شريط فيديو مصور يُظهر عبد المالك بيتيتجين متوعدًا هولاند ورئيس وزرائه بتدمير فرنسا
آخر تحديث 13:45:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

منفِّذ جريمة ذبح كاهن الكنيسة في "نورماندي" عمل حاملاً للحقائب في مطار "شامبيريه"

شريط فيديو مصور يُظهر عبد المالك بيتيتجين متوعدًا هولاند ورئيس وزرائه بتدمير فرنسا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شريط فيديو مصور يُظهر عبد المالك بيتيتجين متوعدًا هولاند ورئيس وزرائه بتدمير فرنسا

فيديو يُظهر عبد المالك بيتيتجين مهددًا فرانسوا هولاند
باريس مارينا منصف

كشفت معلومات أمنية جديدة، أن الشاب الفرنسي عادل كرميش المنتمي الى تنظيم "داعش" والذي قتل كاهنًا كاثوليكيًا قبل أيام في كنيسة دوفرايه في "النورمادي"، نجح في اجتياز اختبار وتحقيقات الشرطة الفرنسية التي خضع اليها ليعمل حاملاً للحقائب في احد المطارات في فرنسا.

شريط فيديو مصور يُظهر عبد المالك بيتيتجين متوعدًا هولاند ورئيس وزرائه بتدمير فرنسا

وكان عادل كرميش ورفيقه عبد المالك بيتيتجين على قوائم المراقبة الإرهابية في الوقت الذي قاما فيه بذبح الكاهن جاك هامل في نورماندي يوم الثلاثاء الماضي. وأفادت المعلومات بأن بيتيتجين عمل بدوام كامل في مطار "شامبيري"، الذي يستخدمه أكثر من 250 ألف مسافر في السنة حتى قبل ثلاثة أشهر فقط. وتم الكشف عن ذلك بعد نشر تنظيم "داعش" لمقطع فيديو يظهر فيه بيتيتجين وهو يدعو زملاءه المتطرفين إلى تدمير فرنسا وشن هجمات ضد حلفائها.

شريط فيديو مصور يُظهر عبد المالك بيتيتجين متوعدًا هولاند ورئيس وزرائه بتدمير فرنسا

وتحدث بيتيتجين خلال معظم مدة الفيديو باللغة الفرنسية ولكنه استخدام بعض العبارات العربية، وكما يبدو أن التصوير كان في منزل، مخاطباً الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء مانويل فالس، قائلاً: "ستعانيان  كما يعاني إخواننا وأخواتنا. نحن سندمر بلدكم احملوا سكينًا يا اخواننا، هاجمهوهم، اقتلوهم بشكل جماعي".

شريط فيديو مصور يُظهر عبد المالك بيتيتجين متوعدًا هولاند ورئيس وزرائه بتدمير فرنسا

وفي الوقت نفسه، تم اعتقال لاجئ سوري من المقيمين في مركز فرنسي لطالبي اللجوء صباح الجمعة لاستجوابه بشأن علاقته مع منفذ الهجوم المجرم على الكنيسة. وبهذا الاعتقال، يرتفع عدد المحتجزين من أجل التحقيق معهم بخصوص حادث الكنيسة الى ثلاثة اشخاص. ولم يكن لدى بيتيتجين أي مشكلة من أجل اجتياز تحقيقات الشرطة والتقييم النفسي"، وقال مصدر مطلع على التحقيق الجاري في جرائم بيتيتجين: لقد "كان شابًا يعمل بشدة، كما انه كان ودوداً ولم يشكل أي خطر على الركاب أو اشخاص آخرين من خلال عمله في المطار. لقد اجتاز تحقيقات الشرطة بسهولة. "

وغادر بيتيتجين عمله في المطار في أبريل/نيسان الماضي، وفي يونيو/حزيران تم القبض عليه من قبل المخابرات التركية أثناء محاولته السفر للانضمام الى تنظيم "داعش" في سورية. ويوم الجمعة الماضي كان هناك تحذير من أن بيتيتجين عاد الى فرنسا وعلى استعداد للقيام بهجوم، ولكن الشرطة فشلت  في القبض عليه قبل أن يقوم بذبح الأب جاك هامل.

وصباح الجمعة نشر "داعش" مقطع فيديو ثانايً يظهر فيه بيتيتجين مطالبًا بمزيد من الهجمات على فرنسا. وجاء نشر هذا المقطع بعد نشر مقطع فيديو لبيتيتجين وكرميش، اللذين كانا مراقبين بواسطة سوار إلكتروني منذ مارس/آذار الماضي، وهم يقسمان الولاء للمنظمة الإرهابية.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، الذي يواجه دعوات تطالبه بالاستقالة، أن قاضي مكافحة الإرهاب الذي سمح لكرميش بالخروج من السجن في مارس/آذار الماضي بعد أن ارتدى سواراً إلكترونيًا، لا يجب لومه بسبب هذا العمل الإرهابي. واعترف فالس بأن قرار الافراج عن كرميش بهذه الكفالة الضعيفة يعد "فشلاً". واشار الى انه كان منفتحاً على فكرة وقف التمويل الأجنبي لبناء المساجد في فرنسا، حيث هناك نحو خمسة ملايين مسلم في فرنسا - أكبر مجموعة من نوعها في أي دولة أوربية غربية - يشتكون من عدم وجود أماكن عبادة لهم.

وقال فالس الذي تعرض لانتقادات بسبب سياساته المحلية الرجعية، لصحيفة لوموند ان بلده العلماني بحاجة "لاختراع علاقة جديدة مع الإسلام".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شريط فيديو مصور يُظهر عبد المالك بيتيتجين متوعدًا هولاند ورئيس وزرائه بتدمير فرنسا شريط فيديو مصور يُظهر عبد المالك بيتيتجين متوعدًا هولاند ورئيس وزرائه بتدمير فرنسا



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 16:33 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أشهر 10 قصور ملكية ساحرة على مستوى العالم

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

هدى بيوتي تستعد لإطلاق أحدث مستحضرات التجميل

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:52 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تخريج 360 طالباً وطالبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates