أوباما يأمر فريقه الأمني بدارسة جميع الخيارات حول كيفية إضعاف وتدمير داعش
آخر تحديث 17:23:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحرير قرية "مهانة" جنوب شرق الموصل والتنظيم يعتمد على الانتحاريين في هجماته

أوباما يأمر فريقه الأمني بدارسة جميع الخيارات حول كيفية إضعاف وتدمير "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أوباما يأمر فريقه الأمني بدارسة جميع الخيارات حول كيفية إضعاف وتدمير "داعش"

الرئيس الأميركي باراك أوباما
بغداد- نجلاء الطائي

أعلن المتحدث الرسمي باسم البيت الابيض جوش إيرنست أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمر فريقه الأمني بدارسة جميع الخيارات حول كيفية قيام الولايات المتحدة بإضعاف وتدمير تنظيم "داعش"، وقال إيرنست للصحافيين أمس الأربعاء أن أوباما يريد ان يتم هذا الامر بما يتوافق مع مصالح الامن القومي الأميركي وأهداف البلاد.

إلا أنه شدد على أن أوباما لا يريد أن يتم هذا الامر من خلال غزو بري لدولة اخرى في منطقة الشرق الأوسط "لأن ذلك ليس من مصلحتنا، ولقد تعلمنا من الدروس السابقة واخذنا العبر منها لا سيما الحرب السابقة في العراق".

واوضح ايرنست، "انه أمر غبي ان نخاطر بحياة جنودنا في القوات العسكرية الاميركية بالذهاب بهم لغزو دولة اخرى ونصرف المليارات من الدولارات وربما المئات من المليارات لنخاطر بحياتهم، ونعتقد اننا نستطيع فرض حل عسكري".

 وكان وزير الدفاع الاميركي آشتون كارتر قد زار العاصمة بغداد في 18 من نيسان الجاري وأكد استعداد الولايات المتحدة لتلبية جميع متطلبات المعركة التي تطلبها الحكومة العراقية في قتال "داعش"، فيما أعلن مسؤول كبير في البنتاغون، في 20 نيسان أنه سيتم نشر نحو 200 جندي إضافي في العراق وإرسال مروحيات أباتشي لأول مرة لمحاربة تنظيم داعش ، ليرتفع بذلك عدد الجنود الأميركيين في العراق إلى نحو 4100 جندي.

وأكد الرئيس الأميركي باراك أوباما الأسبوع الماضي أن بلاده ستواصل دعمها للقوات العراقية في القضاء على داعش"، وفي غضون ذلك، بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي، مع سفراء الدول الصناعية الكبرى في بغداد (G7) مؤتمر دولهم في اليابان في شهر ايار المقبل ودعمه للعراق.

وذكر بيان لرئاسة الوزراء ورد إلى "صوت الامارات" نسخة منه، أن العبادي  استقبل امس الاربعاء، سفراء الدول الصناعية الكبرى (G7) بحضور سفيري الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي، وتم خلال اللقاء مناقشة التطورات السياسية والأمنية إضافة الى سير الاصلاحات ودعم المجتمع الدولي لها.

وأشار البيان الى ان "اللقاء تطرق الى مؤتمر الدول الصناعية الكبرى الذي سينعقد في اليابان نهاية الشهر المقبل وما سيقدمه للعراق لمواجهة التحديات المالية والاقتصادية".

ويقاطع النواب المعتصمون جلسة البرلمان المقررة اليوم الخميس. وقال مصدر مطلع ان "اغلب النواب المعتصمين حضروا الى مبنى البرلمان لكنهم أعلنوا مقاطعتهم للجلسة وعدم حضورها".

ومن المقرر ان يعقد مجلس النواب، اليوم الخميس جلسته الاعتيادية، ويناقش فيها عددا من مشاريع القوانين والتقارير. وكان أحد النواب المعتصمين أعلن أمس الاربعاء عن انتهاء اعتصام النواب لتشكيل كتلة معارضة داخل قبة البرلمان.

وقال عبد الرحيم الشمري ان "النواب المعتصمين انهوا اعتصامهم وهم في طور تشكيل كتلة معارضة داخل البرلمان، فضلا عن تقديم شكوى الى المحكمة الاتحادية بعدم قانونية وجود رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وهيئة الرئاسة على رأس السلطة التشريعية".

وميدانيا، افشلت قيادة عمليات تحرير نينوى اليوم الخميس هجوماً شنّه تنظيم داعش على قرية جنوب الموصل تمكنت قوات الجيش من تحريرها من قبضة التنظيم امس الأربعاء.

وقال مصدر في قيادة العمليات ، ان اللواء 72 فرقة 15 احبط هجوما لداعش في قرية مهانة جنوب الموصل، مشيراً الى تفجير سيارة مفخخة من دون خسائر بين صفوف القوات المسلحة المتصدية.

وكشف قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم الجبوري، اليوم الخميس، تفاصيل تحرير قرية مهانة جنوب شرق الموصل من تنظيم" داعش "المتطرف، بينما اكد احد قادة الحشد العشائري في الانبار اعتماد التنظيم المتطرف على الانتحاريين والانغماسيين في عملية تحرير الكرمة في الرمادي.

وكتب الجبوري في صفحته عل موقع التواصل الاجتماعي"الفيسبوك" تفاصيل تحرير القرية من سيطرة "داعش" وقال: ان "قرية مهانة تتمتع بموقع استراتيجي مهم حيث تقع على ارتفاع يشرف على باقي القرى القريبة من الموصل"، لافتا الى ان "القوات الأمنية سيطرت على طريقي مخمور والشرقاط البريين من خلال تحرير القرية والسيطرة على الأراضي القريبة منها".

واكد الجبوري انهيار عناصر التنظيم المتطرف بشكل تام بعد خسارتهم القرية، واكد مشاركة طيران التحالف الدولي "بقوة في العملية العسكرية من خلال مشاركة طائرات الــ(B52)، في دك اوكار داعش وقتل 200 منهم".

ولفت الى ان "القوات الأمنية نقلت الأهالي المتواجدين في القرية الى مخمور"، مؤكدا ان "السيطرة على قرية مهانة امر بغاية الأهمية لارتباطها بمدينة الموصل من جهات مختلفة، حيث انها ترتبط بمناطق السلامية ونمورد والساحل الايسر للموصل من جهة" فيما ترتبط من جهة أخرى بالقيارة والشرقاط وحمام العليل".

وكانت خلية الاعلام الحربي أعلنت يوم امس تطهير قرية مهانة جنوب الموصل وقتل 200 متطرف، وعلى صعيد خر، كشف العقيد محمود المرضي احد قادة الحشد العشائري في الأنبار أن تنظيم داعش المتطرف يعاني من انهيار كبير، وقلة في عدد مقاتليها، مما دفعها الى الاعتماد على كتيبة الانغماسين والانتحاريين في عرقلة تقدم القوات الأمنية خلال عمليات تحرير الكرمة".

وتابع أن القوات الأمنية قتلت 15 متطرفًا اغلبهم من جنسيات أجنبية"، وفي غضون ذلك، ذكر بيان لخلية الاعلام الحربي ، أن قطعات قيادة عمليات بغداد من الفرقة ١٤ تقدمت باتجاه الأهداف المرسومة لها ضمن قاطع شمال الكرمة منطقة الروفة، وتمت السيطرة عليها".

وأضاف ان "القوات قتلت عددا من المتطرفيين من ضمنهم المدعو ابو طلحة العيساوي و المدعو ابو فرح إعلامي القاطع هناك"، وذكر بيان لاعلام "الحشد الشعبي" ، ان "الحشد الشعبي تمكن اليوم من تحرير طريق الصينية – حديثة في صلاح الدين، والحشد تمكن من تحرير طريق الصينية – حديثة وتكبيد تنظيم داعش المتطرف خسائر فادحة في الارواح والمعدات".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يأمر فريقه الأمني بدارسة جميع الخيارات حول كيفية إضعاف وتدمير داعش أوباما يأمر فريقه الأمني بدارسة جميع الخيارات حول كيفية إضعاف وتدمير داعش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يأمر فريقه الأمني بدارسة جميع الخيارات حول كيفية إضعاف وتدمير داعش أوباما يأمر فريقه الأمني بدارسة جميع الخيارات حول كيفية إضعاف وتدمير داعش



GMT 20:54 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

ميلان يتصدر سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

زيدان "يشعر بالملل" من غاريث بيل وسان جيرمان يطلبه

GMT 08:26 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

محمد صلاح يهنئ متابعيه لمناسبة شهر رمضان

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

توقعات بتولي غوارديولا مهمة تدريب يوفنتوس

GMT 01:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

5 غيابات مؤثرة تضرب توتنهام ضد أياكس الثلاثاء

GMT 21:44 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وكيل أعمال رودريغيز يبحث عن عروض جديدة للاعب

GMT 04:53 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

نجم ريال مدريد الصاعد يأمل تفادي شبح الإعارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates