

اصدار حكم على الطالب عبدالله فراح سبع سنوات بتهمة إدارة خلية لـ"داعش" في بريطانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اصدار حكم على الطالب عبدالله فراح سبع سنوات بتهمة إدارة خلية لـ"داعش" في بريطانيا

محكمة بريطانية تُصدر حكمًا بالسجن على الطالب عبدالله فراح
لندن ـ سليم كرم

أقرت محكمة بريطانيا بحبس طالب سبع سنوات, كان مسؤولًا عن اتصالات كتيبة من المقاتلين البريطانيين التابعين إلى تنظيم "داعش" تعمل تحت مسمى "اللواء البريطاني", حيث مثَّل الطالب عبدالله أحمد جاما فراح أمام القضاء بعد أن ساعد صديقه نور حسن من ولاية مانشستر على السفر إلى سورية من أجل الانضمام إلى التنظيم, علمًا أنَّ فراح هو ابن عم ما يطلق عليهما "التوأمتان المتطرفتان" زهراء وسلمى هالينا اللتان سافرتا إلى سورية للزواج من مقاتلي داعش, حيث كان فراح على اتصال مع خمسة من أصدقائه المتطرفين، لإدارته الاتصالات في الكتيبة, وكشفت التحقيقات عن صور لـ"المدرسة المتطرفة" التي تستخدم كقاعدة للكتيبة البريطانية التابعة لداعش، والتي يعتقد أن مكان وجودها في سورية.

اصدار حكم على الطالب عبدالله فراح سبع سنوات بتهمة إدارة خلية لـداعش في بريطانيا

وبينَّت أنهم رسموا على لوحة بيضاء في غرفة من الغرف معادلة غير مفهومة تحمل "جذر تربيعي عن الجهاد"، وصورة أخرى تظهر كلمات "الدولة الإسلامية ستقام هنا"، إلى جانب رسم بندقية, فيما يستخدم فراح منزل والدته في المدينة كمحور اتصال لجماعته المسماة بـ"المندم" وهي جماعة تضم مجموعة من المتطرفين مثله يدعونه بـ"الشيخ" و"الحافظ" لإبداء الاحترام, وعرض المتطرف الإعدامات الوحشية التي ينفذها التنظيم وفي عدد من الرسائل التحريضية تتعلق بقطع الرؤوس مثل "اقطع الرؤوس"، وتساؤله لصديقه إذا ما كانوا "ذبحوا الرجال".

اصدار حكم على الطالب عبدالله فراح سبع سنوات بتهمة إدارة خلية لـداعش في بريطانيا

وحكم عليه القاضي ميكل توبليسكي بالسجن سبع سنوات. وقال له إن إدين بالتطرف، قائلا: "دعمك للجهاد عالميًا وفي إطار هجومي، ولبيس دفاعيًا ومقتصرا على سورية", وأضاف: "فعلك يظهر درجة بارزة من الفهم والإصرار على التنفيذ والالتزام بالتنفيذ".

وأشار إلى أنه مقتنع بأن ما دفعه لتقديم المساعدة، وأضاف, "مجموعة المعتقدات المتطرفة هي التي دفعت صديقك للسفر والتدريب والقتال وإذا لازم الأمر للموت".

وكشفت الشرطة عن عدد من الرسائل المرسلة إلى فراح من أعضاء الكتيبة البريطانية, وعندما أخبره صديقه خليل رؤوفي بأنهم أنشأوا اللواء البريطاني كجزء من داعش، رد فراح قائلا: "لعل الله يلقي بالجماعة الرعب في قلوب الكفار".

اصدار حكم على الطالب عبدالله فراح سبع سنوات بتهمة إدارة خلية لـداعش في بريطانيا

وبعد ثلاثة أشهر من اعتقاله عليه، سافرت بنات أعمامه اللتان تحملان شهادة الثانوية العامة من مدرسة "ويلي رينغ" الاثنتان إلى سورية.

وترأس الجماعة أخو فراح أحمد إبراهيم هيلينا، وكان مسؤولا عن إعداده, ويعيش الآن هيلينا مع صديقه نور حسن في الدنمارك علانية بعد حظر عودتهم لبريطانيا.

وعرف من أعضاء الجماعة محمد جافيد الملقب باسم "برني" الذي يعتقد في قتله في تفجير انتحاري في العراق، ورؤوفي المعروف بأبي الليث الذي قتل في معرقة في سورية. ولكن في دفاعه عن نفسه أكد المتهم أن المقصود بـ"برني" هنا لعبة الفيديو جيم التي كان يشير إليها عند مناقشته مع زملائه.

وكشف الأمن أن المجموعة عبارة عن قيادات المقاتلين البريطانيين، الذين يختفي ورائهم العشرات. وأرسلت لفراح صور عن التدريب، حيث أبدى فراح عن رغبته في السفر للجماعة, وأظهرت الصور مدرسة أو جامعة حصل عليها الإرهابيون في سورية وتدور في أرضها التدريبات, وأخبر فراح رؤوفي إن "الجماعة تبدو رائعة والمعسكر يبدو صاخبا".

ورسمت المجموعة على لوحة بيضاء معادلة مجهولة باسم "الجذر التربيعي للجهاد", وأظهرت لوحة أخرى بكلمات "الدولة الإسلامية قائمة هنا"، ومرسوم إلى جانبها بندقية, ويقع اثنين من الكلاشينكوف على مكتب المدرس ومبرد مياه وفي الخلفية أثاث مكتبي, فيما تظهر صور لهم في ملعب كرة سلة، والمقاتلون يتفاخرون بحصولهم على غنائم عبارة عن مجموعة من الحلويات و"جهاز بلايستيشن". وفي صورة أخرى يظهر مقاتل وهو يقوم بالأعمال المنزلية، في الغالب في غرفة نوم. كما توضح الصور رؤوفي وهو يأكل وجبة في مطعم الجامعة وخلفه زجاجة الماء ويجلس على مكتب مدرس في هيئة عسكرية.

وكان يشتكي من واقع الحرب لأنه كان في مهمة حراسة وفقد خوض المعارك الكبرى, واتهم فراح الذي كان يدرس الكيمياء في جامعة هودرسفيلد أنه ساعد على سفر نور حسن إلى سورية ووضعه في اتصال مع قيادات الجماعة, وكان فراح قد حاز على "جائزة المواطنة" وهو في سن 16 عاما، وقال مايكل توبلسكي إن لديه قدرات عقلية معتبرة.

وقال القاضي: "إنك أصغر فرد في المجموعة، ولكن لدي شك صغير في أنك في مستوى بقية الأعضاء فكريا ونفسيا، إن لم تكن تفوقهم". وأضاف: "أنت لازلت طالب في المدرسة يجب أن تستخدم قدراتك العقلية في الدراسة", وأشار إلى أنه "يستخدم قدراته العقلية ومهاراته لدعم فكرة الجهاد عمدًا".

وقال النائب العام غاريث باتيرسون للقضاة إنه من الواضح أن فراح كان يدعم داعش من خلال ما وجد على جهاز الكمبيوتر ومن خلال الرسائل المرسلة له على برنامج "واتس اب" ومحادثات مواقع التواصل الاجتماعي, وأضاف, باترسون إن فراح لعب دورًا هاما "في إنشاء شبكة اتصال" مع داعش في بريطانيا.

وقالت المحكمة إن أقرب أصدقاء فراح هربوا إلى سورية يوم 6 تشرين الأول/أكتوبر 2013.

ودعا أصدقاء فراح رؤوفي وهوستي الأخرين من إنجلترا ومن كل دول العالم للانضمام لصفوفهم، في بوستات لهم على موقع "تويتر". فيما قتل رؤوفي في 2014 في معركة، وهوستي أصيب في قدمه, وبعد أن تم القبض على فراح، اعترف أنه يعرفهم جميعا عن طريق ابن عمه هولينا، أمير الجماعة.

ولم يبدي فراح ندمه على ما فعل، وقال فريق محاميه أنه مراهق شديد التحمس يجلس في غرفة نومه أمام جهاز الكمبيوتر ويتصل بأصدقائه، ويهتم بأمنهم, وفي جلسة المحكمة التي تلتها في شباط/فبراير، توصلت هيئة المحكمة إلى أنه قدم تسهيلات لحسن للسفر إلى سورية كما أن لديه اتصالات مع المتطرف رؤوفي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اصدار حكم على الطالب عبدالله فراح سبع سنوات بتهمة إدارة خلية لـداعش في بريطانيا اصدار حكم على الطالب عبدالله فراح سبع سنوات بتهمة إدارة خلية لـداعش في بريطانيا



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 19:11 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة
 صوت الإمارات - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 16:33 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أشهر 10 قصور ملكية ساحرة على مستوى العالم

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

هدى بيوتي تستعد لإطلاق أحدث مستحضرات التجميل

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:52 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تخريج 360 طالباً وطالبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates