محاكمة حمدي القدسي بتهمة العمل على تجنيد الشباب مع داعش للقتال في سورية
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الكشف عن مكالمة هاتفية دارت بينه وبين الاسترالي محمد علي بريالي المنتمي للتنظيم

محاكمة حمدي القدسي بتهمة العمل على تجنيد الشباب مع "داعش" للقتال في سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محاكمة حمدي القدسي بتهمة العمل على تجنيد الشباب مع "داعش" للقتال في سورية

محمد علي بريالي المتورط في واقعة ذبح أحد الأشخاص في سيدني يجهش بالبكاء في مكالمة هاتفية
دمشق - نور خوام

أجهش المتطرف الإسترالي المنتمي إلى تنظيم "داعش" محمد علي بريالي  بالبكاء، خلال المكالمة الهاتفية التي دارت بينه وبين أحد رفاقه الذي يجند مقاتلين للتنظيم، حيث وصف في حديثه اللحظة التي شاهد فيها قائده وهو يلقى مصرعه في المعركة.

محاكمة حمدي القدسي بتهمة العمل على تجنيد الشباب مع داعش للقتال في سورية

وجرى الإستماع إلى المكالمة الهاتفية الخاصة ما بين المقاتل المنتمي الى تنظيم "داعش" محمد علي بريالي من غربي سيدني Sydney وحمدي القدسي أثناء النظر في القضية في محكمة "باراماتا"  Parramatta يوم الإثنين، والمتهم فيها القدسي بتجنيد عناصر مقاتلة للانضمام الى الجماعة الإرهابية.

محاكمة حمدي القدسي بتهمة العمل على تجنيد الشباب مع داعش للقتال في سورية

وقال بريالي الذي هرب إلى سورية في عام 2013 بأنه فاقد الأمل في العودة إلى إستراليـا، وأوضح للقدسي بأنه قد فاض به الكيل من مشاهدة رفاقه وهم يسقطون قتلى في المعارك حسب ما ذكرت صحيفة "الديلي تلغراف" the Daily Telegraph. . وأضاف بريالي بأنه في البداية كان يكتفي بالبكاء على رحيلهم، ولكنه بات محطماً.

محاكمة حمدي القدسي بتهمة العمل على تجنيد الشباب مع داعش للقتال في سورية

ومن المقرر عرض المكالمات الهاتفية والرسائل النصية التي حصل عليها ضباط مكافحة الإرهاب، وتقديمها كدليل إدانة في محاكمة القدسي، الذي يواجه إتهاماتٍ بالعمل مع بريالي على المساعدة في سفر سبعة مجندين في تنظيم "داعش" إلى سورية في الفترة ما بين حزيران / يونيو و تشرين الأول / اكتوبر لعام 2013 وفق ما ذكرت ABC

وسُمع بريالي وهو يقول في حديثه إلى القدسي بأنه سوف يفتح له قناة إتصال مع قادته، ويريد " فتح الباب " لتجنيد المزيد من العناصر للإنضمام إلى الجماعات الأخرى مثل جبهة "النصرة"، و تنظيم "داعش" أو "القاعدة"، حسب ما أوردته صحيفة "الديلي تلغراف". كما إستمعت المحكمة إلى مكالمة القدسي لرفيقه بريالي الذي يعتقد بأنه لقي مصرعه في غارة جوية للتحالف عام 2014 يخبره فيها بأن المزيد من " الاخوة " سوف يصلون إلى سورية في القريب العاجل بحلول 25 من حزيران / يونيو عام 2013، بينما وفي اليوم التالي أوضح بأن أربعة من " لاعبي كرة القدم " في طريقهم لخوض الرحلة مع وسيم فياض.

ودافع المحامي سكوت كوريش عن القدسي، مطالباً الإدعاء العام بإثبات أن موكله كان يقوم بمساعدة الرجال على السفر إلي سورية من أجل القتال مع الجماعات المتطرفة، حسبما ذكرت ABC.  وأشار المحامي إلى أن الذهاب إلى سورية لا يستتبع بالضرورة بأن يكون لغرض القتال، وربما يكون لتقديم مساعدات إنسانية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاكمة حمدي القدسي بتهمة العمل على تجنيد الشباب مع داعش للقتال في سورية محاكمة حمدي القدسي بتهمة العمل على تجنيد الشباب مع داعش للقتال في سورية



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 17:03 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

عرض "بحيرة البجع" على المسرح الكبير في الأوبرا

GMT 22:42 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

فندق "فورسيزون القاهرة" يطوّر مفروشات الغرف

GMT 11:27 2015 الخميس ,12 شباط / فبراير

"الأيام السابقة" فيلم فرنسي جزائري لكريم موسى

GMT 20:35 2012 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هل ترتيبك في العائلة يؤثر على ذكائك ؟

GMT 08:50 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء قمر لـ"مصر اليوم": "عبده موتة " بداية انطلاقتي السينمائية

GMT 17:49 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء عروض مسرحية "داعش والغبراء" في مسرح عمون

GMT 11:56 2012 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

النمل يتمتع بحاسة شم استثنائية

GMT 06:26 2012 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسيكا رايت تتباهى بجسدها في عرض الملابس الداخلية

GMT 08:15 2012 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

تعاون مصري أميركي في مجال الطاقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates