دول الاتحاد الأوروبي تبيع اسلحة بمليار يورو إلى الشرق الأوسط  وداعش يغنم بعضها
آخر تحديث 04:15:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تقرير يؤكد أن الهدف من وراء ارسالها الى سورية هو تأجيج الحرب الأهلية هناك

دول الاتحاد الأوروبي تبيع اسلحة بمليار يورو إلى الشرق الأوسط و"داعش" يغنم بعضها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دول الاتحاد الأوروبي تبيع اسلحة بمليار يورو إلى الشرق الأوسط  و"داعش" يغنم بعضها

تنظيم "داعش"
لندن - سليم كرم

كشف تقريرٌ صادر حديثاً، أن بلدان أوروبا الشرقية قد باعت سرًا أسلحة بقيمة 1.2 مليار يورو إلى الشرق الأوسط خلال السنوات الأربع الماضية ، لتذهب في نهاية المطاف الى ايدي المقاتلين الإسلاميين بما في ذلك تنظيم "داعش". فمنذ عام 2012، كرواتيا، جمهورية التشيك، صربيا، سلوفاكيا، بلغاريا، رومانيا، الجبل الأسود والبوسنة والهرسك يُعتقد انها قد قامت بالموافقة على شحنة من الأسلحة والذخيرة إلى أربعة موردين رئيسيين لسورية واليمن.

دول الاتحاد الأوروبي تبيع اسلحة بمليار يورو إلى الشرق الأوسط  وداعش يغنم بعضها

 فكرواتيا، على سبيل المثال، قامت بارسال أسلحة بقيمة 302 مليون يورو إلى المملكة العربية السعودية ، الأردن، الإمارات وتركيا. والجمهورية التشيكية هي ثاني أكبر مورد لهذه الدول بقيمة تصل الى 240 مليون يورو، وفقا لشبكة البلقان للتحقيقات والتقارير.

دول الاتحاد الأوروبي تبيع اسلحة بمليار يورو إلى الشرق الأوسط  وداعش يغنم بعضها

 ويشير التقرير الى أن الهدف وراء ارسال الأسلحة الى سورية، هو تأجيج الحرب الأهلية هناك، كونها المرة الأولى التي تشتري فيها المنطقة أسلحة من وسط وشرق أوروبا. وهناك مخاوف من ذهاب تلك الأسلحة الى تنظيم "داعش" والجماعات التابعة لتنظيم "القاعدة"، كذلك المقاتلين الموالين للرئيس السوري بشار الأسد.

 ويوضح التقرير أن الأسلحة التي اشترتها المملكة العربية السعودية منذ عام 2012. تضم "قائمة الأسلحة" 10000 بندقية AK-47، 300 دبابة، 250 مدفع مضاد للطائرات و 90 نظام إطلاق صواريخ متعددة . وتشير الأدلة إلى التحويلات الممنهجة للأسلحة إلى الجماعات المسلحة المتهمة بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان."

 ويقول باتريك ويلكن، وهو باحث الحد من التسلح في منظمة العفو الدولية "إذا كان هذا هو الحال، فإن تلك التحويلات غير قانونية بموجب معاهدة الأمم المتحدة لتجارة الأسلحة وغيره من القوانين الدولية، هذا الوضع يجب أن يتوقف على الفور ".

وقد أظهرت الصور المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي أسلحة وذخيرة آتية من أوروبا الشرقية والوسطى في أيدي جماعات إسلامية. ويوم الاربعاء، أصدر ما يسمى "تنظيم الدولة الإسلامية" مقطع فيديو يظهر عدداً من الطائرات من دون طيار وأجهزة الكمبيوتر والمدافع التي تم الاستيلاء عليها من القوات السورية المدعومة من الغرب.

ويقول التنظيم في أحدث فيديو له والذي يسخر فيه من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة "ارسلوا الأسلحة والمعدات إلى وكلائكم وكلابكم"."امنحوهم أحدث المعدات. ارسلوا اعدادا كبيرة، في نهاية المطاف سوف تكون غنيمة حرب في أيدينا بإذن الله." "انظروا الى مدرعاتكم وأسلحتكم ومعداتكم. ها هى في أيدينا. الله منحها لنا." نحن نقاتلكم بها. موتوا بغيظكم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دول الاتحاد الأوروبي تبيع اسلحة بمليار يورو إلى الشرق الأوسط  وداعش يغنم بعضها دول الاتحاد الأوروبي تبيع اسلحة بمليار يورو إلى الشرق الأوسط  وداعش يغنم بعضها



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates