المجلس الرئاسي الليبي يتلقى دعمً روسيًّا وصينيًا لحكومة الوفاق في مسيرة توحيد البلاد
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تشكيل غرفة عمليات خاصة لقيادة العمليات العسكرية ضد تنظيم "داعش" في أجدابيا وسرت

المجلس الرئاسي الليبي يتلقى دعمً روسيًّا وصينيًا لحكومة الوفاق في مسيرة توحيد البلاد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المجلس الرئاسي الليبي يتلقى دعمً روسيًّا وصينيًا لحكومة الوفاق في مسيرة توحيد البلاد

المجلس الرئاسي الليبي
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الثلاثاء، السفير الروسي لدى ليبيا إيفان مولوتكوف، في مقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وأشاد السراج بالدور الروسي الذي كان ولا يزال إلى جانب خيار الليبيين في الوفاق والاتفاق السياسي ،الذي جاء بعد حوار دام لأكثر من عامين ونتج عنه المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني.

 وأعرب السراج خلال اللقاء عن أمله في أن يكون لروسيا دور فعال في رفع الحظر المفروض على ليبيا سواء في موضوع السلاح أو الأرصدة المجمدة لتتمكن ليبيا من إنعاش اقتصادها، مشيرا إلى رغبة ليبيا في الاستفادة من الخبرات الروسية في مجال التدريب الفني للأجهزة الأمنية المختلفة للرفع من كفاءتها ودعم قدراتها .

وأكد السفير الروسي إيفان مولوتكوف من جهته، على خصوصية العلاقة بين روسيا وليبيا وعودة البعثة الدبلوماسية للعمل من العاصمة طرابلس في أسرع وقت ممكن.

وقال إن بلاده تتطلع إلى إعادة تفعيل اتفاقيات التعاون بين البلدين الصديقين الأمر الذي سيسهم في دعم برنامج الإصلاح الاقتصادي وعودة الشركات والاستثمارات الروسية إلى ليبيا.

وفي تونس، شدد السفير الصيني لدى ليبيا لي تشي جوه، في لقاء مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني موسى الكوني في العاصمة التونسية، اليوم الثلاثاء، على الأهمية العالية التي تعطيها الصين لعلاقاتها مع ليبيا، واهتمامها بتثبيت ركائز الدولة الوطنية الموحدة في هذه المرحلة الانتقالية الصعبة، وذلك بالوقوف الداعم والقوي مع حكومة الوفاق الوطني.

وكشف السفير الصيني للكوني، خلال اللقاء الذي جرى على هامش المائدة المستديرة حول “المصالحة والسلام والتنمية بالجنوب”، عن قرار الصين بتقديم معونات إنسانية فورية لمختلف المناطق الليبية بقيمة 600 مليون دولار كدفعة أولى، تليها حسب المخطط مساعدات لاحقة.
 
وأوضح تشي جوه أن بلاده تعتبر هذا التعاون الآني “إنما يأتي في إطار استراتجيات شراكة عميقة تجمع بين الصين وليبيا. من شأنها أن تتأكد وتتعمق في سياق الاستقرار والأمن في البلاد. وأشار في هذا الصدد إلى أن الصين ترغب في دعم حكومة الوفاق الوطني في مساعيها لدحر الإرهاب، وحماية مؤسساتها وحدودها، عبر مختلف الآليات وبرامج التدريب.
 
وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني٬ عن تشكيل غرفة عمليات خاصة لقيادة العمليات العسكرية ضد تنظيم "داعش"  في المنطقة الواقعة بين مدينتي أجدابيا وسرت٬ على أن تكون تبعيتها "للقائد الأعلى للجيش الليبي".

وحظر المجلس في قراره الصادر اليوم، أي قوة عسكرية أو شبه عسكرية من مباشرة أي عمليات قتالية ضمن حدود هذه المنطقة خارج إطار المجلس الرئاسي باستثناء حالات الدفاع عن النفس.

وعيّن القرار يوسف راتب عقيلة -برتبة عقيد- رئيسا للغرفة٬ وعضوية الضباط : أبوبكر الساكرعبد العالي، عبد الحميد السنوسي الزروق، صلاح عبد الرحيم الشافعي، أبحيري خطاب محمود، جمعة فرج المدهم، إسماعيل صالح اسويكر.

وأعلن فرع حرس المنشآت في المنطقة الوسطى، والقاطع الحدودي بأجدابيا، أنهما استعادا بلدة بن جواد شرق سرت من مسلحي تنظيم "داعش"، عقب اشتباكات دارت بينهما يوم أمس. وتدور معارك حول محطة سرت البخارية بين قوات مشتركة مكونة من كتائب ثوار مصراتة وكتائب عسكرية تابعة لغرفة عمليات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق من جهة وقوات تنظيم الدولة من جهة أخرى. ويتخذ تنظيم الدولة من مدينة سرت نقطة انطلاق له عقب سيطرته عليها منذ يونيو الماضي.  

وحذرت حكومة الوفاق الليبية، الثلاثاء، من أن وجود سفن أوروبية قرب حدود البلاد الشمالية، للمساعدة في وقف تهريب البشر، سيقوض جهودها لبسط سيطرتها على البلاد.

وقال مبعوث حكومة الوفاق لدى روما، أحمد المبروك صافار، الثلاثاء، إن “الحكومة “لم تدعُ السفن الأوروبية لدخول مياهها الإقليمية للمساعدة في وقف تهريب البشر، لأن هذا قد يلحق الضرر بالجهود الرامية لتعزيز الدعم للحكومة الجديدة”، المدعومة من الأمم المتحدة.
 
وأضاف صافار في تصريح صحافي، أن “دعوة قوات عسكرية أجنبية إلى المياه الليبية، يمكن أن يعتبر خطوة أمنية مهمة قد تقلّص عدد الذين يعبرون البحر المتوسط، لكنه شكك في إمكانية أن يساعد في توحيد البلاد في الوقت الراهن”.

وفي بنغازي استهدفت قذيفة هاون مركز بنغازي الطبي، وأسفرت القذيفة التي سقطت اليوم الثلاثاء خلف مطابخ المركز عن  أضرارا مادية من دون أن يسفر الاستهداف عن أي خسائر بشرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجلس الرئاسي الليبي يتلقى دعمً روسيًّا وصينيًا لحكومة الوفاق في مسيرة توحيد البلاد المجلس الرئاسي الليبي يتلقى دعمً روسيًّا وصينيًا لحكومة الوفاق في مسيرة توحيد البلاد



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates