برلين وباريس وبروكسل تصف خروج بريطانيا بالمعركة الوجودية للمشروع الأوروبي الموحّد
آخر تحديث 23:35:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قادة الإتحاد يستعدون لنتائج الاستفتاء ويتخوّفون من الانشقاقات

برلين وباريس وبروكسل تصف خروج بريطانيا بالمعركة الوجودية للمشروع الأوروبي الموحّد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - برلين وباريس وبروكسل تصف خروج بريطانيا بالمعركة الوجودية للمشروع الأوروبي الموحّد

المستشارة الالمانية انغيلا ميركل
لندن ـ كاتيا حداد

يستعدّ كبار قادة الإتحاد الأوروبي لإحتمال التصويت لصالح خروج بريطانيا من الإتحاد عبر عقد سلسلة من الإجتماعات رفيعة المستوى من جانب قادة كل من ألمانيـا وفرنسـا وإيطاليا وبلجيكـا  تهدف إلى وضع خطة بديلة مستقبلية للتكتل وما قد  يحل به في حال التصويت على الإستفتاء بخروج بريطانيـا، بحسب ما ذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز. وسط مخاوف من أن يؤدي ذلك الخروج إلى مزيد من الإنشقاقات داخل الإتحاد الأوروبي.
 
ومن غير المرجح عرض الإتحاد الأوروبي على بريطانيـا إتفاقا" تجاريا" في حال التصويت بالخروج، علي الرغم من تطمينات النشطاء المؤيدين لإنفصال بريطانيـا. وقال أحد الموظفين المدنيين الكبار بأن برلين و باريس و بروكسل سوف ترى مرحلة ما بعد خروج بريطانيـا بمثابة المعركة الوجودية لإنقاذ المشروع الأوروبي.
 
وإتخذ المسؤولون في باريس موقفاً متشدداً، حيث أوضحت شخصية بارزة بأن التقليل من الآثار الهامة المترتبة علي خروج بريطانيـا سوف يضع الإتحاد الأوروبي في خطر. فيما تتخذ المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل نهجاً أكثر مرونة، ومع ذلك فإن المسؤولين الألمان توقعوا سوقا" عقابيا" في مرحلة ما بعد خروج بريطانيـا من الإتحاد الاوروبي.
 
وأعلن ديفيد كاميرون في حديثه في قمة الدول الصناعية السبع الكبرى G7 التي عقدت في اليابان وإتفق خلالها القادة على بيان مقتضب يحذر من الخروج الصادم المحتمل  لبريطانيـا وما يتبعه من مخاطر باعتبار أن بريطانيا دولة عظمى، إلا أنه من الممكن إيجاد الطريق مهما كان إختيار المواطنين البريطانيين.
 
ويتجه التعاون على الأرجح  بعد مرحلة خروج بريطانيـا من الإتحاد الأوروبي إلى تشديد التعاون الأمني والدفاع على خلفية العدوان من روسيا في الشرق، وكذلك الإرهاب الذي يمارسه تنظيم داعش في سورية، إضافةً إلى عدم الإستقرار في دولة الجوار تركيـا.
 
ويجري تعليق خطط تعزيز الدور العسكري للإتحاد الأوروبي، والتي تمهد الطريق نحو الجيش الأوروبي المستقبلي إلى حين إجراء الإستفتاء في بريطانيـا بحسب ما أوردت التقارير. ومن المعلوم بأن الخطط التي لم يطلع عليها سوى الدبلوماسيين الأوروبيين تتضمن إقتراحات ببناء جديد للجيش الأوروبي يتضمن مقرات عسكرية.
 
ووفقاً لصحيفة التايمز التي إطلعت علي مقتطفات ٍ من هذه الخطط عبر المذكرات الدبلوماسية، فإن الإقتراحات لن يتم إرسالها إلى الحكومات الوطنية حتي 23 من حزيران / يونيو لتجنب منح فرصة لحملة تأييد الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي. حيث سبق وأن تم رفض خطط مشابهة من جانب المملكة المتحدة في عام 2011، بينما أصرت الحكومة مراراً على أن بريطانيا لن تكون جزءاً من أي جيش للإتحاد الأوروبي.
  ومن المعلوم بأن الخطط التي جرى وضعها على مدار ثمانية عشرة شهراً الماضية من قبل مسؤول السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني مدعومة من جانب دول أخرى رائدة في الإتحاد الأوروبي وتشير إلى السلطات في أيلول / سبتمبر من عام 2009 في معاهدة لشبونة، والتي يمكن أن تسمح لنحو تسعة أو أكثر من الدول الأعضاء للشروع في خططها الخاصة لإقامة مقرات عسكرية للاتحاد الأوروبي. ولكن الناطق بإسم وزارة الدفاع أكد على أن بريطانيـا لن تكون أبداً جزء من جيش الإتحاد الأوروبي ويحتفظون بالحق في الإعتراض بشأن جميع مسائل الدفاع ومعارضة أي تدابير من شأنها تقويض القوات العسكرية للدول الأعضاء.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلين وباريس وبروكسل تصف خروج بريطانيا بالمعركة الوجودية للمشروع الأوروبي الموحّد برلين وباريس وبروكسل تصف خروج بريطانيا بالمعركة الوجودية للمشروع الأوروبي الموحّد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلين وباريس وبروكسل تصف خروج بريطانيا بالمعركة الوجودية للمشروع الأوروبي الموحّد برلين وباريس وبروكسل تصف خروج بريطانيا بالمعركة الوجودية للمشروع الأوروبي الموحّد



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 05:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم كارثي لأغلى حارس في العالم

GMT 03:42 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

أجويرو يدخل تاريخ مانشستر سيتي من أوسع الأبواب

GMT 23:34 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

كلوب يتغنى بصلاح ويكشف سرًا عن لقاء "بورنموث"

GMT 03:52 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

مدير يوفنتوس يكشف حقيقة معاقبة ديبالا

GMT 07:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

سون يعرب عن سعادته بالفوز على "ليستر سيتي"

GMT 11:35 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

يوفنتوس يخشى تكرار مأساة بوجبا في صفقة إيسكو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates