اللاذقية تشهد تقدم الفصائل الإسلامية و7 غارات على مستودع ذخيرة لفيلق الشام في تل مرديخ
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استمرار المعارك بين "سورية الديمقراطية" و"داعش" في منبج ومقتل ضابط منشق عن القوات الحكومية

اللاذقية تشهد تقدم الفصائل الإسلامية و7 غارات على مستودع ذخيرة لفيلق الشام في تل مرديخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اللاذقية تشهد تقدم الفصائل الإسلامية و7 غارات على مستودع ذخيرة لفيلق الشام في تل مرديخ

قوات سورية الديمقراطية
دمشق - نور خوام

استهدف مسلحون مجهولون بعبوة ناسفة سيارة على الطريق الواصل بين أريحا وخربة الجوز في ريف إدلب؛ ما أدى إلى إصابة شخصين بجراح، وأصيب بعض الأشخاص جراء قصف الطائرات الحربية لأماكن في منطقة سراقب، في ريف إدلب الشرقي، وجدّد الطيران الحربي قصفه مناطق في بلدة سراقب، في ريف إدلب الشرقي؛ ما أسفر عن مقتل شخص على الأقل، واستهدف الطيران الحربي بـ 7 غارات منطقة مستودع ذخيرة لفيلق الشام في بلدة تل مرديخ، في ريف سراقب في ريف إدلب الشرقي.

وتستمر الاشتباكات في جنوب مدينة منبج وفي محاور من محيط المدينة بين قوات سورية الديمقراطية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، وعند أطراف حارة الحزاونة الواقعة غرب دوار المطاحن، بالتزامن مع قصف للتحالف الدولي على مواقع للتنظيم في المنطقة، وتحاول قوات سورية الديمقراطية تحقيق مزيد من التقدم وتوسيع نطاق سيطرتها داخل المدينة وتأمين النقاط التي سيطرت عليها في الأيام القليلة الفائتة.

وتتواصل المعارك العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفرقة الأولى الساحلية وحركة "أحرار الشام الإسلامية" وجيش الإسلام وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية وجيش الفتح والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة ثانية من طرف آخر في محاور عدة من جبلي التركمان والأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، عقب هجوم نفذه الأخير ضمن معركة أطلق عليها "معركة اليرموك"، وسط قصف مكثف ومتبادل بين الطرفين على مناطق الاشتباك، وتقدم للفصائل ومعلومات أولية عن استعادة سيطرتها على نقاط عدة في الجبلين؛ قُضي على إثرها مقاتل في الفصائل الإسلامية، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وتوفي قائد لواء مقاتل في فصيل محارب، وهو ضابط منشق عن القوات الحكومية خلال الاشتباكات مع تنظيم "داعش" في منطقة تل بطال بريف حلب الشمالي، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، وسط قصف الطيران المروحي لمناطق في المدينة؛ ما أسفر عن إصابة أشخاص وأنباء عن شهداء، كذلك سقطت قذائف أطلقتها الفصائل على مناطق في حي السريان الجديدة في مدينة حلب، في حين سقط عدد من الشهداء والجرحى بينهم أطفال في قصف لطائرات حربية على مناطق في قرية المهدوم بريف حلب الشرقي.

واستهدف تنظيم "داعش" بعد ظهر الاثنين 27 حزيران/ يونيو الجاري مناطق في قرية مالحة بريف الشدادي الجنوبي، وأماكن في قرية بير ملهان بالريف الغربي للمدينة، أعقبته اشتباكات عنيفة بين قوات سورية الديمقراطية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، وتوفي مقاتلان في الاشتباكات ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف عناصر التنظيم، بينما قُضي مقاتلان آخران من قوات سورية الديمقراطية جراء إصابتهما في قصف واشتباكات بمنطقة الشدادي في الريف الجنوبي للحسكة. وقصفت القوات الحكومية مناطق في مدينة مورك بريف حماة الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

واستهدفت القوات الحكومية أماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، بينما تجددت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط حقل آراك النفطي بريف حمص الشرقي، دون معلومات عن إصابات. وألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في مدينة داريا في الغوطة الغربية، ولا تزال المعارك متواصلة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر في محيط مدينة داريا بالغوطة الغربية، وسط معلومات أولية عن تقدم القوات الحكومية، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما استهدفت الفصائل بنيران قناصاتها 7 عناصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في محيط مدينة داريا؛ ما أدى إلى مقتلهم، في حين قصف الطيران الحربي مناطق في محيط مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية، وأماكن أخرى في بلدة الديرخبية ومنطقتي العباسة ودروشا بالغوطة الغربية، كذلك قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة حزرما بالغوطة الشرقية، ما أدى لاندلاع النيران، وتجددت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف في محور عربين بالغوطة الشرقية، ودارت اشتباكات بين الطرفين في محيط إدارة المركبات بالغوطة الشرقية، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وتستمر الاشتباكات متفاوتة العنف بين تنظيم "داعش" من طرف والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في مخيم اليرموك بجنوب العاصمة، وتمكن التنظيم من التقدم والسيطرة على منطقة الجاعونة في المخيم، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين. وتجددت الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في محور زمرين بريف درعا الشمالي، وسط قصف متبادل بين الجانبين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللاذقية تشهد تقدم الفصائل الإسلامية و7 غارات على مستودع ذخيرة لفيلق الشام في تل مرديخ اللاذقية تشهد تقدم الفصائل الإسلامية و7 غارات على مستودع ذخيرة لفيلق الشام في تل مرديخ



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 05:31 2022 الأربعاء ,14 أيلول / سبتمبر

فوائد صحية مذهلة لتناول فيتامين سي يوميًا

GMT 08:21 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مغامرة بريطانية أمضت 1677 يومًا في رحلة حول العالم تجذيفًا

GMT 06:28 2015 الثلاثاء ,17 شباط / فبراير

تطبيق "Arabic RT" يحقق نجاحًا كبيرًا في السعودية

GMT 09:11 2015 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

149 غرفة فندقية في "ترب من ويندام أبوظبي"

GMT 06:13 2015 السبت ,13 حزيران / يونيو

مسرحية بائع الحكمة تنبذ الاتكالية في الأحساء

GMT 23:13 2021 الخميس ,28 كانون الثاني / يناير

"كورونا" يُنعش مبيعات الحواسيب المحمولة في اليابان في 2020

GMT 04:40 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

فيفا يعن عدم الاعتراف رسميًا ببطولة دوري السوبر الأوروبي

GMT 04:08 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

ترتيب أوضاع الزعيم استعدادًا للموسم المقبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates